إضافة رد
  #1  
قديم 12-22-2015, 06:16 PM
الصورة الرمزية رحيق الأمل
رحيق الأمل رحيق الأمل غير متواجد حالياً
كاتبة في مول نت
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 1,200
بمعدل: 1.56 يوميا
الإقامة: مصر
التقييم: 10
رحيق الأمل is on a distinguished road
افتراضي ما هو داء المقوسات؟

ما هو داء المقوسات؟

أقدم لكم معلومات و تفاصيل عن مرض غريب اسمه داء المقوسات


تعرف على داء المقوسات



داء المقوسات يحدث نتيجة الإصابة بطفيلي المقوسة الغوندية و يصاب به ملايين البشر في مختلف أنحاء العالم و الأغلبية لا تظهر عليهم الأعراض للإصابة , لكنه قد يتسبب في أعراض او إصابات شديدة للبعض و بخاصة من هم يعانون من مناعة ضعيفة و كذلك الرضع الذين تنتقل اليهم العدوى من امهاتهم اثناء الحمل , من مضاعفات تلك الإصابة الشديدة تلف الدماغ و العينين و بعض الاعضاء الأخرى و يمكن أن تنتقل العدوى بطرق مختلفة و لا تحتاج أغلب الإصابات الى معالجة الا لبعض الحالات .


الأسباب .
تنتج الإصابة بداء المقوسات عن طريق طفيلي المقوسة الغوندية و تنتقل العدوي الى أغلب الحيوانات و الطيور و لكن بشكل اساسي فإن أبرز المضيفين للطفيلي هما القط البري و القط المنزلي , لذا فيمكن أن تنتقل العدوى للإنسان عن طريق : –
1- التعرض لفضلات قطة مصابة بالعدوى .
2- القيام بتنظيف صندوق الفضلات .
3- شغل البستنة .
4- شرب ماء ملوث بالطفيلي .
5- تناول اللحوم النبيئة او اللحوم التي لم يتم طهوها بشكل جيد .
6- تناول الفاكهة او الخضار الذي لم يتم غسله بشكل جيد او تقشيره .
7- التعامل مع ألواح تقطيع تم إستخدامها في تقطيع اللحم النيئ .
8- نقل دم او زرع عضو ملوث بالطفيلي .


لا تنتقل العدوي من شخص مصاب الى آخر الا من الام للجنين و يسمى في تلك الحالة داء المقوسات الخلقي .


يدخل الطفيلي الى الجسم و يبدأ في تشكيل أكياس ممتلئة بالسوائل تسمى الكيسات و هى التي تحوي بداخلها الطفيلي و التي يمكن أن تصيب أي جزء من جسم الإنسان بالعدوى و على الاغلب فإنها تتجه لإصابة الدماغ و القلب و بعض العضلات الأخرى , لكن في حال إمتلاك جهاز مناعي صحيح فإنه يستطيع التغلب على الطفيلي فلا يصيب أجزاء الجسم بالضرر و يستمر الطفيلي بالجسم و لكنه لا يتسبب في أي أعراض , اما في حال ضعف الجهاز المناعي هنا يستطيع الطفيلي التسبب بمشكلات صحية بعضها شديد .


الأعراض .
أغلب الناس لا تظهر عليهم أي أعراض للإصابة بالعدوى و يمكن أن تظهر بعض الأعراض الخفيفة و التي تكون اشبه بالإصابة بالأنفلونزا مثل : –
1- الإصابة بإلتهاب الحلق .
2- التعب الشديد .
3- الصداع .
4- ارتفاع درجة الحرارة .
5- الإحساس بالألم في العضلات .
6- ظهور العقد اللمفية المتورمة .


و من الممكن إستمرار تلك الأعراض لعدة أسابيع حتى يتم شفاؤها الا أن الطفيلي يظل كامنًا بالجسم و عند حدوث ضغف في الجهاز المناعي ينشط الطفيلي من جديد , لذا فعند أصحاب الاجهزة المناعية الضعيفة تكون الأعراض اكثر حدة و منها : –





1- حدوث تغيم في الرؤية .
2- التخليط الذهني .
3- الصداع .
4- وجود بعض المشكلات الرئوية .
5- حدوث سوء في التناسق .
6- حدوث نوبات إختلاجية .


اما في حال إصابة الحوامل فيمكن أن تختلف الأعراض فإذا كانت الإصابة في الشهور الأولى من الحمل قد يحدث إجهاض , اما في حال حدوث الإصابة في أواخر الحمل فيمكن أن تنتقل العدوى الى الجنين و الذي يمكن أن يصاب ببعض الاعراض منها : –
1- يرقان .
2- بعض المشكلات في الكبد و الطحال .
3- حدوث نوبات إختلاجية .
4- الإصابة بالإلتهابات في العينين .


الكثير من الأطفال الذين يولدون بتلك العدوى لا تظهر أعراض الإصابة لديهم الا في سن المراهقة او بعد ذلك و من هذه الأعراض : –
1- ضعف السمع .
2- بعض الإعاقات الفكرية .
3- الإلتهابات العينية الشديدة .


التشخيص .
داء المقوسات يشترك او يتداخل مع اعراض الانفلونزا لذا يصعب تشخيصه كثيرًا لذا فلن يكتشف او لن تجرى الفحوص بحثًا عن داء المقوسات الا اذا شك الطبيب , و الذي يمكن التعرف على وجوده من خلال الفحوص الدموية و يمكن إجراء الفحوص أكثر من مرة على بعد بضعة اسابيع , كما أن بعض أنواع الفحوص الدموية يمكن ان تحدد متى تمت الإصابة بالطفيلي , اما في حال الحوامل فيتم إجراء فحوص زيادة للبحث عن إنتقال العدوى للأجنة و منها بزل السائل الامينوسي , الفحص بالموجات الفوق صوتية , كما يجب ان يتم إجراء فحوص للجنين بعد الولادة و تتم تلك الفحوص بشكل سنوي كما يتم إجراء فحوص للدماغ بحثًا على الاكياس و يتم ذلك بإستخدام اشعة الرنين المغناطيسي .


العلاج .
معظم المصابين بالعدوى لا يحتاجون الى العلاج لكن في حال ظهور الأعراض للإصابة يحتاج علاج داء المقوسات الى تناول العلاج طوال الحياة , في حال المرأة الحامل و لم تنتقل العدوى للجنين تتم المعالجة بإستخدام مضاد حيوي سبيراميسين فهذا المضاد يستطيع القيام بحماية الجنين من إنتقال العدوى اليه , اما في حال إنتقال العدوى للجنين فإنه لا يمكن إستخدام اي ادوية الى اذا كانت الإصابة او الأعراض شديدة حيث أن الأدوية ذات آثار جانبية شديدة السوء على الجنين .

تمنياتى للجميع بالشفاء



شارك اصدقائك الان .. رابط الموضوع للنسخ
http://www.moolnt.com/vb/showthread.php?s=be136e3fa7267c8ba325f035255b3f85&t=32416
رد مع اقتباس
إضافة رد
الموضوع: ما هو داء المقوسات؟ الرد على الموضوع
اسم العضو الخاص بك:
للعلم - لكونك زائر - بعد كتابة ردك والضغط علي زر "اعتمد المشاركة" بالأسفل
سيتم انتقالك لصفحه اخري للرد علي السؤال العشوائي
-:(اسعدنا ردك وتفاعلك):-

مواقع النشر
أضف تعليق لك من خلال الفيس بوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:42 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.