إضافة رد
  #1  
قديم 09-30-2015, 12:18 AM
هدهد محمد هدهد محمد غير متواجد حالياً
مشرفة عامة
 
تاريخ التسجيل: Jul 2015
المشاركات: 634
بمعدل: 0.73 يوميا
الإقامة: القاهرة
الوظيفة: مشرفة المنتدي
التقييم: 10
هدهد محمد is on a distinguished road
افتراضي قصص عن الحب الحلال ,الحلقة الرابعة من رواية فى الحلال

قصص عن الحب الحلال ,الحلقة الرابعة من رواية فى الحلال

الحلقة الرابعـــــ♥ــــــة
فور وصول سلمي إلي منزلها ذهبت مسرعة لتفتح الحاسب الخاص بها ، وحتي لم تتذكر أن تلقي التحيه علي اختها او تمرح معها كالعاده ، ألقت حقيبتها علي الفراش وقامت بفتح حسابها علي موقع الفيس بوك وعندما وجدت رسالة إزدادت ضربات قلبها بشده ، فتحت الرسالة الآتيه من حفصه وبدأت تقرأ فيها وإبتسامتها تتسع أكثر وأكثر حتي كادت تصل إلي اذنيها ، فقد كان محتوي الرسالة :
- ههههههههههههههه فطستيني من الضحك وربنا ، اه يا ستي عندنا أسنان وبنعرف نضحك ونألش ونهزر ونعمل كل حاجه ، إحنا جامدين اووووي يا بنتي ، بس كل حاجه في مكانها المناسب بتكون أحلي ، ومش هعمل بلوك متخافيش لأنك أصلا فرحتيني برسالتك جدااااا
علي فكره انتي مش محتاجه إجابه لسؤالك لأن انتي عارفه الإجابه كويس ، طبعا الدراسه هدف مهم جدااا في الحياه ، بس ما ينفعش يكون هو هدفنا الوحيد ، ما ينفعش نكون عايشين بس علشان نذاكر وننجح وبعدين نتخرج ونشتغل وخلاص ..وإحنا والله مش مكبرين المواضيع ولا حاجه ، إحنا بس بنحاول نعيش حياتنا صح وبنحاول دايما نكون من الناس اللي ربنا راضي عنهم والرسول يوم القيامه هيكون فخور بيهم
وعلي فكره مفيش أي تناقض بين الحاجتين ، قد تكوني انتي قابلتي نماذج لملتزمين فاهمين الإلتزام غلط وعلطول مكشرين كده ومش تحبي تتكلمي معاهم علشان كده خوفتي منهم ، لكن إحنا في فريق هنعيشها صح هدفنا إننا نفهم الناس معني الإلتزام الصح وإن الملتزم ده ممكن يعمل كـــــــــــــــــل حاجه بيتمناها لكن بدون ما يغضب ربنا
علشان كده يا ستي قررنا نساعد بعض ونكون ملتزمين بجد وبرضو هنعيش حياتنا زي ما إحنا عاوزين ولو مش مصدقه إنه ينفع الـ 2 مع بعض ، جربي وشوفي هينفع ولا لأ
إيه رأيك ؟
قرأت سلمي الرسالة مرارا وتكرارا وهي في غاية السعاده ، لا تعرف لماذا ولكنها كانت سعيده وفقط بعدما إنتهت قامت بالرد علي الرسالة وكتبت :
- اللــــــه كلامك مريح اووي ، شكلنا كده لسه بيننا كلام كتتتتير ، هكلمك بكره إن شاء الله علشان مش هينفع أفتح النهارده تاني ، إستنيني هـــاه ، يلا السلام عليكم
ثم أغلقت حاسبها وقامت بفتح خزانتها لتبدل ملابسها وتذهب لتناول الغداء مع اسرتها
______________
وفي المساء ظل إسلام يدور في غرفته لبعض الوقت وكأنه يبحث عن شئ ما ثم أمسك هاتفه بإستسلام وقام بالإتصال علي صديقه محمد وقال بيأس :
- إزيك يا محمد ؟ بقولك إيه إنت معاك المذكره بتاع دكتور عبد الرحمن ؟ أصلي تقريبا نسيت أصورها ومحتاجها الإسبوع ده ضروري
إبتسم بطيبه وقال :
- اه معايا ، خلاص بكره هجيبهالك إن شاء الله
- ماااشي شكرااااا ، معلش لو قلقتك من النوم ولا حاجه
ضحك محمد رغما عنه وقال :
- ياعم ما انت علطول بتقلقني ، يعني هي جات علي النهارده ، بس أصلا انا لسه منمتش ، قاعد بتفرج علي برنامج وبعدين هنام إن شاء الله
جلس علي طرف فراشه وقال بفضول :
- برنامج إيه ده ؟ يمكن آجي اتفرج معاك
أجابه بتلقائيه :
- برنامج ديني كده
ضحك إسلام بسخريه وقال :
- ما شاء الله ما شاء الله ربنا يهديك يابني
زفر بضيق ورفع حاجبه قائلا :
- عيل رخم وربنا ، ما تسيبني في حالي ياعم يمكن ربنا يهديني وأتغير بقي
