إضافة رد
  #1  
قديم 09-30-2015, 12:19 AM
هدهد محمد هدهد محمد غير متواجد حالياً
مشرفة عامة
 
تاريخ التسجيل: Jul 2015
المشاركات: 634
بمعدل: 0.73 يوميا
الإقامة: القاهرة
الوظيفة: مشرفة المنتدي
التقييم: 10
هدهد محمد is on a distinguished road
افتراضي قصص عن الحب الحلال ,الحلقة الخامسة من رواية فى الحلال

قصص عن الحب الحلال ,الحلقة الخامسة من رواية فى الحلال

الحلقة الخامســــــ♥ـــــــة
أرسلت سلمي رسالة لـ حفصه وكان محتواها :
- حفصصصصصه بــــاركيلي أخدت أول قرار
- أوام ؟! ما شاء الله برافو عليكي ، قررتي إيه بقي ؟
سلمي بحماس :
- أنا قررت اني مش هحط صورة بروفايل تاني عليها بنت بشعرها ، حاسه إنها حاجه صغيره اووي وعبيطه وإنك ممكن تضحكي عليا بس حبيت أقولك علي كل خطواتي زي ما إتفقنا
إبتسمت حفصه بقبول وكتبت :
- لأ بالعكس والله ، انا مبسوووطه جدااا إنك بدأتي ، وبعدين مفيش حاجه إسمها حاجه صغيره وعبيطه ، أي حاجه غلط بنعملها حتي لو كانت صغيره فهي بتشيلنا ذنب وإحنا في غني عن الذنب ده صح ؟ وكل ما ذنوبك تقل كل ما هتقربي من ربنا أكتر علشان كده وووعي تستصغري أي حاجه ، وعلي فكره لازم تبدأي الأول بالحاجات البسيطه خالص دي و واحده واحده إبدأي كبريها شويه
بس قوليلي بقي إشمعني صوره البروفايل يعني ؟
- يا ستي لقيت إن صورة البنت الممثله دي ممكن ولد يبص عليها وانا اخد ذنبها ، طب وعلي إيه هو انا ناقصه ؟!! ما الصور الحلوه كتير وبعدين الموضوع بسيط ومش صعب يعني وفي نفس الوقت بيخفف من ذنوبي شويه
قراااااار رقم 1 تم بنجاح يا فنـــــــــــــدم
حفصه :
- هههههههههه حبيبتي يا سلمي ، ربنا يجعلك من أقرب الناس إليه ، يلا يا باشا مستنيه قرار رقم 2 بقي ، ولو انا مش موجوده إبعتيلي الرسالة ولما أفتح هكلمك اوكشن ؟
- اوكشنين تلاته خمسه كده بإذن الله
_______________________________
وفي اليوم التالي في كافيتريا كلية الهندسه ، كان محمد جالسا علي أحد المقاعد ويرتشف العصير الخاص به في هدوء بينما ظل إسلام ينظر إليه في صمت لفترة طويله ولكنه أخيرا إستجمع شجاعته وقرر أن يخبر صديقه بما يدور في عقله فهمس قائلا بإحراج :
- محمد ... انا كلمت ساره إمبارح
إتنبه محمد لصوت صديقه فنظر إليه وهو رافعا لحاجبه وقال :
- محمد عاوز يشد في شعره ، عملت اااااايه تاني ؟!!
طأطأ رأسه وقال بخجل :
- بص هو انا كنت بكلمها عادي ومفيش حاجه ، وكنا بنضحك ونهزر ونتخيل مستقبلنا وعيالنا وكده يعني ، بس لما قفلت معاها وبدأت أقرأ المحادثه تاني ضميري أنبني اوووي لأني برضو في نص الكلام قلت حاجات مكنش ينفع تتقال
إتسعت عينا محمد وقال بضيق :
- حاجات إزاي يعني ؟
إبتلع إسلام ريقه وقال وهو مازال ينظر للأرض :
- قعدت أقولها انتي إزاي كــــــده ، واني هخليها أسعد إنسانه في الدنيا وبحبها بقي وحاجات كده
زفر محمد بغضب شديد ونظر إليه والشرر يتطاير من عينيه وقال :
- يــــــــــــــارب صبرني ، والله ما عارف أقولك إيه ، حاسس اني عاوز أمد إيدي بس ، يـــــارب استرها علي اخواتي واخوات المسلمين جميعاااا
إسلام محاولا تهدئة صديقه :
- طيب بص طيب ، مش هي هتبقي مراتي ؟ فيها إيه لو عرفتها اني بحبها بقي ؟
محمد بنفاذ صبر :
- مرااااااتك منين فهمني ؟ هو انت تعرف علم الغيب ؟!!! مش يمكن ربنا كاتبلك واحده تانيه من نصيبك ؟ هيكون إيه موقفك ساعتها بقي هاااااااااه
أخذ يحرك رأسه يمينا ويسارا بعدم إقتناع وقال :
- ياعم لأ إن شاء الله مش هتجوز غيرها
