إضافة رد
  #1  
قديم 03-25-2016, 07:32 PM
MahmoudSaeed MahmoudSaeed غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Mar 2016
المشاركات: 736
بمعدل: 1.16 يوميا
التقييم: 10
MahmoudSaeed is on a distinguished road
افتراضي ملف متكامل عن الحمام وتربيته

ملف متكامل عن الحمام وتربيته

ملف متكامل عن الحمام وتربيته

التكاثر في الحمام
يتميز الحمام بقدرته علي التكاثر السريع في أى مكان تتوفر فيه مصادر التغذية ومياه الشرب ، وعند تدخل المربي في عملية التربية فإن ذلك يؤدى إلي تحسين كبير في النسل وبالتالي الحصول علي أرباح مادية وفيرة .

1 - المزاوجة
يختلف عمر النضج الجنسى عند الحمام وذلك بناء على الجنس حيث تصل الذكور إلى النضج الجنسي عند عمر يتراوح مابين 5-3 أشهر، بينما عمر النضج الجنسى في الإناث مابين4-7أشهر .
- يتوقف سن البلوغ علي عوامل مختلفة أهمها سرعة نمو الحمام وموسم الفقس فالحمام الخارج من البيض في أكتوبر يصل إلي البلوغ أسرع من الحمام الذى يخرج فى الفترة من يونيو إلى سبتمبر .
- يقضى الحمام حياته فى أزواج ولكن عند حدوث اختلال فى عدد جنس عن الآخر كأن يتفوق الذكور على عدد الإناث أو العكس فهناك تزايد احتمال اشتراك فردين من الحمام من نفس الجنس فى عش واحد ويمكن اكتشاف ذلك من بعض الشواهد مثل وجود 4 بيضات في عش واحد ، وهذا يعنى أن هناك 2 أنثى فى العش أو خلو العش من البيض ويعنى ذلك وجود ذكرين في العش وإذا كان هناك بيض مخصب فيمكن وضعه في العش الذي يحتوى على ذكرين حيث تتولى الذكور حضانة البيض ورعاية الصغار .
- توجد عدة طرق لإتمام عملية المزاوجة منها :
ملف متكامل عن الحمام وتربيته

الطريقة الأولي :
اختيار المربي لذكر الحمام والأنثى المناسبة له مع حبس كل زوج في عش واحد له باب مغلق حتى يظهر انسجامهما معاً وعندئذ يمنح الزوج حريته داخل الحظيرة مع ترك باب العش مفتوحاً ليتمكن من الطيران والعودة إليه - وفي بعض الحالات توجد بعض الأفراد التى يبدو أنها تفضل ذكر أو أنثى معينة ولذا يجب إعادة توزيع مثل هذه الأفراد وعند التأكد من تزاوج جميع الأفراد يمكن فتح الأبواب ومنح الجميع الحرية الكاملة .

- الطريقة الثانية :
وهي تشابه الطريقة الأولي إلا أن في هذه الطريقة يقوم المربي بحبس جميع الأفراد في أعشاشها حتي تضع الإناث أول بيضة ، ومن مميزات هذه الطريقة ضمان استقرار الأزواج في أعشاشها دون إثارة المتاعب وضمان الأنساب للتأكد من نسب كل فرخ .

- الطريقة الثالثة :

وهي وضع الذكور الصغيرة مع الإناث الصغيرة في بداية سن النضج الجنسي بشرط أن تكون أعمارها متقاربة وبأعداد متساوية في حظيرة واحدة ، وهنا يحتاج الأمر لعدة أيام حتي تتعرف أفراد الحمام علي البيئة المحيطة ، وتبدأ في اختيار المكان المناسب لبناءعشها وعادة يقوم الذكر باختيار العش ويسارع بالنداء علي أنثاه للحضور ومعاينة العش وعندما يحظي بالقبول فإن الأنثي تدخل العش وتستقر بعض الوقت مع زوجها ، ويجب عدم ترك ذكور أو إناث بدون أليف داخل الحظيرة حتي لا يحدث قلق لأزواج الحمام المستقر وعند الرغبة في إضافة زوج جديد فإن أحسن طريقة هي حبس هذا الزوج لمدة أسبوع أو أكثر في قفص أو مكان متسع حتي تضع الأنثي بيضها .
2- وضع البيض


