إضافة رد
  #1  
قديم 09-19-2015, 05:31 PM
عطر الروح عطر الروح غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2015
المشاركات: 19
بمعدل: 0.02 يوميا
التقييم: 10
عطر الروح is on a distinguished road
افتراضي كيف يكتمل التزامك وكيف اكون ملتزم

كيف يكتمل التزامك وكيف اكون ملتزم

أحم أحم
هنحكى قصة بنت وشاب
ممكن فى الحكاية دى تلاقى شخصيتك
وممكن برده لا
ممكن القصة تفيدك وممكن برده لا
دى أراااااااااء أراااااااااااء
بسم الله الرحمن الرحيم . فلنبدأ
كان فى مرة بنوته زى أى بنت
مؤدبه ومحترمه بس دايما كان نقصها حاجة
دايما كانت اما تبقى مع زميلها بتحس ان فى حاجة نقصاها
كانت بتسمع أغانى وبتلبيس زى مامعظم ويمكن أكثر البنات مابيلبسوا
كانت دايما نفسها تتغير من حالها دا
بس الكل حوليها كدا صحباتها وجيرانها واقاربها
طبعا كانت فى مرة مع صحباتها وزميلتها بتقول بصوت باين عليه الخوف يااربى شوفوا يابنات الشاب الى هناك دا
طبعا كل البنات بصت
لقيته شاب ملتحى وغاضض بصره وباصص فى الأرض
ف البنوته قالت اما بخاف منهم اوى بحس ان هيضربونا وسكتت
صحباتها بضحك اه عندك حق دول عالم ارهابيه
البنوته روحت البيت وكل تفكرها الشاب دا طيب هو مش زى بقت الشباب ليه
بحث عن اللحيه وعرفت ان بيتشبه بحبيبنا النبى عليه افضل الصلاة والسلام
قعدت تبحث فى كتب ومواقع عن الدين اكثر
وقررت ان فعلا تتغير وتبقى مثال للبنت المتدينه المحترمة
بطلت تسمع أغانى وطبعا الكل عارضها ومن ضمنهم أقاربها
انتظمت فى الصلاة وبقت تقيم الليل وتقرأ القرأن
وكان عيناها تدمع حين تقرأ القرأن بصعوبه
وشعرت بأنها كانت بتعصى ربنا وكان تسمع الاغانى وغيرها ولكن لا تعرف تقرأ كتاب الله
سمعت كذا شيخ وغضت بصرها
وراحت لصحباتها وقالتلهم وتنصحهم فروا منها واطلقوا عليها الحجة والشيخه وقلبت بتاعه اخوان
كانت تنفر منهم وتصمت ولكن كان تشعر راحة لم تذوقها من قبل
بدأت فى تغير نظام لبسها ولبست الحجاب الشرعى
وكادت ان تلبس النقاب ولكن سمعت ما لا يرضيها من اقاربها
حاولت بكل السبل ولكن الوضع كما هو عليه
فوكلت امرها لربها وظلت تدعى وتدعى
وان يغفر لها الله وان يرزقها بالزوج الصالح
-----------------------
كان هناك شاب كبقيه الشباب
لا يغض بصره ويسمع الاغانى ويضحك ليلفت الانتباه
وكان حاله مثل حال الفتاه من ناحيه اصحابه وقربه وجيرانه
الى ان ذهب لصلاه الجمعه فى مره
وسمع الخطبة
وكان سببها تغير مجرى حياته
عرف خطأه ورجع لربه وتاب اليه
غض بصره
امتنع عن الشهوات وعن كل شىء يلهيه عن عبادته لربه
انتظم على الصلاه فى الجامع
وأخيرااااا أطلق لحيته
وتشبه برسولنا الحبيب
--------------
وذات مره أحب فتاه ولكن لم يصارحها وكان لا يعرف هل يحبها ام هذا من الشيطان
استغفر كثيرا ولكن لا تزال الفتاه معلقه فى باله رغم انه لم يراها
دعا الله ان يوجهه لطريقه الصحيح
كان يرقب كتابتها وكان يعجبه تدينها كثيرا
فتوضأ الشاب وصلى كثيرا ودعا ربه ان لا يعلق قلبه بأحد غيره وان يدله الله لطريق الصحيح
ونام الشاب
وفى اليوم التالى
قرر ان يعرف عنوان هذه الفتاه ويعرفها . رغم انها ليست من مدينته
فذهب الشاب ولكن لم يراها
فرجع الى بيته وظل يدعى ربه وعرف مكيده الشيطان والتى كانت ستقع بيه فى المعصيه
استغفر ورجع لربه وقرر ان لا يعلق قلبه ولا تفكيره بها
ولكن كلمته امه عن زواجه فهبت فى باله تلك الفتاه
ولكن رجع لتفكيره وقال
انا مش هفكر تانى فيها انا مشفتهاش ومش من شويه كتابه هصدق يمكن مش كدا اصلا اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
وذهب الشاب ليرى البنت التى جلبتها له امه ولكن لم يرتاح ابدا
وذهب لبيته وفكر كثيرا وصلى ركعتى قضاء حاجة وقرر ان يذهب لتلك الفتاه التى تشغل تفكيره
وان لم تعجبه فكل شىء نصيب
وبالفعل اخذ موعد من أهلها وذهب لرؤيتها وتحدث معها وكان سيسألها عن اشياء كثيره كحفظ القرأن ومواظبه الصلاه ولكن سبقته تلك الفتاه وسألته عن كل هذه الاسئله
فرتاح كثيرا واستغفر ربه ان كان ظلمها بحديثه يوم ما
وكان شرطها الوحيد عليه
انها ستنتقب بعد كتب الكتاب
وفعلا تم كتب الكتاب
وقابلت المنتقبه ذلك الملتحى
بعدما كانوا مثل اى شاب وفتاه
وتوته توته خلصت الحدوته
صدعتونى
رأيكوا أى بقى

شارك اصدقائك الان .. رابط الموضوع للنسخ
http://www.moolnt.com/vb/showthread.php?s=09dc8693d12d4353bdc60a5f7a315804&t=30244
رد مع اقتباس
إضافة رد
الموضوع: كيف يكتمل التزامك وكيف اكون ملتزم الرد على الموضوع
اسم العضو الخاص بك:
للعلم - لكونك زائر - بعد كتابة ردك والضغط علي زر "اعتمد المشاركة" بالأسفل
سيتم انتقالك لصفحه اخري للرد علي السؤال العشوائي
-:(اسعدنا ردك وتفاعلك):-

مواقع النشر
أضف تعليق لك من خلال الفيس بوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:02 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.