إضافة رد
  #1  
قديم 12-29-2011, 10:44 PM
abo ghali abo ghali غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 271
بمعدل: 0.11 يوميا
التقييم: 10
abo ghali is on a distinguished road
افتراضي اعترافات قيادى بـ"الوطنى" المنحل

اعترافات قيادى بـ"الوطنى" المنحل



ننشر اعترافات قيادى بـ"الوطنى" المنحل فى دراسة بانجلترا:

"جمال مبارك وهلال وهيبة" أنشئوا مجموعة لمواجهة صفحة "خالد سعيد".. ونجل "المخلوع" لام "عز" وقال له: "أنت ضحكت عليا فين شباب المستقبل"


اعترافات قيادى بـ"الوطنى" المنحل

كشف يوسف وردانى مدير تحرير الموقع الرسمى للحزب الوطنى المنحل، أن الحزب الوطنى أنشأ مجموعة عمل فى ديسمبر 2010 برئاسة جمال مبارك لدراسة أسباب الإخفاق فى التعامل مع قضايا الشباب وزيادة حدة الاحتقان بينهم، وأن هذه اللجنة ضمت الدكتور على الدين هلال عضو هيئة مكتب الحزب ووزير الشباب الأسبق، وكل من وزراء التعليم العالى والدولة للبحث للعلمى ورئيس المجلس القومى للشباب ومنسق الأنشطة الطلابية على مستوى الجامعات المصرية، ورئيس لجنة الشباب بأمانة السياسات وعضو المجلس القومى للشباب، وأمين شباب الحزب بالجمهورية، إلا أن هذه اللجنة لم تجتمع سوى مرتين فى شهرى ديسمبر 2010 ويناير 2011، وكشفت مناقشاتها عن وجود مشكلة فى تنفيذ البرامج المقترحة بسبب قلة التمويل المخصص للحكومة للقيام بتنفيذ الأنشطة الشبابية وتوزيعه بين أكثر من وزارة وهيئة، وغياب الخيال السياسى فى التعامل مع الشباب.

وأشار "وردانى" فى دراسة بحثية له بمجلة معهد دراسات التنمية بجامعة سسكس بالمملكة المتحدة، تنشر فى عددها السنوى فى يناير المقبل، ونشر جزءاً منها على الموقع الإليكترونى لها، إلى أن مبالغة أحمد عز أمين التنظيم بالحزب حينها، فى قوة التنظيم الحزبى الشبابى كان أحد الأسباب الرئيسية التى جعلت جمال مبارك يحتد عليه بعد نجاح الثورة بقوله "أنت ضحكت عليا أين هم شباب المستقبل الذين كنت دائما تتحدث عنهم وعن القاعدة الشبابية الواعية فى الحزب الوطنى؟".

وأكد فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن الحزب أنشأ مجموعة من الجروبات العديدة لمناهضة الصفحة التى دشنها الشباب باسم "خالد سعيد" فى محاولة منهم لاحتواء غضب الشباب، وأنه تم تفعيل عملها بعد ثورة اشتعال بوادر ثورة فى ديسمبر الماضى، ومحاولة احتواء غضب الشباب، وكان من المقرر تفعيل اجتماعاتها فى شهرى فبراير وماس، إلا أن هذا الأمر لم يتحقق، موضحاً أن الحزب حينها كان متعهدًا لعدد من الوزارات والمسئولين على قضايا الشباب بتوفير النفقات المالية اللازمة لتحقيق ما وعد به الحزب فى برامجه.

وأكد أن جمال مبارك وجه لومًا شديدًا لـ"عز" لعدم وقوفه بجانب الحزب ودعمه بالشباب المدافع والمؤيد له، مشيرا إلى أن عز كان قد وجه تعليمات لعدد من أمناء الحزب بالمحافظات للخروج فى المظاهرات للدفاع عن النظام السابق، إلا أنه قوبل بالرفض خوفًا من الاشتباك مع المتظاهرين.