ملف متكامل عن الحمام وتربيته

يتم وضع أول بيضة في اليوم التالي من التزاوج ويبلغ وزن البيضة حوالي 22 جم وهي تتكون من56٪ ماء و44 ٪ موادجافة ومن الملاحظ أن قشرة البيضة أكثر ضعفاً من بيض الدجاج ويختلف شكل ولون البيضة تبعاً للسلالة ولكن الحمامة الواحدة تضع بيضاً متجانساً ، ويتم وضع البيضة الثانية بعد مرور حوالي 44 ساعة من وضع البيضة الأولي وفي بعض الظروف عندما تضع الأنثي البيضة لأول مرة في حياتها أو عندما تكون الإناث كبيرة في السن فإنها لا تضع إلا بيضة واحدة وهذه حالات نادرة الحدوث ، كما قد يحدث
أحيانا ًأن تضع الأنثي 3 بيضات أو أكثر وهذه حالة غير طبيعية 0

3- حضانة البيض
- تبدأ الحضانة الطبيعية بعد وضع البيضة الثانية وهذا يساعد علي حدوث فقس للبيضتين في وقت واحد ولكن في بعض الظروف قد يرقد الزوجان علي البيضة الأولي وبالتالي يحدث تأخير في فقس البيضة الثانية، وقد يبدأ الذكر في الرقاد علي البيضة الأولي وينسي تلقيح الأنثي قبل وضع البيضة الثانية وهذا يؤدي إلي أن البيضة الثانية تكون غير مخصبة وإذا تكرر هذا الوضع فإنه إما أن يتخلص من الذكر أو يتم رفع البيضة الأولى من العش لضمان قيام الذكر بتلقيح أنثاه قبل وضع البيضة الثانية ثم يتم إعادة البيضة الأولى بعد وضع البيضة الثانية 0
- تستمر فترة حضانة البيض حوال 17 يوماً تقريباً من زمن وضع البيضة الثانية وفى الشتاء قد يتأخر الفقس يوماً ويشارك كل من الذكر والأنثى فى حضانة البيض حيث يتولى الذكر المهمة من الساعة العاشرة صباحاً وحتى الرابعة بعد الظهر ثم تتولى الأنثى بقية ساعات الليل والنهار .
- يكون البيض في بداية الأمر أبيض لامع ويتغير بعد مرور أسبوع من التحضين إلى اللون الرمادى المزرق وهذا يؤكد على أن البيض مخصب وعند فقس البيض تحمل الطيور الكبيرة قشر البيض المتبقى لتلقى به خارج العش ، ويبدأ الفرخ الصغير فى نقر قشرة البيضة قبل ميعاد الفقس بأربعة وعشرون ساعة ويحدث نتيجة لذلك شق في الثلث العلوى من البيضة مما يسمح للأفراخ الصغيرة بالخروج .

4 - الفقس
عادة يتم الفقس إما صباحاً أوفى فترة بعد الظهر ويتم فقس البيضتان معاً ويتولى الزوجان تنظيف العش من قشر البيض ويبلغ وزن الفرخ الواحد 15 جم والجسم مغطى بزغب خفيف ويقوم الحمام الكبير بتغذية صغاره على لبن الحوصلة ، وتنفرد ذكور الحمام عن بقية ذكور الطيور الأخرى بقدرتها على استرجاع لبن الحوصلة وتستمر التغذية على لبن الحمام لمدة 4-3 أيام بعد الفقس وهى مادة لونها أصفر مخضر تتركب من 72 ٪ ماء و61 ٪ بروتين و01 ٪ دهن و2 ٪ أملاح معدنية وفى نهاية الأسبوع الأول تضاف الحبوب بالتدريج إلي لبن الحوصلة وفي نهاية اليوم السابع تنتهى عملية إنتاج لبن الحمام وتستمر التغذية على الحبوب حتى يصل عمر الزغاليل 3 أسابيع بعدها تصبح الأفراخ قادرة على هضم الحبوب الكبيرة ومعدل النمو للأفراخ يكون سريعاً جداً خلال الأسبوع الأول حتى أن الفرخ يتضاعف يومياً عن اليوم السابق وتمتلىء حويصلة الأفراخ بالكامل حتى يصل حجمها إلى نصف حجم الجسم كله وتبدأ الأعين فى التفتح خلال 7 أيام ويبدأ نمو الريش من اليوم العاشر ، ويجب فصل الزغاليل عن الآباء عند عمر 4 أسابيع حيث يتم تسويقها على هذا العمر أو أن تربى لتدخل فى دورة التربية حيث تنقل إلى حظيرة خاصة بها مع تقديم العناية الملائمة .

