إضافة رد
  #1  
قديم 01-15-2016, 12:52 AM
Sasoo Sasoo غير متواجد حالياً
كاتبة في مول نت
 
تاريخ التسجيل: Jan 2016
المشاركات: 268
بمعدل: 0.38 يوميا
التقييم: 10
Sasoo is on a distinguished road
افتراضي صفة يحبها الرجل ان تكون فى زوجتة

صفة يحبها الرجل ان تكون فى زوجتة


علاقة الرجل بالمرأة علاقة بها كثير من الخبايا والأسرار وخصوصاً علاقات الازواج لان الزواج هو الرباط المقدس
الذ شهد الله به في القرءان الكريم لما فيه من قداسية وإحترام وجعله الله سكن ومودة ورحمة وهناك
من الصفات التي يحبها الرجل في زوجته وهذا هو موضوعنا اليوم يارب ينول اعجباكم .


عادةً ما يجتمع الرّجال على بعض الصّفات الّتي يفضّلون وجودها في المرأة، ويعتبرون وجودها واجتماعها عند المرأة سبيلاً لإطلاق لقب المثاليّة عليها، وسبباً لاختيارها شريكةً للحياة إذا ما اجتمعت و توفّرت فيها، ونورد هنا بعضاً من هذه الصّفات الّتي يحبّها الرّجل في زوجته:

صفة يحبها الرجل ان تكون فى زوجتة

صفة يحبها الرجل ان تكون فى زوجتة


الرّجل يحبّ من زوجته أن تكون ذكيّة وتفهمه بالإشارة؛ فالرّجل بطبعه يفضّل أن يتحدّث عن مشاعره أو بعض الحقائق، وعن أمور حياته بصورة غير مباشرة عندما يسأل عن الأشياء الّتي تخصّه مثل: الأصدقاء، أو العمل، أو رصيده في البنك مثلاً، والزوج يفضّل من زوجته أن تكون متفهّمة لطبيعته؛ فمعظم الرّجال لا يفضّلون التّعبير عن مشاعرهم بالأقوال، فهم يعبّرون عمّا يريدون بالأفعال أكثر؛ فالزّوج عملي في مشاعره أكثر من الزّوجة، لذا كثيراً ما نرى أنّ الزّوج لا يشغل باله بعيد ميلاد زوجته، أو بالأشياء الّتي قد تدخل السّرور على نفسها رغم علمه بها لسبب بسيط وهو أنّه يحبّها بطريقته الخاصّة، وبالتّالي يعبّر لها بالطّريقة العمليّة الّتي يحبّها و يفضّلها، وينتظر منها التفهّم لحقيقة مشاعره والطّريقة الّتي يفضّلها في التّعبير عن هذه المشاعر.
الزّوج يفضّل الزّوجة الّتي تترك له وقتاً ينفرد فيه بنفسه، مثلاً في بعض الأحيان نرى الزّوج غاضب نتيجةً لموقف ما، ويريد أن يجلس بمفرده ليعيد ترتيب أفكاره، فيفضّل حينها البقاء وحيداً حتّى يتمكّن من التّفكير بهدوء، ولكنّنا نجد ردّ فعل الزّوجة هو الإلحاح في الجلوس معه، ومشاركته التّفكير معتبرةً ذلك نوعاً من أنواع المساعدة، ولكنّ الرّجل لا يفضّل هذا الموقف من الزّوجة في بعض الأحيان؛ حيث يحتاج إلى الهدوء لفترة من الوقت لإعادة ترتيب أفكاره، وبعد ذلك سيأتي ويتحدّث إليها بذهنٍ صافٍ ليشرح لها المشكلة والحلّ الّذي وجده مناسب.
يحبّ الرّجل الزّوجة الّتي تحاول التّغاضي عن المشاكل، ونسيان المشاعر السلبيّة النّاتجة عن أي مشكلة؛ فالرّجل بطبعه يعمل على تجاوز الأحداث السيّئة بشكل سريع، بينما تتذكّر الزّوجة كلّ تفاصيل المشاكل الّتي حدثت بينها وبين الزّوج حتّى ولو كان ذلك منذ بداية الزّواج.
الزّوج يشعر بالحنان والأمان للزوجة الّتي تتمتّع بصفات تشبه صفات والدته من طيبة واحتواء وتسامح وغفران، فتراه بذلك يشعر أنّه ليس بحاجة إلى زوجة تتصيّد له الأخطاء، وتعدّها عليه؛ بل يرغب في زوجة تتلمّس الأعذار، وتكمن قوّتها في ضعفها.
الرّجل لا يحبّ الزّوجة الّتي لا تظهر تقديرها وحبّها واحترامها له، سواء أمام الأهل أو الأبناء أو فيما بينهم ، ممّا يفسّر لنا هروب الزّوج من الحياة الزّوجية بالعمل أو بممارسة الرّياضة، أو الانشغال بألعاب الكمبيوتر إذا شعر بعدم رضا الزّوجة وتقديرها له.

شارك اصدقائك الان .. رابط الموضوع للنسخ
http://www.moolnt.com/vb/showthread.php?s=651d30f53df39db1a607af1a7bc779f4&t=33315
رد مع اقتباس
إضافة رد
الموضوع: صفة يحبها الرجل ان تكون فى زوجتة الرد على الموضوع
اسم العضو الخاص بك:
للعلم - لكونك زائر - بعد كتابة ردك والضغط علي زر "اعتمد المشاركة" بالأسفل
سيتم انتقالك لصفحه اخري للرد علي السؤال العشوائي
-:(اسعدنا ردك وتفاعلك):-

مواقع النشر
أضف تعليق لك من خلال الفيس بوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:27 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.