- مــــــاشي ده كلامك حاليا ، بس برضو لو ربنا مش رايد دي تكون مراتك يبقي مش هتتجوزها حتي لو عملت ايه ! وبعدين حتي لو هي هتكون مراتك زي ما بتقول ، مش من حقك تقولها الكلام ده خاااااااااالص إلا بعد الجواز ، أقولك إيه تاني بس !!
نظر له إسلام بضيق وقال :
- يا محمد طب بهدوء طيب ، انا مش عارف الموضوع ده بالذات بيعصبك كده ليه ؟!!
أغمض عينيه قليلا محاولا الإسترخاء ثم نظر لإسلام بهدوء وقال :
- علشان انا عندي إخوات بنات يا إسلام وبخاف عليهم جداااااااا ومؤمن جدااا إن كما تدين تدان ، كمان صعبان عليا الذنوب اللي عمالين تشيلوها دي ، وانا عارف ان الإنسان ممكن يضعف علشان كده بقولك بطــــــــل تتكلم معاها خاااااالص أحسن ، وياعم أبقي كلمها لما نتخرج علشان تاخد رقم والدها ، إنما كده لأ بجد حرااام عليك بقي
نظر له بحيره وقال :
- مش عارف بقي ربنا يسترها علي هند وعلي بناتنا كلهم
ربت علي كتفه وقال بحنان :
- يا إسلام انا والله بقول كده من خوفي عليك ، انت عارف انا بحبك ااااد إيه ؟ يمكن بحبك أكتر من نفسي اصلا ، ومش حابب أشوفك كده ، كفااااايه بقي يابني ، هنفوق إمتي بس ؟
إبتسم إسلام بخفه وقال :
- ربنا يهدينا
صوب محمد نظره تجاهه ورفع حاجبه وقال محذرا :
- بص علشان تكون فااااااهم ، لو جيت قولتلي حصل حاجه تاني انا هضربك ، انا قولت أهو ، وساعتها ممكن أغصب عليك وأخليك تفصل النت بقي ، أيوه ماهو مش انا اللي أسيب صاحبي يغرق وانا موجود
إتسعت إبتسامه إسلام وهو ينظر إلي صديقه بحب وقال :
- ربنا يخليك ليا يا محمد ، مش عارف من غيرك كنت هعمل إيه ؟
رفع حاجبه وقال بغرور مصطنع :
- والله يابني ولا انا متخيل العالم من غيري ، يـــاربي بقي ، بجد هي طيبه قلبي دي اللي مودياني في داهيه
أحاطه إسلام بذراعه حتي كاد أن يعتصره وقال بسعاده :
- ماهي طيبه قلبك دي اللي بتخليني بحبك وربنا ، حبيبي يابو صلاح ، ربنا يجمعنا سوا فـ الجنه
إنتشل نفسه من ذراع إسلام بصعوبه وصرخ به قائلا بمرح :
- ياعم حرام عليك كنت هتفعصني ، وبعدين ثانيه ثانيه !! هو اللي انا سمعته ده صح ؟ كرر كده اللي قولته تاني
نظر له إسلام ببراءة مصطنعه وقال:
- حبيبي يابو صلاح
أومأ برأسه يمينا ويسارا برفض وقال :
- ياعم لأ دي عارفها ، انا عاوز التانيه
ضحك إسلام وقال مازحا :
- شكلك بدأت تأثر عليا ياض ، ربنا يستر بقي
نظر له محمد وقد ظهر علي وجهه علامات الإنتصار وقال :
- هع هع وأخييييييرا بدأ تأثيري عليك يبان ، اااااااااحمدك يــــــارب ، ولسسسسه ، هو انا ورايا حاجه ، انا هوريك إسلام في المستقبل هيكون عامل إزاي ؟
عاد إسلام للخلف قليلا وقال بمرح:
- حد ينقذني من الواد ده يا جدعان ، اني أغرق أغرق أغرق
نظر إليه محمد بطرف عينيه وقال :
- ثئييييييييييل ، قوم هاتلي كانز ياعم خليني أهدي أعصابي
- عاوز كام واحده ؟
- واحده أكييييد !!
ضحك إسلام بشده ثم نظر له بإشفاق وقال مازحا :
- يبقي إسمها كاااااان يابو جهل ، كانز دي جمع يا بطه
نظر له محمد بملل وقال :
- وربنا رخـــــــم ، هات اللي تجيبه وخلصني ، الدكتور مش بيدخل حد بعده يا عم إنت !
____________________
وعلي الجانب الآخر بكلية التربيه وقفت سلمي أمام صديقاتيها وقالت بحماس ممزوج بالإصرار :
- يا عيااااااال ، انا قررت أعمل ثوره علي نفسي وأتغير
ضحكت هند رغما عنها وقالت بإستهزاء :
- هيهيهيهيهيهي ومالو ياختي مش عيب
بينما أردفت فاطمه قائله :
- وهتعملي إيه بقي ؟ هتطيري ولا هتمشي علي المايه ؟
ظهرت ملامح الغضب علي وجه سلمي وقالت بضيق :
- انتوا بتهرجوا ؟!!! مكنتش متوقعه منكم رد الفعل ده خالص
وقفت هند أمامها وقالت بإبتسامه :
- بنهزر يا بنتي ، قوليلنا قررتي إيه ؟