- متوسط عمر الحمام :
يعيش الحمام لمدة 15 عاماً أو أكثر حيث تعيش الإناث من 12-10 عاماً ، أما الذكور فمتوسط أعمارها يتراوح مابين 15-12 سنة ويظل الحمام منتجا ً طيلة أيام حياته خاصة الذكور وقد تسوء إنتاجية بعض الأزواج بدءًا من السنة الخامسة ولكن يمكن أن تظل الإنتاجية ممتازة حتي السنة السابعة أو الثامنة وهذا يتوقف علي نوع السلالة .

أمراض الحمام


ملف متكامل عن الحمام وتربيته

1 - جدرى الحمام :
وهو من الأمراض البكتيرية شائعة الحدوث وخاصة فى الأفراخ الصغيرة والإهمال فى علاج هذا المرض يعرض الطيور للإصابة بأمراض أخرى أشد خطورة ويصعب علاجها
الاعراض :

وجود ثآليل أو عقد صغيرة حول العين ممتلئة بسائل ثم يلى ذلك مادة لها قوام يشبه قوام الجبن داخل الفم وهذا يشبه ما يحدث فى مرض القرحة الأكالة حيث يمتد الالتهاب إلى الزور أو الحلق أما فى حالة الجدرى لايتعدى تجويف الفم ، وتنتقل الإصابة بمرض الجدرى بواسطة البعوض الذى يهاجم أى جزء مكشوف من جسم الحمام
0
الوقاية والعلاج :
يجب رش الحظائر فى الحال بمحلول الديازينون أو الملاثيون للقضاء على الحشرات التى تعمل على انتشار المرض مع تحصين الطيور ضد المرض باللقاح الخاص بالجدرى 0

-2 مرض أورينثوز :
وهو مرض شائع الانتشار بين الببغاوات ويسمى بحمى الببغاء وقد ينتقل المرض إلى المربى نفسه ويتخذ نفس أعراض مرض الانفلونزا 0

الأعراض

يظهر على الحمام المصاب بهذا المرض مشاكل تنفسية مع زكام كما قد تتساقط سوائل من عين واحدة أو كلتاالعينين مع حدوث إلتهاب فى العين وعند إهمال العلاج يصاب الحمام بالعمى والإسهال الحاد ثم النفوق
0
العلاج

يمكن علاج هذا المرض بنجاح باستخدام المضاد الحيوى المعروف باسم الأوكسى تتراسيكلين 0

3 - مرض العين الواحدة
وهذا المرض يصيب الحمام دون غيره من الطيور وهو لايصيب العين نفسها ولكن المنطقة التى حول العين مما يدفع الطائر المصاب إلى محاولة هرش المنطقة الملتهبة
0
الأعراض

هى نزول ماء من العين وتصبح عليها طبقة شبه معتمة وهو يصيب عين واحدة فقط ويصاحب المرض فقد فى الشهية
0
العلاج

عزل الطيور المصابة مع وضع برمنجانات بوتاسيوم فى ماء الشرب حتى يتحول لون الماء إلى اللون الإرجوانى مع وضع نقطتين إلى 3 نقط من زيت كبد الحوت فى حلق الطائر المصاب كل 3 أيام حتى يتم الشفاء 0


_________________


- البارا تيفود
وهو المرض المشهور باسم السالمونيلا وهو مرض بكتيرى يصيب عادة الأفراخ الصغيرة وقد تموت الأفراخ قبل ظهور أى علامة مرضية0

الأعراض :

فى الطيور الكبيرة تظهر على صورة قرح فى أجزاء مختلفة من الجسم خاصة عند عضلات الأجنحة وتمتد إلى الرأس مع عدم القدرة على الوقوف والترنح0

العلاج :

عند ظهور الأعراض يعزل الطائر المريض مع استخدام المضادات الحيوية فى العلاج ويجب أن يستمر العلاج لفترة طويلة كما يستخدم الفيورالتادون لمدة 4-3 أسابيع بغرض حماية الصغار التى تكون حاملة للميكروب بعد الفقس مع تطهير الحظائر بالمطهرات ويتم التحصين كإجراء وقائى ضرورى مع إعادة التطعيم كل 6-4 شهور0

5 - داء العصيات القولونية :


