إضافة رد
  #1  
قديم 12-21-2015, 09:30 PM
الصورة الرمزية رحيق الأمل
رحيق الأمل رحيق الأمل غير متواجد حالياً
كاتبة في مول نت
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 1,200
بمعدل: 1.55 يوميا
الإقامة: مصر
التقييم: 10
رحيق الأمل is on a distinguished road
افتراضي أهمية الرفاهية للانسان

أهمية الرفاهية للانسان

من منا لم يحلم بالرفاهية؟ من المؤكد اننا جميعا نتمنى ذلك




الإنسان بحاجة ماسة إلى طريقة تفكير مختلفة كلياً عن السابق ، وإسلوب تطبيق مميَّز تماماً عن المعهود، وذلك لكي لا نضطر في النهاية إلى مواجهة ذلك المصير الذي يتكرر عادة في التاريخ بخصوص الحالات المُشابهة لحضارتنا الحالية وما فيها من رفاهية مزعومة .
ولا يغرَّنا ذلك الإختلاف الحاصل في أساليب وطرق التعامل مع المواد أو في تسخيرها لخدمتنا نحن البشر ، فهي بالنتيجة كانت ولا زالت محصورة بالهدف ذاتهُ !
ألا وهو تغيير إسلوب ممارسة الإنسان لفعالياته الحياتية ، وبالصورة التي تقتضيه حاجتهُ التي تفرضها عليه التحديات الراهِنة ، وللحد الذي يُشبع غروره فقط .

فعلى سبيل المثال ، لو إفترضنا وجود فرعون أو الفِكر الفرعوني في وقتنا الحاضر ، لوجدنا أنَّ إهتمام الرعية ومنهم العلماء قد إنصَّب على بِناء الأهرامات العالية والقبور الواسعة أو في تحنيط جُثث الموتى ووضعها في توابيت مُزخرفة ، تماماً كما كان يحدث في ذلك الزمان ، ولسبب بسيط جداً ، وهو أنَّ الإهتمام والتركيز وصرف الأموال والوقت والجهد سوف يكون في هذهِ الحالة لصالح هذا الإتجاه من التفكير المُدعم عن طريق السلطة العُليا ، وبالتالي سوف يُحارب كل من يُناقضهُ أو ينتقدهُ ، فلن يكون هُناك رخاء ورفاه إجتماعي ، فذلك لن يكون من أولويات السُلطة الحاكمة ، ولأنَّ هذا الإتجاه سوف يكون ضد الفِكر الفرعوني ، بمعنى آخر ، ضد الحضارة المزعومة من قبل السلطة .

وبناءاً على ما تقدم نستنتج بأنَّ ما نحنُ فيهِ من رفاهية وتقدُّم لا تعود أسبابه لتطور الفكر الإنساني كما هو مزعوم ، وإنما إلى رغبة الحُكام والسلاطين في تعميم ممارسة هذا النوع من الفِكر أو ذاك ، وبالتالي يتِم فرض إسلوب مُعيَّن في الحُكم ليتماشى مع تلك التوجهات ليس أكثر ، وهذا بغضَّ النظر عن الأسباب أو الدوافع لتلك المُمارسات.
وعلينا هُنا اللا نستبعد أو نُقلل من أهمية هذا المثال ، فمن الأمثلة الحالية والتي تتطابق مع مثالنا السابق ما يخص الفكر النازي لبعض الشعوب المٌعاصرة ، فما الذي كان يمكن أن يحدث ياتُرى لو تمَّ تطبيقهُ بتلك الصورة التي تمنَّاها أصحاب ذلك الفِكر ؟
وما هي دوافعهم تلك سوى أنَّهُم نسبوا ما هُم فيهِ مِن رُقي إلى تميُّزهِم العِرقي عن باقي البشر من حولهم ، فمنحوا لأنفُسِهِم الحق في تقرير مصير الشعوب والسيطرة على مُقدراتها .
وما دوافِع كُل حاكم مُتجبِّر مغرور غير تلك التي ذكرناها ؟
بل وما مصير الأُمم والشعوب إذا تُرِكَ الحكَّام ليستمروا بهذا النهج المريض والذي إن تمَّ فسوف نعاني ما عاناه أسلافنا أو بصورة أبشع وأعم .
هذا إذا إفترضنا على سبيل المِثال لا الحصر نجاح الفِكر النازي قبل ما يُقارِب الخمسين سنة أو يزيد ، وما زال هُناك من يُنادون ويؤمنون بهذا الفِكر إلى يومِنا هذا ،والذي يكاد أن يحمل فِكر المبدأ الفرعوني السابِق في تمييز جِنس بشري مُعَّين على باقي الأجناس .
مما سبق تتضح لدينا نُقطة مهمة جداً ، ألا وهي أنَّ العامل الرئيسي والحازِم وكذلك المؤثِّر في إسلوب تطوُّر الشعوب وتقدُمِها بالصيغة التي ترفع مستواها الحضاري والعلمي ، هو ذلك الفِكر الذي يتبناهُ حُكام تلك المرحلة من الزمن ، والذي يكون سائِداً فيها .
وهذا يُفسِر التباين الكبير الذي يحدُث في تطور الشعوب .
وعليهِ فحقيقة الرفاهية عند الإنسان تتمثًّل بكونها مطلباً إنسانياً عامَّاً وغريزه بشرية لا يُمكن التغاضي عنها ولا يمكننا الإستهتار بها .
مما يتوجب علينا المحاولة للإحاطة بها وفهمها على حقيقتها ، وذلك عن طريق مقارنتها بالرفاهية الموعودة من قِبل المولى العزيز القدير لعباده الصالحين وذلك في جنَّات النعيم .
فهُناك الرفاهية الحقيقية التي يتمنَّاها ويطلبها كل إنسان على وجه الأرض ، والتي من أهم ما يُميزها هو دوامها وبقائها وإستقرارها الأبدي ، فلا يوجد هُناك من يتنافس عليها لكونها حقاً لكل عبدٍ صالح ، يضمنها لهُ ربَّ العرش العظيم.
فرفاهيتنا كبشر مُحدَّدة من قِبل خالقنا وذلك في كُتبهِ السماوية المُرسلة للبشر أجمعين ، ولكي نفهم ونعي ما لنا وما علينا ، يتوجب بنا العودة إلى القرآن الكريم لنقراء ما وعدَ الله بهِ عِبادهِ المُخلَصين !
فذلك هو الحق المُبين .


فى امان الله

شارك اصدقائك الان .. رابط الموضوع للنسخ
http://www.moolnt.com/vb/showthread.php?s=142d818decf4974f4b77cae43ec03857&t=32390
رد مع اقتباس
إضافة رد
الموضوع: أهمية الرفاهية للانسان الرد على الموضوع
اسم العضو الخاص بك:
للعلم - لكونك زائر - بعد كتابة ردك والضغط علي زر "اعتمد المشاركة" بالأسفل
سيتم انتقالك لصفحه اخري للرد علي السؤال العشوائي
-:(اسعدنا ردك وتفاعلك):-

مواقع النشر
أضف تعليق لك من خلال الفيس بوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:12 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.