- خلاص يا شيخ محمد كمل ياخويا كمل ، بس انا مستغرب يعني إشمعني النهارده ؟
نظر إلي التلفاز وإبتسم قائلا :
- عادي كنت بقلب ولقيته والكلام شدني ، المهم طير إنت بقي علشان الفاصل قرب يخلص وانا عاوز أتفرج
ضحك إسلام وقال مازحا :
- ماشي يا بطه اتفرجي ، سلام بقي
إبتسم رغما عنه وقال بحيره :
- والله مانا عارف إيه اللي مصبرني عليك ده كله ، لولا إني بحبك كان زماني خنقتك دلوقتي ، إمشي بقي ورايا برنامج ، ومـــــــاتكلمش ساااره ماااشي ؟ رووووح نام علطووول علشان محاضره الساعه 8 متروحش عليك .
نظرت إسلام للمرآه بتعجب وإعتدل في جلسته وقال بتفكير :
- زي ما تكون بتقرأ أفكاري ، خلاص مش هكلمها ، كفايه اللي حصل إمبارح بقي ، يلا مع السلامه
_________________________
وفي السابعه والنصف من صباح اليوم التالي قابل إسلام محمد بـ وجه ضاحك كالعاده وقال مازحا :
- بطتي الحلوه اللي كانت بتتفرج علي برنامج ديني جات يا ناااااس
ضربه علي كتفه بخفه وأخذ يتذكر البرنامج وقال بسعاده :
- بس ياااااض ، والله برنامج تحــــــفه
نظر إسلام للمعان عينيه بتعجب ثم قال متسائلا :
- كان بيتكلم عن إيه بقي ؟
ضحك محمد بسخريه وقال بيأس :
- إشمعني ؟ بتفكر تتغير ولا حاجه ؟
أجابه بوجه خالي من أي تعبير :
- يمكن !
نظر له بذهول وكاد أن يقفز من مكانه وقال بسعاده بالغه :
- بجــــد والله ؟!
تنهد إسلام قائلا بملل :
- ياعم قووووول وخلصني
تنفس بعمق ونظر لإسلام بطمئنينة وقال :
- كان يا سيدي بيحكي مواقف حصلت في حياة الرسول عليه الصلاة والسلام والصحابه ، وأد إيه الرسول تعب اووي عقبال ما نشر الدين الإسلامي ، وإن الشباب دلوقتي سايبين الدين ده وكـــــل تفاصيل الحياة اللي بيشملها وبيجروا ورا شوية موضات متخلفه وعاجبهم اووي الحال اللي هما فيه ده ، ولو حد فكر يتمسك بالدين ده الكل بيضحك عليه ويفتكره قديم ورجعي ومعقد !!
صوب نظره تجاهه وقال بحزن :
بس عارف ؟ كلامهم كان عاجبني اوووي ، رغم اني حسيت ساعتها إني وحش بجد وإني مش هينفع أعيش كده كتتير
صمت إسلام لبضع لحظات فأردف محمد قائلا بتأثر :
- نفسي تساعدني يا إسلام ونشجع بعض ونبدأ بقي نفهم ديننا شويه
نظر إليه إسلام بإبتسامه خفيفه وقال :
- يابني ما إحنا حلوين اوي اهو والحمد لله ، يعني لا بنشرب سجاير ولا مخدرات ولا بنعاكس بنات ولا بنروح أماكن مش كويسه ولا حــــاجه ، إحنا احسن من ناس كتتتير الحمد لله
أخذ يحرك رأسه يمينا ويسارا بعدم إقتناع وقال :
- بس ده مش كفايه يا إسلام ، معتقدش ااااابدا إن دي الحياة اللي المفروض نعيشها ، اه إحنا مش وحشين اوي كده زي ما انت بتقول ، بس برضو لسه مبقيناش حلوين ، بجد واللـــــــه نفسي تشجعني ، مره واااحده من نفسي يا عم ، منا طول عمري معاك علي الحلوه والمره
أخذ إسلام يستمع إلي كلمات صديقه بفتور وقال :
- ماهي المشكله اني مش مقتنع أصلا !! بحب حياتي كده وراضي بيها ، وبعدين ياعم ربنا يطول عمرنا ونبقي أحسن مع الوقت
تنهد محمد بفقدان أمل ولم يتحدث فنظر إليه إسلام بإشفاق وأحب أن يضيف جوا من المرح حتي يزيل عنه حزنه فقال :
- طيب بقولك إيه ؟ ما تخلي احـــــم الواد فاروق يشجعك
ثم قال مازحا :
- مش عارف إزاي هطيقك لو بقيت زيه
نظر محمد للجانب الآخر وقال بحزن :
- ماهي المشكله ان فاروق مش قريب مني زيك ، هو اه جاري وصاحبي وبحبه برضو ، بس علاقتي بيك انت أقوي وبحب أقضي معاك انت وقت أكتر
إبتسم إسلام وقال بحب :
- حبيبي يابو صلاح
صمت محمد قليلا ثم رفع حاجبه فجأة ونظر لإسلام وقال بتحدي :
- بص يا إسلام يا أنا يا إنت ، وأكييييد في يوم هقنعك ، وهتتغير يعني هتتغير، تقريبا البرنامج اللي بكلمك عنه دي جاي الأربعاء الجاي ، هبقي أكلمك بقي في ميعاده وأخليك تشوف حلقه منه وبعدين تقرر