ملف متكامل عن الحمام وتربيته

ترجع الإصابة بالمرض إلى النمو غير الطبيعى للبكتيريا العصوية فى القولون ويظهر هذا المرض مع تعرض الحمام للإرهاق سواء عند النقل أونتيجة أحوال مناخية سيئة 0

الأعراض

تتنوع الأعراض حيث يلاحظ وجود سائل أسمر اللون بكثره فى أعشاش الطيور وقد تموت الأفراخ الصغيرة التى لايتجاوز عمرها أيام 0

العلاج

يعطى شراب الكوليميسين colimycine ويستمر العلاج لمدة خمسة أيام 0


الطفيليات الداخلية :
1 - القرحة الأكالة

للمرض مظاهر عديدة وله أعراض تشبه أعراض مرض الجدرى وتوجد 3 صور مميزة للقرحة الأكالة :

أ - بلعومية 00 0 تصيب الحنجرة0
ب - الثانية تصيب الكبد دون غيره من أعضاء الجسم
جـ - الثالثه تصيب صغار الحمام وبصفة خاصة الزغاليل الموجودة بالأعشاش0
وتحدث الإصابة بواسطة طفيل يسمى التريكوموناس كولمبى Trichomonas columbae

الأعراض

1 - وجود بلغم فى الحلق مع وجود سائل له قوام الجبن لونه أصفر تغطى الجزء العلوى للبلعوم وله رائحة كريهة0
2 - وجود قرحة فى السرة حيث تصاب السرة بكبر حجمها وتتكون كتلة صلبة تشبه الخراج 0
3 - إسهال أخضر اللون واحتقان للجهة الداخلية من الحلق الذى يصبح لونه بنفسجى0

العلاج

1 - يستخدم مركب داى ميتراى دازول Dimetridaz0l حيث يضاف 5جم إلى كل لتر ماء فى الصيف و1جم لكل لتر ماء فى الشتاء من Dimetridazol%40 ولمدة خمسة أيام ثم يتم خفض الجرعة إلى النصف لمدة 8 أيام أخرى0

2 - يتم دهان القرحة أو المنطقة المصابة بمخلوط مكون من ثلاثة أجزاء جليسرين وجزء واحد من اليود .

- 2 الكوكسيديا
تعتبر من الأمراض المميتة للحمام وتحدث الإصابة بالمرض عند انتشار نوع الطفيليات المسمى
Eimeria columbarum ت وهى تصيب الأفراد خاصة الصغيرة 0

الأعراض

إسهال مائى مع هزال الأفراد المصابة مع فقد الريش للمعانه وحيويته ويعزف الطائر عن الطعام وقد يؤدى إلى النفوق0

العلاج

عند حدوث الإصابة يلجأ المربون إلى تطهير الأرض بالمواد المطهرة التى تشتمل على الايودفور Iodophorليومين متتاليين وقد أثبتت بعض الدراسات أن الحمام يكتسب مناعه ضد
المرض عقب الإصابة الأولى وتعالج الطيورالمصابة بإعطائها السلفاكينوكسالين والسلفاميثازين فى ماء الشرب 0

- 3 الدودة المستديرة
يوجد هذا النوع من الديدان فى معظم أفراد الحمام ولايمكن رؤية الديدان فى زرق الحمام ويخرج بيض هذه الديدان مع زرق الحمام ولايتسبب البيض فى إحداث المرض إلا بعد فترة تستغرق أسبوع وعند وصول هذا البيض إلى معدة الطائر فإن البيض يفقس وتخرج الدودة لتنمو داخل جسم الطائر خلال 3 أسابيع 0

الأعراض

تنحصر فى انطواء الحمام بعيداً عن الأفراد الأخرى وعدم رغبتها فى الطيران .

العلاج

استخدام سترات الببرازين حيث يضاف الدواء فى ماء الشرب .