وقالت الدراسة، التى حصل "اليوم السابع" على نسخة منها، إن عدم تبنى نظام الرئيس مبارك لسياسة عامة تجاه الشباب ملزمة لجميع جهات الدولة، والعجز عن بلورة أهداف واضحة فى مجالات التعليم والتشغيل والتنشئة السياسية، والرهان الخاسر على ولاء وانتماء الشباب المنتمى للحزب الوطنى الحاكم فى الخروج لمساندة النظام خلال ثورة 25 يناير كان من ضمن الأسباب الرئيسية التى أدت إلى قيامها، وأن ذلك قد تزامن مع شعور الشباب بأن نهاية النظام اقتربت مع اقتراب نهاية عمر الرئيس، وأن حماس الرئيس مبارك بدأ يفتر تجاه الشباب خلال السنوات العشر الأخيرة، والدليل على ذلك أنه لم يشارك فى لقاء شباب الجامعات وهو اللقاء السنوى الذى اعتاد حضوره منذ توليه الحكم وحتى عام 2002، فضلاً عن عدم حضوره أى جلسة من جلسات المؤتمرات القومية الأربعة للشباب التى تم تنظيمها خلال الفترة 2007 -2010 بالرغم من إقامتهم تحت رعايته الشخصية مقارنة بحضوره مؤتمرات قومية مماثلة أهمها المؤتمر القومى لتطوير التعليم الثانوى والمؤتمر القومى للسكان، وأنه لم يقابل أى من وزراء الشباب خلال الفترة 1999 – 2005 رغم إخطار مؤسسة الرئاسة وزير الشباب أكثر من مرة بالاستعداد لهذه الزيارة، وحتى عندما عقد الاجتماع الوحيد لمناقشة السياسات الشبابية فى 8 أكتوبر 2007 مع رئيس المجلس القومى للشباب والوزراء المعنيين، فإن التوجيهات التى أسفر عنها الاجتماع للوزراء مثل بناء مركز شباب فى كل قرية يزيد عدد سكانها عن خمسة آلاف نسمة لم تر حيز النور إذ لم يتم تخصيص الموارد الحكومية اللازمة لها ووضع جدول زمنى للانتهاء منها.

وتابع: "كان من اللافت للنظر تراجع أهمية الشباب فى خطب رئيس الجمهورية إذ لم يزد عدد مرات ذكر كلمة "الشباب" بمشتقاتها فى أى من خطب الرئيس أمام الجلسات المشتركة لمجلسى الشعب والشورى خلال الفترة من 2005 – 2010 عن مرتين، فضلاً أن هذه الإشارات قد ركزت على قضايا تقليدية مثل تدريب الشباب وإعادة تأهيلهم لسوق العمل".

وأكد وردانى الذى شغل منصب رئيس تحرير الموقع الرسمى للحزب الوطنى المنحل، أن الحزب الوطنى عجز عن جذب شباب مؤمن ببرنامج الحزب، أو تدريب كوادر سياسية موالية له، وذلك بسبب عدم وجود مرجعية دينية أو إيديولوجية سياسية واقتصادية أو موروث تاريخى يدفع الشباب إلى الانضمام له مقارنة بجماعة الإخوان المسلمين ذات الخلفية الدينية الواضحة، ورغبة أعضائه فى الحصول على مزايا نتيجة لانضمامهم واشتراكهم فى "نادى مفتوح" لأصحاب المصالح والسلطة، ووجود احتمال كبير لزيادة مكانتهم الاجتماعية بين المحيطين بهم من خلال بناء علاقات شخصية مع الشخصيات العامة والمسئولين التنفيذيين الأعضاء فى الحزب

شارك اصدقائك الان .. رابط الموضوع للنسخ
http://www.moolnt.com/vb/showthread.php?s=680482e6e5af20d8eff0e541e8c69ec8&t=6715
رد مع اقتباس
إضافة رد
الموضوع: اعترافات قيادى بـ"الوطنى" المنحل الرد على الموضوع
اسم العضو الخاص بك:
للعلم - لكونك زائر - بعد كتابة ردك والضغط علي زر "اعتمد المشاركة" بالأسفل
سيتم انتقالك لصفحه اخري للرد علي السؤال العشوائي
-:(اسعدنا ردك وتفاعلك):-

مواقع النشر
أضف تعليق لك من خلال الفيس بوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:50 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.