إضافة رد
  #1  
قديم 04-01-2016, 03:37 PM
الصورة الرمزية jana
jana jana غير متواجد حالياً
كاتبة في مول نت
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 1,350
بمعدل: 1.78 يوميا
التقييم: 10
jana is on a distinguished road
Smile علينا أن نراجِع قلوبنا

علينا أن نراجِع قلوبنا

الحديث الذي رواه أبو سعيد الخُدري قال: سمعتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم يقولُ: ((مَن رأى منكم مُنكرًا فليُغيِّره بيده، فإن لم يستطع فبلِسانه، فإن لم يستطع فبقلبه؛ وذلك أضعفُ الإيمان)) .


علينا أن نراجِع قلوبنا

وسمِع ابن مسعود رجلًا يقول: هَلَك مَن لم يأمُر بالمعروف ولم ينهَ عن المنكر، فقال ابنُ مسعود: "بَلْ هَلَكَ مَنْ لَمْ يَعْرِفِ الْمَعْرُوفَ بِقَلْبِهِ، وَيُنْكِرِ الْمُنْكَرَ بِقَلْبِهِ " ؛ يشير إلى أنَّ معرفة المعروفِ وإنكار المنكر بالقلب فرضٌ لا يَسقط عن أحد؛ فمَن لم يعرف المعروف وينكر المنكر بقلبه هَلَك.
فدلَّت هذه الأحاديث والآثار على أهميَّة إنكار المنكر للمسلم الغَيور على دينه، وأنَّه دائمًا في حالة إنكارٍ للمنكر بدرجاته الثَّلاث: (اليد، واللسان، والقلب)، بحسب الاستِطاعة، ومراعاة أحوال المدعوين، وهكذا.
فماذا دَهى قلوبنا؟
أصبحنا نحبُّ المنكر ولا ننكِره، بل تسرُّ قلوبنا به، إلَّا ما رحِم الله تعالى؛ فتدخل منزلك وتشاهد أبناءك يَنظرون للمنكر في جهاز التلفاز، ولا تنكِر عليهم، وتجد المديرَ يرى المنكرَ في مؤسَّسته ولا ينكر عليهم؛ بل ربما يأمرهم بذلك، وتجد المعلِّمة لا تَنصح طالباتها بالحِجاب، وقد تكشَّفَت نحورهنَّ وشعورهن ووجوههنَّ، والأمر كأنه لا يعنيها بشيء!
وقد حذَّر النبيُّ صلى الله عليه وسلم من ذلك؛ كما في الحديث عن عبدالله بن مسعُود، أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلَّم قال: ((ما من نبيٍّ بعثه الله في أُمَّةٍ قبلي، إلَّا كان له من أُمَّته حواريُّون وأصحاب، يأخُذون بسُنَّته ويقتدون بأمره، ثُمَّ إنَّها تَخلُفُ من بعدهم خُلُوفٌ؛ يقولون ما لا يفعلون، ويَفعلون ما لا يُؤمرون؛ فمَن جاهدهم بيده فهو مُؤمنٌ، ومن جاهدهم بلسانه فهو مؤمنٌ، ومن جاهدهم بقلبه فهو مؤمنٌ، وليس وراء ذلك من الإيمان حبَّةُ خردلٍ)).
فالشاهد من الحديث أنَّه لا يكون حبَّة خردلٍ من الإيمان لمن لم ينكر بقلبه؛ بل انتفى عنه معنى الإيمان!
لذلك علينا أن نراجِع قلوبنا، وألَّا نرضخ للمنكر مهما عظم وكبر وفحش، ولا نهابه؛ بل ننكره حتى نثبتَ لله سبحانه وتعالى أنَّنا لا نرضى هذا، فيكون لك مَعذرة، وهذا كما أخبر الله تعالى عن الذين أنكروا على المعتدين في السَّبت أنَّهم قالوا لمن قال لهم: ﴿ لِمَ تَعِظُونَ قَوْمًا اللَّهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا قَالُوا مَعْذِرَةً إِلَى رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ ﴾﴿ ﴾ [الأعراف: 164].
ولنُزِل ما في قلوبنا من حبِّ هذه المعاصي والذنوب، ولنتذكَّر أنه سبحانه يُخرِج من النار مَن كان في قلبه مقدار حبَّة خردل من إيمان.
ولتعلم أخي المسلم وأختي المسلمة، أنَّ الإسلام اعتنى بالقلوب وما فيها أشدَّ الاعتناء، وأمر بإصلاحها، بل لا يقبل منها إلَّا القلب السَّليم، الذي سَلِم من حبِّ المنكرات ، وكَرِهها، وأحبَّ طاعةَ الله، وانصاع لأوامره برِضًى.
إذًا؛ علينا بإصلاح قلوبنا، وألَّا نجعلها مرتعًا للذنوب والمعاصي وحبِّها، فربما يحلُّ عليك الموت وأنت في غفلة، والأعمال بخواتيمها، فربما تحدَّث لسانك بما في قلبك من المنكرات! وكم سمِعنا بأنَّ فلانًا مات ولسانه يدندِن بالغناء والعياذ بالله، وعلى النَّقيض من ذلك سمِعنا مَن مات ولسانه يلهج بذِكر الله وشهادةِ التوحيد؛ ويا لها من نهايةٍ سعيدة يتمنَّاها كلُّ مسلم.
فأصلح قلبَك يصلِح الله لك سائرَ أعمالك.

شارك اصدقائك الان .. رابط الموضوع للنسخ
http://www.moolnt.com/vb/showthread.php?s=45be30d49a80d2112cdf3ed2e3ff0d70&t=35789
رد مع اقتباس
إضافة رد
الموضوع: علينا أن نراجِع قلوبنا الرد على الموضوع
اسم العضو الخاص بك:
للعلم - لكونك زائر - بعد كتابة ردك والضغط علي زر "اعتمد المشاركة" بالأسفل
سيتم انتقالك لصفحه اخري للرد علي السؤال العشوائي
-:(اسعدنا ردك وتفاعلك):-

مواقع النشر
أضف تعليق لك من خلال الفيس بوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:33 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.