إضافة رد
  #1  
قديم 11-27-2015, 05:03 PM
الصورة الرمزية رحيق الأمل
رحيق الأمل رحيق الأمل غير متواجد حالياً
كاتبة في مول نت
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 1,200
بمعدل: 1.56 يوميا
الإقامة: مصر
التقييم: 10
رحيق الأمل is on a distinguished road
افتراضي معلومات عن الكون

معلومات عن الكون

معلومات عن الكون من سلسلة الكون حولنا
لعبد الله خضر عبد الله


الكون حولنا - كواكب بين شمسين



إعتادت معارف البشر وجود الشمس الواحدة المتمركزة ذات الكواكب القليلة أو الكثيرة التي تدور حولها بنظام وتناغم ! ، ولكن بين حين وآخر يخبؤ لنا الكون مفاجاءآت غريبة لانتوقع وجود مثلها إلا في عالم الخيال العلمي ، وجدير بنا أن نتحير إذا دخلت في أفهامنا قوانين جديدة علمية فلكية تؤكد وجود أنواع أخرى للأنظمة الشمسية غير ما إعتدناه ! .

الأمر مغرٍ كثيراً حقيقة لمعرفة الكيفية العجيبة لوضع كوكب يستمد الضوء من شمسين وليست واحدة ! ، كوكب في مجال شمسين ! ، معرفة ذلك بلا شك سيفتح مجالاً واسعاً من الآراء والنظريات والإفتراضات والإستنتاجات ! ، وما ذاك إلا من دلالات قوة الإتزان الكوني في أجرامه المبعثرة والمنسقة في آن واحد ! .

ففي نهاية العقد الأول للقرن الواحد والعشرين (عام 2009 شهر 3 مارس ) أطلقت ( ناسا ) تلسكوباًَ عملاقاً فضائياً هو ( كيبلر Kebler ) يحمل بين أجهزته المعقدة أقوى كاميرا صممها الإنسان لتصوير الأجرام الكونية ، وكانوا في الأصل صمموا هذا التلسكوب الخارق لأجل معرفة إمكانية وجود كواكب تشبه الأرض ، وبعد عمل وظائفه وسبره للمجالات الكونية القريبة منا ( مجازاً ) ؛ وجهوا هذا التليسكوب صوب ( كوكبة الدجاجة Cygnus ) التي يقدر بعدها عنا بحوالي 200 سنة ضوئية ، ثم رأوا عجباً ! .

رأوا وسط حشود أجرام هذه الكوكبة كوكب في حجم كوكب زحل يدور حول شمس كبيرة – ولكن أصغر من حجم شمسنا – وشمس أخرى صغيرة تدور هي أيضاً حول الشمس الكبرى المركزية ! ، يعني تخيل معي :

" شمس كبيرة ، تدور حولها شمس أصغر ، مع كوكب كبير يدور حول الكبرى " هذه هي كل الصورة !

معلومات عن الكون

الكوكب سموه العلماء بـ كوكب كيبلر 16 بي / Kebler 16-B ، هذا الوضع الغريب والمعقد للكوكب يضعنا أمام صورة كوكب يرى في شروقة شمسين ، ويرى كذلك في غروبه شمسين ! ، وكم نتعجب نحن المؤمنون من إعجاز قوله تعالى (( رب المشرقين ورب المغربين )) ، طبعاً للآية تأويلات متعددة ، ولكننا كمؤمنين بإعجاز كلام الخالق وقدرته في خلق مايشاء يمكن أن نفهم من هذه الآية القرآنية وجود إشارة إعجازية علمية كونية ذكرت قبل 14 قرناً !! .

وسؤال هنا يتبادر سريعاً إلى الذهن هو :

لماذا أو كيف تدور شمس حول شمس أخرى ؟؟ ( تعودنا وجود كواكب فقط تدور حول شمس واحدة )

الجواب هو :
أن السر يكمن في تلك القاعدة الكونية الفيزيائية التي تقول دائماً أن الجسم الأكبر هو أكبر جاذبية من الجسم الأصغر منه ، ما فيه المعنى أن الأصغر دائما يدور حول الأكبر بسبب قوة جاذبية الأخير ، أمر عجيب هذه الجاذبية الفيزيائية !! .

وهذه يعني كما ذكر أنه يمكن أن تدور شمس أو شموس صغرى – مع كواكب أخرى أيضا – حول شمس كبرى تتوسطها وتتزعمها !! ، وهي أحد اللوحات الكونية العجيبة التي قد لاتخطر على بال !! .

وبسبب بعد هذا النظام ( الشمسي – الشمسي – الكوكبي ) عن الأرض بحوالي 200 سنة ضوئية ؛ فيجب أن نعلم أن الصورة التي إلتقطها هذا التليسكوب الفضائي في عام 2009 كان وقت حدوثها الحقيقي هو قبل قرنين من الزمن الأرضي ! ، أي حصلت منذ عام 2009 - 200 = 1809 م ، وأيضاً فالصورة التي تحصل عام 2014 م في النظام الشمسي المذكور لن نراها حقيقة إلا في عام 2214 م !! ، هذا القانون الفلكي الفيزيائي أحد قوانين سرعة الضوء التي أصبحت من مسلمات المسافات الفلكية ، فلا تتعجب !! .

ولو كنت على سطح هذه الكوكب الفريد فسترى إختلاط عجيب من الأضواء الصادرة من الشمسين هاتين في وقت الشروق والزوال ! ، وسترى وجود ظلين إثنين لك ( وليس ظلاً واحداً ) ، أما في وقت الغروب فحدث ولاحرج ، لأنه إذا غربت الشمس الكبرى أولاً لن يدخل وقت الليل كما تعودت ولن ترى الظلام حولك ! ، يجب أن تنتظر لوقت آخر لتغرب الشمس الصغرى ثم ترى الليل أخيراً ! .

وأيضاً لك أن تتصور وأنت ضيف في هذا الكوكب أنك ترى شمساً تعامد رأسك وقت الزوال ؛ والأخرى هنالك في الأفق بدأت الشروق الثاني أو تكون في طريقها للغروب الأول بعد أن سبقت الأولى ! ، ترى أي نوع من النهار يكون ذاك ؟ ، وأية كمية من الأشعة الضوئية تغمر هذا الكوكب من كل أو أكثر جهاته ؟؟ .

إننا نرى في صفحات الكون شموساً (نجوماً) كثيرة جداً في سمائه في أماكن وإتجاهات متباعدة أو متقاربة نوعاً ، ولكن ماذا إذا كنا في أحد هذه الكواكب نرى فوقنا أو في الأفق جواهر شمسية ساطعة متنوعة الأضواء كما تتنوع أوضاعها ؟! ، لوحة كونية باهرة عجيبة كالخيال ولكنها حقيقة ! .

معلومات عن الكون

إن الإعجاز الخلقي الرباني بصمة واضحة في أعاجيب الكون التي لاتنتهي إلا بنهاية الكون نفسه ! .

فى امان الله


شارك اصدقائك الان .. رابط الموضوع للنسخ
http://www.moolnt.com/vb/showthread.php?s=61dbc907767714e295a57b74e8dab8c9&t=31517
رد مع اقتباس
إضافة رد
الموضوع: معلومات عن الكون الرد على الموضوع
اسم العضو الخاص بك:
للعلم - لكونك زائر - بعد كتابة ردك والضغط علي زر "اعتمد المشاركة" بالأسفل
سيتم انتقالك لصفحه اخري للرد علي السؤال العشوائي
-:(اسعدنا ردك وتفاعلك):-

مواقع النشر
أضف تعليق لك من خلال الفيس بوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:48 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.