إضافة رد
  #1  
قديم 08-21-2012, 10:50 PM
الصورة الرمزية noorhan
noorhan noorhan غير متواجد حالياً
عضو مشاركاته قليلة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2012
المشاركات: 21
بمعدل: 0.01 يوميا
العمر: 23
الإقامة: alexandria , egypt
التقييم: 20
noorhan is on a distinguished road
افتراضي (( لا للتدخين | NO SmOking ))

(( لا للتدخين | NO SmOking ))

(( لا للتدخين | NO SmOking ))

(( لا للتدخين | NO SmOking ))


صِدقاً إنَني أتعجَب لِكُل رَجُل يرتدي قِناع " الأعمى " عِندَما يتناوَل سيجارة ، و هو يقرأ على عُلبَتها (( إحذَر إن التَدخين يُدَمِر الصِحة ، و يُسَبِب الوفاة ))

ألهذه الدرجة عقولَنا صارَت مُشوَهة ؟؟ ، و نفسياتِنا أسيرة لِعود تَبغ أسوَد !؟ ، و أعصابَنا حَكراً لأنفاس السِموم الرُمادِية ..!؟



كيف نسمَح بأن يُسَيطِر على هدوءنا ، أو عصبيَتنا ، أو مِزاجِياتنا عود تَبغ أصغَر مِن حَجم أصابِعنا !؟



و الغريب أن التدخين مِن جَميع الجوانِب لا فائدة و لا نَفع لَهُ أبداً ..!

لَكِنَهُم يَعشِقونُه حَد الغباء ..



يُذَكِرونَني بِزمَن الجاهِلية عِندَما كانوا يَعبُدون الأصنام ، و يَظِنون إن تركَها فيه لَعنة تَحِل عليهُم بقية عُمرَهُم ، رغم إنها لا تسمَع ، و لا تتكلّم ، و لا تتنفّس ، و لا تتحرك ..!

مُجرَد خُزعبلات آمَنوا بِها تماماً حتى صارَت التماثيل آلِهة يَعبِدونَها ..



فالمُدَخِن يُصبِح مُدَخِن في عِدة حالات :-



* إما بسبَب حُب التجرُبة ، فجرّب ثُم اعجَب بِه ، ثُم تعلَق بِه ، ثُم أدمَنُه ..

* إما لإنُه يعتَقِد أن الرِجولة في كَتم أنفاس الدُخان ببراعة فائقة إلى داخِل الصدر ..!

* إما لإنُه آمَن أن الدُخان هو سبَب في التنفيس عَن غضبُه ، و عصبيَتُه بطريقة سَهلة ..

* إما مُعاشَرة صُحبة فاسِدة جعلَتُه يَسير على خُطاهُم ، و يُصبِح مِثلَهُم في السوء و الشَر ..

* إما لأن خيالُه قَد هيأ لَهُ إنَها رفيقة مُخلِصة جِداً ، ستُسَليه في أوقات فراغُه ، و ستكسَر لَهُ الملَل ..



و في كُل الحالات أنا بالفِعل أشفِق على كُل مُدِخن أو مُدَخِنة وقَعو في فَخ التَدخين المَلعون لأي سبَب مِن الأسباب ..

و المُشكِلة دائماً لا تَكمُن في إنَهُم صاروا يُدَخِنوا ، لَكِن المُشكِلة تُصبِح في التعَوُد على مِثل هذه العادات البشعة في حياتنا ..

و مَع التعَوُد يَنسون كُل شيء ..

مِن دين ، و أخلاقيات ، و عادات ، و تقاليد ، و أضرار جسدية و نفسية ، و هَدر أموال ..!

كُل هذا فقَط لإنَهُم قَد تعوَدوا على هذا الرماد الأسوَد ..



رِسالة مِن إنسانة عَشِقَت الحُرِية بِكُل تفاصيلها الدِقيقة :-



أين أنتُم مِن أُسَركُم ؟؟

أين أنتُم مِن أموالِكُم ؟؟

أين أنتُم مِن أجسادِكُم ؟؟

أين أنتُم مِن حِقوق الإنسان ؟؟

أين أنتُم مِن الحِفاظ على البيئة ؟؟

أين أنتُم مِن دينَنا الطاهِر و تعاليمُه ؟؟

و أخيراً أين أنتُم مِن " الله " عَز و جَل !؟



دَعوة للإستيقاظ مِن كابووووس التَدخين ..!




التَدخين مِن الناحية النفسية :-
لا يؤثر إطلاقاً على الأعصاب مِن ناحية تهدئتها ، أو التقليل مِن الغضَب ، أو ضَبط مِزاجيات الإنسان

على العَكس إنَهُ يجعَل الإنسان أكثَر غضباً ، أكثَر عصبية ، أكثر ضيقاً في الخُلق .. عِندَما يمتنع عَن تناولُه فقَط ، لإنُه لا يفعَل شيء مؤثر سِوى إنُه يبني وَهم بداخِل كُل مُدَخِن أو مُدَخِنة في إنُه سبَب للهِدوء و تنفيس الغضَب .