4 - الديدان الخيطية


وهى تسبب أخطاراً أكثر من الدودة المستديرة لأنها تعيش داخل الغشاء المخاطى للأمعاء والحوصلة والإثنى عشر مسببة مضاعفات عديدة وهى تشبه إلى حد ما الشعرة العادية ولا يزيد طولها عن واحد بوصة0

العلاج

إضافة سترات الببرازين بجرعات مركزه ، كما إن استخدام دواء مثيريدين Methyridine يقضى عليها نهائيا كما قد يستخدم أدوية الليفاميزول Ievamisole 8٪ بجرعات 2سم3/لتر صيفاً و3سم3/لتر ماء شتاءً لمدة 63 ساعة 0 كما يجب تطهير الأرضية لمدة 42 ساعة بعد استخدام العلاج0

5 - الإصابة بالفطر
ترجع الإصابة إلى فطر Aspergillus fumigatus حيث ينتشر هذا الفطر فى القنوات التنفسية والرئة0

الأعراض

تظهر الأعراض على شكل بقع مصفرة اللون تؤدى إلى الإصابة بالاختناق 0

العلاج :

يتم العلاج باستخدام التتراسيكلين مع التخلص من مسببات المرض ويكون ذلك بالتخلص من الحبوب والقش المتعفن مع تطهير الحظائر باستخدام مبيد فطرى 0

الطفيليات الخارجية
يتعرض الحمام لكثير من الطفيليات الخارجية بعضها قد لايسبب الكثير من المشاكل ولكن البعض الآخر مثل القمل قد يتسبب فى إصابة الحمام بالأنيميا0

1 - العث :

وهى حشرة لايمكن رؤيتها بالعين المجردة ويستثنى من ذلك العث الأحمر ، ويوجد 3 أنواع من العث الأول يهاجم ريش الحمام ويبدأ الريش بعد فترة من الوقت فى التعفن والتساقط ، والنوع الثانى يهاجم عرق الريش ( الأنبوبة القرنية الجوفاء ) حيث يعمل على تدمير الريشة التى تنشق وتقع فى النهاية أما النوع الثالث فهو عث حراشيف الساق وهو لايهاجم الحمام كثيراً وهذا النوع من العث يتخذ من الحراشيف مسكناً له وبذا تخرج الحراشيف من مكانها وتحدث نتوءات بارزة ، أما العث الأحمر فهو ضئيل رهيف وأكثر الطفيليات إثارة للرعب ويكون لونه رمادى ويعيش فى جدران الحظيرة طول فترة النهار وفى الليل يترك الجدران ويهاجم الحمام حيث يبدأ فى امتصاص دم الحمام بشراهة بالغة ليتحول بعدها من اللون الرمادى إلى اللون الأحمر ويستخدم الملاثيون لمعالجة الطيور ورش الأرضية والحوائط0

2 - القمل :

وهو شائع الانتشار فى الحمام وهو كبير إلى حد ما حيث يمكن رؤيته بالعين المجردة وعند فرد جناح الحمامة المصابة بالقمل فإنه يمكن بسهولة رؤية القمل كبقع سوداء فى الجزء العريض اللين من ريشة الجناح ويتغذى القمل على غبار الريش وقشر الجلد الميت والعلاج يتم برش أحد المبيدات الحشرية ويفضل رش الحظيرة مرة كل شهر بالمبيد الحشرى للقضاء على القمل ويعتبر محلول كبريتات النيكوتين مؤثراً جداً ضد القمل 0

- 3 ذباب الحمام :

وهى أصغر حجماً من الذباب المنزلى وعند الإمساك بالحمام فى محاولة للقبض على الذباب فإن الذباب يتحرك بسرعة بين الريش وعند الخوف فإنه يهرب بعيداً وبيض الذباب يتحول بسرعة إلى اللون الأسود ويوجد تحت القش وكذلك تحت المغذيات وفى أركان الأرضية ويتغذى الذباب على دم الحمام وعند وجود أعداد كبيرة من الذباب يؤدى إلى ضعف الحمام كما أنه يؤدى إلى قلق الحمام وعدم شعوره بالراحة وطريقة المقاومة تتمثل فى الرش بمبيد الديازينون أو الملاثيون ويعاد الرش بعد 4-3 شهور .


شارك اصدقائك الان .. رابط الموضوع للنسخ
http://www.moolnt.com/vb/showthread.php?s=da577057c5823f6f1fe8c89cf832b4c8&t=35526
رد مع اقتباس
إضافة رد
الموضوع: ملف متكامل عن الحمام وتربيته الرد على الموضوع
اسم العضو الخاص بك:
للعلم - لكونك زائر - بعد كتابة ردك والضغط علي زر "اعتمد المشاركة" بالأسفل
سيتم انتقالك لصفحه اخري للرد علي السؤال العشوائي
-:(اسعدنا ردك وتفاعلك):-

مواقع النشر
أضف تعليق لك من خلال الفيس بوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:52 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.