إضافة رد
  #1  
قديم 09-29-2015, 10:28 PM
هدهد محمد هدهد محمد غير متواجد حالياً
مشرفة عامة
 
تاريخ التسجيل: Jul 2015
المشاركات: 634
بمعدل: 0.73 يوميا
الإقامة: القاهرة
الوظيفة: مشرفة المنتدي
التقييم: 10
هدهد محمد is on a distinguished road
افتراضي قصة الم ووجع ,قصة دموع وردة الحلقة السادسة

قصة الم ووجع ,قصة دموع وردة الحلقة السادسة

دموع وردة
الحلقة (6)
==========
راحت سارة وقفت عند البـاب و مدخلتش و مش قادرة تبص في وش المهندس علي . من كتر ما هي مخنوقة منه ، و هو لاحظ ده ..
م.علي : اتفضلي ادخلي يا باشمهندسة
سارة : لأ انا مرتاحة كده ، حضرتك كنت عاوزني في حاجه
م.علي : هو انتي صحيح هتسيبينا ؟!
سارة (اتنهدت من الخنقه) : اظن ان حضرتك عارف مش حضرتك المدير ولا ايه !!
م.علي (باحراج) : مممم اه اه
سارة : تؤمرني بحاجه تانيه ؟!
م.علي (وشه في الارض و متلخبط في الكلام) : أنـا - أاا - أنـا أسف بجد ، أنـا معرفش عملت اللي عملته ده ازاي !! انا بجد مش عارف أقولك ايه
سارة : ــــــــــــــ
م.علي : انا عارف انك مش عاوزه تتكلمي معايا ، لكن انا حبيت اعتذرلك قبل ما تمشي و اقولك اني زي ابوكي و انتي زي بنتي و بجد انا أسف لأخر مرة
سارة : ولا يهمك يا باشمهندس ، حصل خيـر ..
م.علي : تقدري تتفضلي ..
سارة : اوك شكرا ...
***************
ميرنا : ألو ازيك يـا بت انتي عاملة ايه
.. : الحمدلله يا ميرو وحشتيني بجد
ميرنا : وحشتك !! لو وحشتك كنت اتصلتي سألتي عليا
.. : هههههه معلش يا ميرو حقك عليا ، اخبارك ايه !!
ميرنا : الحمدلله ياختي زي الفـل
.. : أخر أخبـار حواراتك ايـه
ميرنا : ههههههه حواراتي ، حلوة حواراتي دي كويسه ياختي
.. : لسه بتكلمي اللي اسمه اسلام ده برضه
ميرنا : و مش هبطل اكلمه انا ما صدقت انه ساب مراته
.. : يا بنتي اتقي الله في اللي اسمه خطيبك ده
ميرنا : ماجد ؟! ، لا ماجد انا مش بحبه و هسيبه اكيد
.. : من امتي مش ده اللي كنتي هتموتي عليه ، الوقت اسلام حلي في عنيكي و سبتي ماجد و كرهتيه ؟!
ميرنا : بقولك ايه بقا متقفلنيش منك و تندميني اني كلمتكـ
.. : خلاص يا ستي لا اقفلك و لا اخنقك ، انا نصحتك ، ربنا يهديكي ...
***************
آسر : صبـاح الخير يا أمـي
نهلة : صباح الخير يا حبيبي عامل ايه ..
آسر : الحمدلله يا ماما ، كويس ..
نهلة : حسـاك أحسن شويه ؟!
آسر : هو طبعا الحمدلله علي كل حال ، لكن حاسس ان في حالة ركود نفسي
نهلة : ركود نفسي ، ايه يابني الكلام ده ، هو انا مريضه عندك
آسر : هههههه لا يا ماما ، دي كلمة من اختراعي ، يعني من الاخر حاسس اني مش حاسس بحاجه ، لا فرحان ولا زعلان و لا خايف ولا مطمن ، مش حاسس بحاجه ، و كأني تايه بين الاحاسيس
نهلة : ده دي أصعب من انك تكون حاسس حاجه منهم يابني
آسر (اتنهد) : ادعيلي يا أمي ، ادعيلي ابنك محتاج دعاكي اوي
نهلة : ربنا يجبر بخاطرك يا آسر ، و يرجعك أحسن من الأول
آسر : تفتكري يا ماما ؟!