التدخين من الناحِية الصحية :-

فأنا لَستُ في حاجة لِسَرد كمية الأمراض التي قَد تُصيب المُدَخِن بِسَبب التَدخين ..!

* التَدخين يُسَبِب حِدوث سرطان الفَم ، و الرئتين ، و الحنجرة بنِسبة عالِية جِداً عَن الطبيعي ..!

* التَدخين يُسَبِب تضييق الأوعية الدمَوية ، النوبات القلبية ، الإنسداد الرئوي المُزمِن ..!

* التدخين يسبب الشيخوخة المبكرة ، و يُساهِم في التَعجيل بالوفاة ..!

* التَدخين يُسَبِب إرتفاع ضَغط الدَم ، و الجَلطة الدِماغِية ، و تساقُط الشَعر ، و الصلَع المُبَكِر ..!



و الأمراض أكثَر مِن ذَلِك بِكَثير ، و الإحصاءات مُتعَدِدة حَول أضرار التَدخين مِن جَميع النواحي لِذا أرَدت الإختصار قَدر الإمكان في هذا المقال ..



أما مِن الناحِية الدينية :-

فالأمر أبسَط بِكَثير مِن إحضار فتاوي ، و آراء ، و أحاديث ، و آيات قُرآنية لإثبات أن التدخين (( حرام شرعاً )) ..

فالله سبحانه و تعالى قَد أعطانا الصِحة و الجِسم السَليم لِيَكون أمانة لَدينا ، نعمل بِه في كُل خير لتَعمير الكون ، و إحياء البشرية ، و نشر الدين في كُل مكان .

لذلك فإن أي شيء قَد يُخالِف طبيعة هذا الأمر فهو خاطيء .

و نَحنُ قَد سرَدنا القَليل مِن أضرار التدخين لِنُمَهِد الطريق في الحديث عن الناحية الدينية ..!

فالتَدخين لَم أذكُر لَهُ حسنة واحِدة يُمكِن الإنتفاع مِنها ، لإنَهُ بالفِعل ليس لَهُ أي نفَع على الإطلاق لأذكُره أو حتى أبرر بِه مَوقِف كُل مُدخِن و مُدَخِنة ..



قالَ رسولُ اللهِ صلى اللهُ عليهِ وسلمَ: "لا تزولُ قَدَمَا عَبْدٍ يومَ القيامةِ حتى يُسألَ عنْ أربع ٍ عنْ عُمُرِهِ فيما أفناهُ وعنْ جسدِه فيما أبْلاهُ وعنْ مالهِ مِنْ أيْنَ أخذهُ وفيما أنْفَقَهُ وعنْ عِلمِهِ ماذا عَمِلَ بهِ". (( صحيح ))



رَغم أن هذا الحديث عام و شامِل لِكَثير مِن الأمور ، لَكِنُه يَمِس التدخين جِداً أيضاً ..

ماذا ستَقول لله عَز و جَل عِندَما يسألَك عَن سبب بلاء جسدَك !؟



هَل ستَكون الإجابة بالكذب مِثل لَم أكُن أعلَم !؟

أم بالصَمت و الشِعور بخيبة الأمل لإنُه لا إجابة على هذا السؤال !؟

أم ماذا سيَكون رَد الفِعل الذي يَليق بالله عَز و جَل !؟



قَد أبلينا جسدنا في الدُخان الذي يَقتِلنا يوماً بَعد يَوم ، بدلاً مِن أن نَكون مِن المُجاهدين في سبيل الله .

قَد أنهَكنا أنفُسنا في تفاهات بَدلاً مِن أن نَكون جُنود جيش تَقِف على الحِدود لتَحمي الوطَن ، و المال ، و العِرض .

قَد أفنينا شبابنا في نَشر السلوكيات القاتِلة لأبناءنا ، و أصدقائنا ، و إخوانَنا ..!



جَميعها إجابات لا تَليق بعظمة و عِزة الله سُبحانُه و تعالى ..!

المُشكِلة إننا صِرنا نَنظُر إلى حَجم " السيجارة " في صِغَرها ، و لَم نَنظُر إلى جلال الله عز و جَل .

نظرنا إلى حجم المعصية ، و لَم نَنظُر إلى مَن نعصاااااه !



فالمُدَخِن هو الرَجُل الذي إشتري سِكين ليَقتِل به نَفسُه .



و المؤسِف أن أموالَنا " الحلال " الذي نبذِل مجهودات شاقة جِداً للِحصول عليها ، و تتساقط مياه العرَق مِن على جِباهنا للحفاظ على شرعية هذه الأموال .

في النهاية نَصرِف مِنها في " الحرام " ..!

يا الله أي أن كُل هذا التعب المَبذول يذهَب هباء مَع عود تَبغ أسوَد قَذِر ، يُلَوِث كُل شيء فينا .



هَل سيملؤنا الفَخر عِندَما يسألنا الله في أي شيء صرَفنا أموالَنا ، فنُجيب في شراء " الدُخان " ..!

