إضافة رد
  #1  
قديم 05-20-2011, 03:39 PM
الصورة الرمزية سمسمة
سمسمة سمسمة غير متواجد حالياً
عضو مثالي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 1,073
بمعدل: 0.44 يوميا
العمر: 27
التقييم: 10
سمسمة is on a distinguished road
Smile كلمة ونص بقلم فوزية سلامة

كلمة ونص بقلم فوزية سلامة

كلمة ونص بقلم فوزية سلامةلا اعرف علي وجه التحديد ما هو السبب الذي جعلني سريعة جدا في تحضير الطعام بشهادة من يعرفونني وشهادة افراد اسرتي. ولكني اعرف تماما مصدر مهارتي في اعداد طعام شهي لأنني تعلمت علي يد افضل استاذة وهي أمي رحمها الله. ولذلك لا يشكل لي اعداد الطعام اية مشكلة ولا يشعرني بقلق حتي حين اكون ملكفة باعداد طعام لعشرة اشخاص او اكثر. واعترف بأن اطراء زوجي وابنتي يسعدني حين يقول احدهما او كلاهما: لقد كان الطعام رائعا وشهيا.

وبما انني اعتبر نفسي امرأة عادية في كل الامور اتعاطف مع كل امرأة لا يثني علي طعامها زوج او ولد. ولهذا السبب وحده قررت ان اروي لكم ما كان من امري في هذا الشأن. فقد دعينا الي طعام ورافقتنا في الدعوة صديقة عزيزة مشهود لها بالتفوق الكامل في اعداد الطعام وتقديمه . وحين ندعي علي طعام في بيتها لا اكاد اصدق مبلغ السرور الذي يعتريها وهي ترحب بالضيوف وتقدم لهم الطعام بشكل جميل وتختار افضل الاواني والزينات للمائدة
رافقتنا هذه السيدة هي وزوجها . وبعد انتهاء السهرة سلمنا وشكرنا مضيفتنا ولاحظت ان زوج صديقتي تلك اسرف في مديح ما قدمته ربة البيت من طعام بحيث ان اسرافه استوقفني لأنني رغم امتناني لها شعرت بأن مهارتها في الطهي متوسطة .
في السيارة وفي طريق العودة جلست الي جواري صديقتي وشعرت بها منكسرة ومكتئبة . وحين خلونا الي انفسنا قالت : لابد انك لاحظت كيف امتدح زوجي مهارة مضيفتنا في الطهي.
لم يسعني الا ان اقول نعم . وشفعت اجابتني بأن قلت لها ان الطعام كان متوسط المستوي.

فقالت ومع ذلك اسرف زوجي في الثناء عليها. ودمعت عيناها وهي تقول انها علي مدي عشرين عاما من الزواج لم تسمع منه كلمة شكر او ثناء علي طعام اعدته.
كان لزاما علي ان افكر بسرعة في تعليق يهدئ صديقتي ولا يسيئ لزوجها. فقلت لها: لا تنسي انه كان ضيفا ومن واجب الضيف ان يجامل صاحبة البيت. ولكنه لا يشعر بأنك بحاجة الي مجاملة في هذا الشأن لأن الجميع يشهد لك بالتفوق. وفي النهاية ما الزوج الا فرد واحد وفي حياة كل منا الاف الوجوه والاصوات . فقالت ان الزوج هو الشخص الاهم في حياة المرأة.

لم يكن بامكاني ان اعارض في هذا الرأي ولكني عزمت علي امر. طلبت منها ان تعد لنا الشاي قبل ان ننصرف. وعلي مائدة الشاي وجدت مدخلا للتبسط مع زوجها علي حساب زوجي. فقلت لهما ان كلا منهما يجب ان يؤدي سجدة شكر كل يوم ليشكر ربه علي نعمة الزوجة التي تجيد اعداد الطعام. وقلت لزوجي : اتوافق علي ذلك ؟ فقال ضاحكا وهل املك الا اوافق فاضيع ؟ فالتفت الي زوج صديقتي وقلت له : اما انت فعليك ان تسجد سجدتين لأن الله خلق نساء يجدن الطهي وانعم الله عليك بزوجة تتفوق فيه علي نحو غير مسبوق. فابتسم وقال لي: وهل سمعت مني شكوي؟
وكانت تلك هي فرصتي فقلت له علي الفور: عدم الشكوي لا يكفي. الا يقول لنا الله لئن شكرتم لازيدنكم؟ لا بد ان تجامل هذه السيدة اللطيفة علي تفوقها وعلي دفئ مشاعرها في الترحيب بالضيف وعلي مهاراتها الكثيرة في في رعاية هذا البيت الذي يسكن الذوق الرفيع كل اركانه ويعشش فيه احساس بالراحة والامان. فقال : هي تعرف انني اقدرها بلا احتياج للكلام.
فقلت : الكلمة الطيبة صدقة . فلا تبخل .

فوزية سلامة

شارك اصدقائك الان .. رابط الموضوع للنسخ
http://www.moolnt.com/vb/showthread.php?s=3862bc86de0250b76099452c44013cba&t=4260
رد مع اقتباس
إضافة رد
الموضوع: كلمة ونص بقلم فوزية سلامة الرد على الموضوع
اسم العضو الخاص بك:
للعلم - لكونك زائر - بعد كتابة ردك والضغط علي زر "اعتمد المشاركة" بالأسفل
سيتم انتقالك لصفحه اخري للرد علي السؤال العشوائي
-:(اسعدنا ردك وتفاعلك):-

مواقع النشر
أضف تعليق لك من خلال الفيس بوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:51 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.