نهلة : انا عند حسن ظن عبدي بي
آسر : و نعم بالله
**************
سارة خلصـت و رقهـا و راحت المكتب تودع كل صحابهـا و كانت نظرة الحزن فـ عنيـهم ، لأن سارة مكنتش مجرد صديقه عمل ، سارة كان الكل بيحلف بمعرفتها و حبها اللي اتزرع في قلوبهم و ده لأنها كانت بتتصف بحسن المعاملة و الطيبه و الأدب ..
نهي (الدمعه في عنيها) : خلاص هتسيبينا يا سارة ؟!
سارة (بخنقة و تنهيده بتطلع فيها كل الهم) : اسيبكم ايه بس يا نهي انا و انتي و نهي اللي جامعنا مش شغلنا انتي عارفة ان صحوبيتنا اكبر من كده
ماريهان : بس احنا اتعودنا نشوفك معانا هنا ع طول
سارة : معلش يا حبايبي ، مسير الحي يتلاقي ، و اكيد هنخرج مع بعض
نهي ، ماريهان : ان شاء الله
سارة : يلا استودعكم الله جميـعا ، و بجد اتشرفت بمعرفتكم يا جماعه
الجميـع : مع السلامه يا سارة ..
خرجت سارة من المكتب ، و بتفكر هتعمل ايه ؟! ازاي هترجع تتعرف مع ناس علي ناس تاني و تبدا صحوبيات تانيه و علاقات جديدة ، و افتكرت لما قالت لأبوها ان نفسها تبدأ حياة جديدة من كل النواحي ، وشجعت نفسها و قالت ان ده احسنلها علشان ، محدش يجرحها بكلمة ، و لا حد يعرف عنها حاجه ، و تبدأ من الصفر من تاني ، علشـان تقدر تقوي و ترجع تقف ع رجلها بجد ، و دعت ربنا من قلبها يقويها و يعينها يكون سمعها اللي بتسمع بيه و بصرها اللي بتبصر بيه و يكون معاها في كل وقت ..
***************
ماجدة : عادل بقولك ايه
عادل : قولي يا ماجدة خيـر ؟!
ماجدة : واحدة صحبتي كلمتني ع عريس لـ سارة ، ايه رأيك
عادل : مممم مش عارف يا ماجدة ، بس شايف ان حالتها نفسيا مش سامحه انها تتعرف علي حد جديـد و لا انها تحب و كده
ماجدة : انا رأيي نسألها و نشوف رأيها ايه برضه ولا ايه
عادل : انتي و بنتك ليكم كلام مع بعض برضه اتكلمي معاها و جسي نبضها
ماجده : ماشي لما تيجي ، هتكلم معـاها ..
***************
ماجد : الو ، ازيك يا ميرنا عاملة ايه
ميرنا : الحمدلله كويسه
ماجد : دايما يارب ، وحشتيني يا حبيبتي
ميرنا : ربنا يخليـك
ماجد : ربنا يخليني ؟! هو انا بقولك خدي فلوس سلف هههههه
ميرنا : ــــــــ
ماجد : ميرنا ، انتي معايا ؟!
ميرنا : اه معاك
ماجد : امال مالك ، ساكته ليه !!
ميرنا : مفيش ، بسمعك ..
ماجد : مالك بجد في حاجه زعلتك ؟!
ميرنا : مفييييش يا ماجد في ايه
ماجد : يعني انتي شايفه ان مفيش حاجه ؟!
ميرنا : اه مفيش ، و سلام بقا علشان ماما بتنده عليا
ماجد : لا و الله طيب ماشي سلام ..
**************
نهلة : آسر معلش ممكن تيجي تجيبلي حاجات
آسر : و معلش ليه يا امي ، انا تحت امرك
نهلة : ربنا يبارك في عمرك يا حبيبي
آسر : هاتي الورقة و الفلوس
نهلة : خد يا حبيبي
آسر : ماشي سلام عليكم ..
نزل آسر و هو ماشي في الشارع ، شاف واحدة ماشية من بعيد و حس انه شافها قبل كده ، و عمـال يفتكر فين ، وقفت فجأة مش عارفة تعدي الطريق و بدأت تضرب حواجبها ^^ و مخنوقة انها مش عارفة تعدي ، اول ما شاف تكشيرتها افتكرها ، دي البنت اللي بتتعالج معايا عند دكتورة هويدا ، نفس تكشيرتها يوم ما خبطتها و انا خارج ، كانت تقريبا هتخبطني بـ حاجه في دماغي ، لقي نفسه بيضحك و راح حاطط وشه في الأرض و ماشي ..