هَل ستمنحنا هذه الإجابة ثواب و جنّة ؟؟

هَل ستُحَرِرنا مِن سَخط الله و غَضَبُه ؟؟

هَل ستَنقِلنا مِن النار إلى النَعيم و الخُلد !؟



هَل ستَليق رائحة فَم كُل مُدَخِن أو مُدَخِنة بقراءة القُرآن الكَريم ؟؟

سُبحانَك ، فإنها تؤذي ملائكتك و تُنَفِرها مِن كُل شَخص تُصاحِبُه هذه الرائحة بكامل إرادَتُه الحُرة ..!



هَل يُمكِنَك أن تَذكُر إسم الله قبل كُل سيجارة تضَعها بِفمَك ليُبارِكها ربَك لَك !؟



هَل تعتَقِد إنَهُ مِن الشرَف أن يُعرَفِك الصحابة على الرسول صلى الله عليه و سلم ، في أول مقابلة لَك لَهُ بإسم فُلان المُدَخِن !؟

هَل سيَسمَح لَك بإحتضانُه ، و البُكاء على صدرُه ، و التطَهُر مِن طهارَتُه !؟



أسئلة مُحَيِرة ، و مُربِكة فِعلاً لِكُل مُدَخِن ..!



أما عَن الناحيِة الإنسانية :-



فأوَد أن اسأل إين إنسانِيَتكُم ذهبَت !؟

لا أريد أن أسمَع (( هذه حُرِية شخصية )) ..!

عُذراً فبهذه الجُملة تُظهِرون مدى جهلَكُم ، و ظُلمَكُم للحُرية التي يتمتَع بِها كُل إنسان على وَجه الأرض ..!



الحُرية قَد يأذي بِها الإنسان نَفسُه ، و يُرَدِد حُرية شخصية لَن نَلومُه أبداً ..

فليؤذي نَفسُه ليتعلَم أو لا تعلَم فهذا القرار ينبُع مِن داخِلُه حسب ذكاؤه ، و إرادَتُه : )



أما الحُرية التي تؤذي غيرَنا فهي ليسَت حُرية ، بَل هي جريمة نُلصِقها بالحُرية لنُبَريء أنفُسنا مِنها ..!



لا أعلَم كيف يهدأ ضميرنا ، و نَحنُ نَصرِف على الدُخان أموالاً طائلة ، و قَد نَقتِل ، و نغتَصِب ، و نَخون مِن أجل سيجارة !؟

نأخُذ أموالِنا لنُلقي بِها في النار فتحتَرِق ..

و نَقتِل أطفالَنا بالتأثير السَلبي ، و نعَلِمهُم أبشَع السِلوكيات ، و نُدمِر مُستقبَلهُم المُشرِق قَبل أن يُشرِق ..!

نَصرِف أموالَنا على السِموم بَدلاً مِن أن نتصدَق بِها ، أو نتطوَع بِها لإسرة تَموت أفرادَها يوماً بَعد يَوم بِسبَب الجوع ..!



فِعلاً ليس لَنا حُرية أو أي حَق في قَتل أنفُسنا ، ثُم قَتل مِن حولَنا بالتَدخين السلبي ، ثُم إعطاء هذه الأموال لِشَرِكات تشتري السِلاح لقَتلنا بالخارِج ، بدلاً مِن مُسانَدة مَن يحتاجون إلى كُل جُنَيه ليحيووا فقَط ..!



هَم لا يتمنوا أي شيء سِوى الحياة في أمان فقط ..



بالله عليكُم إتَقوا الله في أموالَكُم ، و أنفُسكُم ، و أرواحَكُم ، و أجسادَكُم ، و إخوانَكُم ، و دُنيَتكُم ، و حياتَكُم ..



أرجو مِن كُل مُدَخِن أن يُراجِع دُينُه مِن جَديد ..

و أن يزرَع بِذرة الرَحمة ، و الإحساس بمشاعِر الآخرين داخِل قَلبُه ..

و أن يُطَهِر أموالُه مِن رائحة الدُخان المَلعونة الهالِكة لا محالة ..

و أن يَدعو الله أن يَتوب عليه ، و يُهديه و يرحَمُه ، و يُثَبِتُه ..



آتمنى أن تَكون كَلِماتي مؤثِرة بِشَكل إيجابي في جَميع تفاصيل حياتَكُم ..



فأنا لَستُ سِوى باحِثة عَن الإنسانِية داخِل قُلوب جَميع البشَر ..



Wrote By : InSana

شارك اصدقائك الان .. رابط الموضوع للنسخ
http://www.moolnt.com/vb/showthread.php?s=582f81508d6820c264859187626317a6&t=9314
رد مع اقتباس
إضافة رد
الموضوع: (( لا للتدخين | NO SmOking )) الرد على الموضوع
اسم العضو الخاص بك:
للعلم - لكونك زائر - بعد كتابة ردك والضغط علي زر "اعتمد المشاركة" بالأسفل
سيتم انتقالك لصفحه اخري للرد علي السؤال العشوائي
-:(اسعدنا ردك وتفاعلك):-

مواقع النشر
أضف تعليق لك من خلال الفيس بوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:35 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.