إبتهجت سلمي مرة آخري وقالت بحماس :
- قررت أحاول أظبط حياتي وأعيد ترتيبها وأعيش صــــح بقي ، يعني من الآخر هحاول أكون ملتزمة
نظرت لها فاطمه بعدم فهم وقالت :
- ملتزمة ؟! إشمعني ؟
قالت سلمي وقد ظهرت علي وجهها ملامح السعاده :
- في واحده عرفتها حببتني في الإلتزام اووي وحسيت كده اني بطير وانا بقرأ الرسايل بتاعتها ، كمان لما أخدت قرار التغيير حسيت اني فرحانه اوووي وإن حياتي بقي ليها معني بجد ، بصوا هو الإحساس اللي انا حاسه بيه دلوقتي ده مش هينفع يتوصف ، هو بس بيتحس
نظرت لها هند بإعجاب وقالت :
- إيـــه ياعم الكلام الكبير ده
نظرت لهما سلمي بإبتسامه وقالت بترقب :
- علي فكره إنتوا وعدتوني انكم هتتغيروا معايا ، صح ولا ااايه ؟
تنهدت فاطمه بملل وقالت :
- بس إحنا كنا متوقعين الموضوع غير كده خااااااالص
- ثم اردفت قائله :
- بس مش مشكله فهمينا أكتر ^^
إعتدلت سلمي في وقفتها وقالت بحماس :
- بصوا انا هبقي أدخلكم الجروب وانتوا تشوفوا بنفسكم ، بس عموما انا اول قرار أخدته اني مش هحط صورة بنت بشعرها بروفايل ابـــداااا
كادت هند أن تسقط من علي مقعدها من كثره الضحك وقالت بإستهزاء :
- يا راجل !! هو ده الإلتزام بقي ؟!! ده إسمه تعقيد وهيافه حضرتك ، سايبين الحاجات المهمه في الحياه وماسكين في قشور ؟!!
ظهرت ملامح خيبة الأمل علي وجه سلمي وقالت بضيق :
- انا عارفه انها حاجه عبيطه وصغيره ، بس إيه المشكله لما أبدأ واحده واحده ، أي خطوه هاخدها هتنفعني حتي لو كانت صغيره ، هبـــــدأ بأي حاجه حتي لو كانت قشور ، المهم مفضلش واقفه مكاني كده ! مش إنتوا معايا ولا إيه ؟ كنا متفقين سوا علي فكره !!
نظرت هند للجانب الآخر وقالت بعدم رضا :
- لأ يا ستي شكرااا ، الواحد لما يحب يتغير بيتغير من جوه مش بيمسك في الهيافات دي !!
نظرت سلمي لفاطمه وقالت بيأس :
- وإنتي يا فاطمه ؟
- انا مع هند برضو ، انتي كده بتضحكي علي نفسك يا سلمي !
سلمي وقد زادها رفضهما إصرارا فقالت وهي ترفع حاجبها :
- امممممم طيب تمام ، هنشوف سلمي دي هتكون عامله إزاي في يوم من الأيام ، وهل فعلا القشور دي هتكون بدايه كويسه لواحده زيي ولا المفروض أبدأ من الصعب الاول ، مع إني أصلا لو بدأت من الصعب هخاف ومش هكمل ، عموما مش مشكله وحتي لو انتوا مش هتساعدوني فأكييييييد ربنا هيساعدني ويقويني ، يلـــا انا ماشيه ، سلام
_________________
وأثناء عودتها للمنزل أخدت تفكر في كل ماحدث وتتساءل ، هل هي علي حق أم هما ؟
رغم ان كلامهما كان به بعض السخريه إلا انه زادها ثقه وتمسك بمبدأها
ووجدت نفسها تقول بكل ثقه : أنــــا هثبتلكم إن كلامي صح ، وهبدأ في طريقي حتي لو الكل إتريق ، مش هيهمني حد طــــــالما عندي هدف ، وهوصــــــله بإذن الله هوصله

شارك اصدقائك الان .. رابط الموضوع للنسخ
http://www.moolnt.com/vb/showthread.php?s=e951081a5127e61bdc6f097ffb160e60&t=30377
رد مع اقتباس
قديم 01-21-2016, 10:02 AM   #2
غير مسجل
زائر مول نت
المشاركات: n/a
بمعدل: 0 يوميا
Exclamation

هى دى أخر حلقة
  رد مع اقتباس
إضافة رد
الموضوع: قصص عن الحب الحلال ,الحلقة الخامسة من رواية فى الحلال الرد على الموضوع
اسم العضو الخاص بك:
للعلم - لكونك زائر - بعد كتابة ردك والضغط علي زر "اعتمد المشاركة" بالأسفل
سيتم انتقالك لصفحه اخري للرد علي السؤال العشوائي
-:(اسعدنا ردك وتفاعلك):-

مواقع النشر
أضف تعليق لك من خلال الفيس بوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:41 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.