**********
ماجد كان أبوه متوفي و هو رب الأسرة من بعده ، دخلت اخته الصغيرة "دنيا" تستأذنه انها تنزل تخرج مع صحابها ، فـ لقيته مضايق ، ع الرغم من فرق السن بينهم الا انهم كانوا صحاب جدا ، فـ قررت تسأله ماله
دنيا : ازيك يا ماجد
ماجد : ــــــــــ
دنيا : ماااجد ، ايييه انت روحت فين بخيالك
ماجد : دنيا !! ايه بتزعقي ليه
دنيا : عماله بكلمك و انت سرحان مالك فيك ايه ؟!
ماجد : هاه !! مفيش حاجه مفيش
دنيا : بجد مالك ، متشاكل مع خطيبتك ولا ايه
(اتعدل ماجد في مكانه و بص لـ دنيا و ركز معاها و طريقته حاده)
ماجد : هو لو واحد وواحدة كويسين مع بعض جدا ، و فجأه هي اتقلبت عليه تفتكري ليه ؟!
دنيا : ممكن يكون هو عملها حاجه خنقتها و خايفه تحكي !!
ماجد : لا لا احنا كنا كويسين و الله ، بس مش عارف مالها بقالها كام يوم
دنيا : يعني ميرنا اهو ، مش عارفه يا ماجد
ماجد : طيب انا اهتمامي بيها مش زياده لـ درجة انها تزهق احنا كويسين جدا مش فاااااهم في ايه
دنيا : ولا انا كمان فاهمه
ماجد : ما انتي لازم تفهمي انتم مش بنات و تفكيركم واحد
دنيا : مش كلنا ، لكن البنت لما تتغير من غير سبب معاك يا اما حاجه خنقاها و انت مش حاسس ، يا اما حاجه تانيه واخده كل اهتمامها و مش فاضيالك
ماجد : حاجه تانيه !! حاجه تانيه زي ايه ؟!
دنيا : معرفش بقا هو انا ميرنا
ماجد : طيب انتي كنتي عاوزة ايه ؟!
دنيا : عاوزة اخرج مع صحابي و هرجع بدري
ماجد : اوكـ ماشي بس متتاخريش
دنيا : حاضر
**********
دخلت سارة بيتها و هي مخنوقة انها سابت الشغل ، لكن بتقنع نفسها ان ده أسلم حل ، شافت اخواتها قاعدين ، حاولت تتجنبهم علشان متزعلش حد منها و لا تشيل من حد ، لان هي عارفه ان ملهاش مكان غير بيت ابوها ، دخلت علي اوضتها من غير كلام ، قعدت علي السرير بتفكر في كل حاجه ، لكن في نفس الوقت حاسه انها مش حاسه بحاجه ، حاسه و كأن قلبها تايه وسط الاحاسيس ...
غيرت هدومهـا اتوضت و صلت و خرجت اتغدت مع أهلهـا ، و دخلت اوضتها فتحت الفيس بوك ، شافت نفس الاعلان اللي لفت انتباها قبل كده ، مسكت تليفونها سجلت رقم من ع الفيس و بدأت تتصل ..
سارة شافت اعلان جمعية خيرية ، و شافت ان علشان تملي حياتها الجديدة ، لازم تبدأ تملاها بالخير و عن طريقها هتعرف ناس صالحه و هتعمل حاجات تفرح قلبها و قلب ناس كتير ، و بالفعل كلمت الجمعية و خدت العنوان و قررت هتروح يوم الاتنين بعد الجلسة بتاعتها ..
**************
آسر كان بيشتري الطلبات لمامته ، و شاف لعبة في محل اول ما شافها افتكر شهد ع طول اشتراها و راح لأخته و قعد معاها و مع شهد شويه و ادالها اللعبة ، و بعديـن روح لكنه كان مبسوط ، مش موجوع زي لما شافها المرة اللي فاتت
نهلة : اتاخرت ليه يا آسر ؟!
آسر: اصل انا روحت لـ علا ، لان شهد وحشتني
نهلة : بجد طيب خير فرحتني ، ما تجيبها يابني هنا تقعد معانا
آسر : لا يا ماما انا مش عارف اتعامل معاها و انتي مش مستحمله
نهلة : يابني هاتها بس و ملكش دعوة
آسر : لا لا يا ماما انا ربنا يكرمني و حالتي تتحسن و باذن الله ، ابيع شقتي و اجيبلي شقة تانية و ابقا اخدها ان شاء الله
نهلة (بزعل) : ليه يابني احنا ضايقناك في حاجه ما انت مونسنا و الله
آسر : لا يا حبيبتي ، بس علشان استقر و احاول ارجع لحالتي الطبيعيه
نهلة : ربنا يشفي قلبك و يوفقك للخير يابني
آسر : يارب يا امي يااااااااااارب ..
