إضافة رد
  #1  
قديم 05-14-2012, 12:49 PM
نونو نونو غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 3
بمعدل: 0.00 يوميا
التقييم: 10
نونو is on a distinguished road
افتراضي معلومات عن ثعبان الطريشة (الحية المقرنة) افعي سامه جدا

معلومات عن ثعبان الطريشة (الحية المقرنة) افعي سامه جدا

معلومات هامه عن ثعبان الطريشة
تسمي بالحيه المقرنه او الطريشه Hornet viper
اسمها بالانجليزية او علميا Cerastes

مقدمه عن افعي الطريشة
بالرغم من حجمها الصغير بالنسبة لبقية الافاعي الاخري الا ان افعي الطريشة تعتبر من اخطر انواع الافاعي في سمها حيث ان سم افعي الطريشة يستطع قتل الانسان في ثواني ولا يوجد مصل او علاج لسمها فالعلاج الوحيد لتجنب الموت من لدغتها هو بتر الجزء الملدوغ بشرط ان يكون في دقائق معدوده والا فالموت هو المصير

حية الطريشة
تعتبر الأفعى القرناء من الحيات السامة التي يجب تجنب عضتها، وهي لا تهاجم الإنسان وإن قرب منها هربت منه تزحف متثنية، أي تزحف بإنحاء لذلك تسمى عندما بأُم جنيب، وذلك لأنها تزحف زحفاً جانبياً، وهي قصيرة الطول عريضة الجسم والرأس، قصيرة الذيل، دقيقة الرقبة، وعلى جانبي الرأس العريض توجد غدد السم التي ساهمت في زيادة حجم الرأس. وإذا حوصرت الأفعى إلتفت حول نفسها وحكت حراشفها ببعض لتصدر صوتاً يسمى الكشيش، لتفزع أعدائها. و لا يكش من الحيات إلا الأفاعي، وإذا أخرجت الصوت من فمها فهو الفحيح

معلومات عن ثعبان الطريشة (الحية المقرنة) افعي سامه جدا

للأفعى القرناء نابان أماميان متحركان، وتستطيع الأفعى تحريك هذان النابان إلى الأمام خارج الفم وإلى الداخل لتدخلهما في لثتها، وهذان النابان يساعدانها على سرعة توصيل السم للفريسة

قرنا الأفعى جلديين ناعمين مرنين، يمكن بسهولة ثنيهما، ولا يعتبران سلاحاً تستطيع استخدامه، بينما تستطيع به إفزاع أعدائها، وقد يكونان لحماية عينيها الكبيرتين من الصدمات.

وليس لجميع هذا النوع من الأفاعي قرون، والقرون ليست مرتبطة بعمر الأفعى، فهناك الصغار الحجم بقرون وكذلك هناك الكبار بقرون. ومن المحتمل أن تكون القرون للذكر فقط، وقد لاحظت شخصياً أن ذو القرون يكون أكثر شراسة ودفاعاً عن النفس من الذي ليس به قرون.

تفضل الأفاعي المناطق الرملية والصخرية التي تساعدها في إيجاد مخبأٍ لها، وهي بحركات اهتزازية تستطيع دفن نفسها وتبقي عينيها خارج التراب لمراقبة فرائسها. والأفعى القرناء ليلية العيش، تخرج ليلاً للبحث عن فرائسها من الزواحف والقوارض

توجد أنواع كثيرة من الحية المقرنة - الطريشة - في صحراء مصر ومنها النوع الطائر الموجود في مناطق سيناء ومرسي علم وحلايب وشلاتين وهو نوع قصير لا يتجاوز طوله 25 سم في جميع مراحل حياته ولديه قدرة عالية علي ضم جسده مثل السوستة ثم يقفز فجأة الي عدة أمتار لدرجة أنه يستطيع أن يصيب الجمل وراكبه لذلك يحرص أفراد وجنود حرس الحدود والهجانة في هذه المناطق علي اتخاذ احتياطات كثيرة أثناء سيرهم بالجمال فيرتدون أقنعة علي الوجه ونظارات علي العين وواقيا علي الأرجل للوقاية من قفزات الطريشة القاتلة أما الطريشة الموجودة في صعيد مصر فهي مختلفة ولا تقفز وتتميز بالحجم الكبير ويصل طولها أحياناً الي 95 سم ووزنها يتراوح بين 3، 4 كيلو جرامات، وتصيد فريستها عن طريق دفن جسدها بالكامل داخل الرمال ولا يظهر منها سوي العينين فقط وتنام طوال النهار وتبدأ في صيد فرائسها بعد المغرب وطوال الليل وتبتلع الفئران
الصغيرة والعصافير والضفادع والبرص