ثم نظر له بحسم وقال :
- الموضوع كده منتهي بالنسبالي !
____________________________
وفي مساء هذا اليوم فتحت سلمي حساب الفيس بوك الخاص بها ونظرت نظره سريعه علي قائمة الأصدقاء المتصلين حاليا فوجدت حفصه من بينهم فـ سرت كثيرا ، وبعثت لها رسالة :
- السلام عليكم ، إنتي موجوده ؟
إبتسمت حفصه بحب وكتبت :
- وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ، كنت مستنياكي أثلــــــا
نظرت سلمي للشاشه بتعجب وكتبت :
- بجد ؟ ليه ؟
رفعت كتفيها بتلقائيه وكتبت ببراءة :
- مش عارفه !! كنتي جايه علي بالي طول اليوم وقلت أكيد هتكلميني النهارده زي ما قولتي
تنهدت سلمي بسعاده وكتبت :
- حبيبتي ربنا يخليــــكي ^^ قوليلي بقي هو انا حياتي كلها غلط فعلا ؟
- احــــــم أيون
نظرت سلمي للشاشه بذهول وقد إتسعت عيناها بشده وكتبت متعجبه :
- معقووووووووله !!
ضحكت بمرح وكتبت :
- ههههههههههههههه لأ مش اوي كده ، إنتي بس عاوزه تظبطي شويه حاجات وهتبقي 100%
تنهدت سلمي بحيرة وكتبت :
- طيب أبدأ منين ؟ وكمان سعات بحس إني خايفه وبرضو مسيطره عليا فكرة إن الالتزام ده يعني تعقيد وبخاف منه اوووي بصراحه
- طبيعي تحسي بكده لأن الموضوع جديد عليكي ، بصي إنتي بلاش تضغطي علي نفسك ، يعني بالراحه عليها خالص ، إبدأي غيري حاجه حاجه ، لأنك لو حاولتي تعملي كل حاجه في نفس الوقت هتحسي بالتعقيد اللي بتقولي عليه وهيكون صعب عليكي ..
أسندت وجهها علي كفتها وكتبت بتساؤل :
- طيب أبدأ منين برضو مش عارفه ؟
- بصي انا هقولك علي الطريقه اللي انا إتغيرت بيها بس متضحكيش هااااااااا
- هههههههههههههههههه ماشي
صمتت قليلا لترتب كلماتها وكتبت :
- بصي انا البوستات بتاع الفريق هي كانت السبب في تغييري بصراحه ، كنت بقرأ البوست منهم وأقول لنفسي طيب وانا معملش الحاجه الفلانيه دي ليه ؟ طيب وهما اللي بيعملوها أحسن مني في إيه ؟ جات عليا فترة حسيت بقي إنــي مش قادره خلاص ولازم أتغير فكنت الأول بختار الحاجات السهله اللي أقدر أغيرها في نفسي وأبدأ بيها وواحده واحده بقي بدأت أخلي هدفي أكبر وأغير في نفسي أكتر وأديني ماشيه في طريقي أهو ..
علشان كده ممكن تجربي الطريقه دي ولو منفعتش معاكي نشوف غيرها ، يعني إقرأي في الجروب كتير وشوفي الخطوه اللي تعجبك وإبدأي بيها وانا معاكي أهو بإذن الله ..
تنهدت سلمي بحماس وقد أعجبتها الفكرة وكتبت :
- ماشي هحاول
- بس علي شرط ، كــــل ما تفكري تغيري حاجه في نفسك حتي لو كانت بسيطه تيجي تقوليلي مــــاشي ، حابه أكون متابعه إلتزامك خطوه بـ خطوه ، وانا واثقه انك هتقدري بإذن الله
ثقه حفصه جعلت سلمي في غاية السعاده وقالت مؤكده :
- حــــــــاتر ، هروح علي الجروب بقي
________________
وبعد نصف ساعه تقريبا أرسلت سلمي رسالة لـ حفصه وكان محتواها :
- حفصصصصصه بــــاركيلي أخدت أول قرار
- أوام ؟! ما شاء الله برافو عليكي ، قررتي إيه بقي ؟

شارك اصدقائك الان .. رابط الموضوع للنسخ
http://www.moolnt.com/vb/showthread.php?s=d6152cec90ab95704a63a1fcf8fbb334&t=30376
رد مع اقتباس
إضافة رد
الموضوع: قصص عن الحب الحلال ,الحلقة الرابعة من رواية فى الحلال الرد على الموضوع
اسم العضو الخاص بك:
للعلم - لكونك زائر - بعد كتابة ردك والضغط علي زر "اعتمد المشاركة" بالأسفل
سيتم انتقالك لصفحه اخري للرد علي السؤال العشوائي
-:(اسعدنا ردك وتفاعلك):-

مواقع النشر
أضف تعليق لك من خلال الفيس بوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:42 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.