نهلة : مفيش جديد في حياتك
آسر : و الله الحاجة الوحيدة فعلا ، ان ربنا رزقني بصاحب عرفته في الجامع اللي جنب بيتنا ده ، طيب اوي و حاسس كأن ربنا بعتهولي هديه ، باعته يهون عليا بجد يا ماما
نهلة : طيب خير ، ربنا يجعله ليك صاحب صالح يارب
آسر : يارب يا ماما ، لانه بجد طيب
**************
ماجدة : سارة انا عاوزة أتكلم معاكي في موضوع
سارة : اتفضلي يا ماما اقعدي ، خير ؟
ماجدة (بتردد) : ااا - ممم - طنط هدي صحبتي كانت بتكلمني انهارده ــــ
سارة : أيوة ؟! و بعدين ، مالك يا ماما ساكتة ليه
ماجدة : أاا - أصل هي يعني كانت جايبالك عريس
سارة : هههههههههه ، عريس !!
ماجدة : بتضحكي علي ايه ؟!
سارة : بضحك علي منظر وشك يا ماما ، انتي خايفه كده ليه ؟!
ماجدة : انا بس يا سارة خايفه تزعلي مني ..
سارة : بصي يا ماما صلي ع النبي ، اولا انا مش بزعل منك انتي حبيبتي ، ثانيا انا عاوزاكي تعرفي بس وجهة نظري في الموضوع ده ، تقدري تقولي في الوقت الحالي يعني ..
نهلة : قولي ، انا سامعاكي
سارة : انا عارفة يا ماما اني مش اول ولا اخر واحدة تتطلق ، عارفه كمان ان الحيـاة هتمشي و هعيش مش هموت ، لا الفرحة بتدوم ولا كمان المشكلة ، و عارفة ان ربنا عمل معايا كده لـ حكمة و خير انا مش عارفاه الوقت ، لكن هعرفه بعدين ، كل ما في الأمر ، اني من بعد حبي لاسلام حاسه ان مبقتش جوايا حاجه اديها لـ حد ، فاهماني ؟! ، مبقاش في جوايا حب و لا اهتمام و لا مشاعر ، كل اللي كان جوايا و شيلته لابن الحلال ، جه اسلام و خده و الله يسامحه خيب ظني ، انا عارفه ان يمكن احب و اتحب بعدين و ربنا قادر علي كل شئ ، لكن حالياً صدقيني يا ماما انا و الله ما قادرة أتعامل مع حد علي انه حبيب ، او اي حاجه تانيه ، انا عاوزه اشوف كل الناس عادي ، و محدش ياخد جوه قلبي اكتر من قيمته المفروضه ..
نهلة : طول عمرك كلامك بيقنعني يا باشمهندسه ، ربنا يابنتي يريح قلبك
سارة : يااااااااااارب يا ماما ياااااااااارب
*************
آسر قاعد في اوضته بيقرأ قران لحد ما أمة تحضر الغدا و مستنين أبوه يرجع من الشغل ، تليفونه جنبه ، مبيرنش من زمان نادرا لو حد كلمة ، كان حواليه ناس كتير قبل وفاة مراته ، لكن وقت الشدة كله طـار و اختفي ، و ظهرت ناس بتسأل و بتهتم بيه ، لكن قليلين ، صدق اللي قال ، مش بيبان الناس الا في وقت الشدة ، رن تليفون آسر قفل مصحفه ، و بص في التليفون و فجأه وشه اتقلب و اتخض جدا و بأعلي صوته نده ع أمه
آسر : ماااااااااماااااااا
انتهت الحلقة

شارك اصدقائك الان .. رابط الموضوع للنسخ
http://www.moolnt.com/vb/showthread.php?s=4264ace2130e0e0532d379d9f6fedad8&t=30373
رد مع اقتباس
إضافة رد
الموضوع: قصة الم ووجع ,قصة دموع وردة الحلقة السادسة الرد على الموضوع
اسم العضو الخاص بك:
للعلم - لكونك زائر - بعد كتابة ردك والضغط علي زر "اعتمد المشاركة" بالأسفل
سيتم انتقالك لصفحه اخري للرد علي السؤال العشوائي
-:(اسعدنا ردك وتفاعلك):-

مواقع النشر
أضف تعليق لك من خلال الفيس بوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:24 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.