سمات وخصائص الطريشة
سم الطريشة مجهول ويتجدد في الفترة من يوم 17 حتي يوم 25 من كل شهر عربي حيث يخرج السم القديم وتفرغه الحية
في أي شيء سواء كان حجراً او شجراً او خلافه حتي يتجدد السم مرة أخري لذلك تكون كمية السم في منتصف الشهور العربية
كبيرة جداً ومن أخطر ما يمكن وتستطيع قتل الإنسان خلال ثلاثين دقيقة فقط.
أما المصاب بلدغة الطريشة فلا يشعر بسريان السم داخل جسده علي عكس سم العقرب الذي يسبب اضطرابات شديدة وتهيجا
عنيفا بجسم الانسان عند بداية اللدغ، ويتغير جسم الانسان الملدوغ بسم الطريشة الي اللون الاسود في بداية الأمر ثم يحدث
تورم شديد في الجزء الملدوغ ويلقي الانسان حتفه إذا لم يتم إنقاذه سريعاً

علاج لدغه الطريشه
يحرص البدو ورواد الصحراء وخصوصا فى سيناء والصحراء الشرقيه على تغطيه اجسامهم جيدا فيرتدون اقنعه على الوجه ونظارات للعين وواقيا للارجل للوقايه من لدغات الطريشه القاتله حيث انها تستطيع القفز لعده امتار والاصابه وسمها قاتل ولا مصل لها وتستطيع قتل انسان قوى فى30 دقيقه سمها سريع الانتشار فى الجسم دون احساس المصاب بذلك على عكس سم العقرب الذى يسبب اضطرابات وتهيجات ولدغتها لا تعض وتمص على عكس الاسعافات الاوليه لباقى الثعابين لانه زعاف فيسبب اصابه الشخص المسعف بالسم ولم يكن له علاج غير بتر الجزء المصاب لايقاف سرعه الانتشار وذلك بعد مكان اللدغه بعده سنتيمترات يتم البتر ويحمل البدو سيوفا وخناجر شديده لبتر الجزء الملدوغ لانقاذ المصاب وكى الجرح بعد ذلك لايقاف النزيف اى ان اللدغ فى مناطق الجسم ليس له اى علاج الا ان البدو من سنوات قليله اكتشفوا علاج جديد وهو الكى بالنار هو تسخين سكين لدرجه الاحمرار فى نار حاميه او باستخدام مشعل الاسرع فيهم لان العلاج يجب ان يتم فى خلال دقئق بسيطه بعد الاصابه وهذا العلاج طبعا افضل من البتر حتى يشفى المصاب وينجو من الموت وان كان يشعر بعد ذلك سنويا فى نفس ميعاد اللدغه ببعض الاعراض حيث يصبح الجزء الذى اصيب فيه اكثر سواد ويتورم قليلا ولكن سرعان ما يعود الى طبيعته بعد 3 او 4 ايام - يتغير جسم الانسان الملدوغ الى اللون الاسود فى بدايه الامر ثم يحدث تورم شديد فى الجزء الملدوغ ويلقى المصاب حتفه اذا لم يتم علاجه كما ذكرنا سريعا

شارك اصدقائك الان .. رابط الموضوع للنسخ
http://www.moolnt.com/vb/showthread.php?s=61dbc907767714e295a57b74e8dab8c9&t=8440
رد مع اقتباس
إضافة رد
الموضوع: معلومات عن ثعبان الطريشة (الحية المقرنة) افعي سامه جدا الرد على الموضوع
اسم العضو الخاص بك:
للعلم - لكونك زائر - بعد كتابة ردك والضغط علي زر "اعتمد المشاركة" بالأسفل
سيتم انتقالك لصفحه اخري للرد علي السؤال العشوائي
-:(اسعدنا ردك وتفاعلك):-

مواقع النشر
أضف تعليق لك من خلال الفيس بوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:50 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.