إضافة رد
  #1  
قديم 09-16-2015, 08:34 AM
هدهد محمد هدهد محمد غير متواجد حالياً
مشرفة عامة
 
تاريخ التسجيل: Jul 2015
المشاركات: 634
بمعدل: 0.73 يوميا
الإقامة: القاهرة
الوظيفة: مشرفة المنتدي
التقييم: 10
هدهد محمد is on a distinguished road
افتراضي الحقه الحادي عشر (( جعلني ملتزمه فـ جعلته ملتزم ))

الحقه الحادي عشر (( جعلني ملتزمه فـ جعلته ملتزم ))

ذهبت للمحاضره
يوسف : مفيش حد يدخل ورايه براااااااا
لما تجادله مريم وخرجت واغلقت الباب
ذهبت للكافتيريا
كانت حزينه بشده لما حدث لـ نسمه
ياسمين : كنت عارفه اني هلاقيكي هنا
انتي بقالك اسبوع مجتيش وجايه متأخره كمان ايه الهنا دا
علي فكره نتيجه البحث ظهرت
ياله عشان نروح نشوفها
......
مريم بصدمه : ازاي يا ياسمين صفر
دا انا البحث بتاعي كان كويس اوي
ياسمين : يامريم اهدي دي حتي مش بتتضاف لنتيجه الماده
مريم : بس انا كده اتظلمت والـ ظلمني دلوقتي عنده
استعداد يظلمني بعد كده
ياسمين : تقصدي دكتور يوسف
مريم : ايوه ياسمين هو وانا مش هسكت
وتركتها وذهبت
تدق مريم باب مكتب يوسف
يوسف : ادخل
مريم تدخل وتترك باب الغرفه مفتوح
لاحظ يوسف ولكنه لم يعلق علي ذلك
يوسف يتجاهلها ويتصنع انه مشغول بورق ع المكتب : خير في حاجه يادكتوره مريم
مريم : بعد اذن حضرتك يادكتور البحث الي قدمته ازاي اخد فيه صفر ؟؟؟؟
البحث شامل كل حاجه
نظر اليها باحتقار : انا دكتور الماده مش انتي
يعني انتي دورك تعملي البحث وانا دوري ادي الدرجه
ولا تحبي تيجي تقعدي علي مكتبي
مريم : بس دا ظلم
يوسف بغضب : متتعديش حدودك دي درجتك ال انا شايفها
اكتر من كده لا فاهمه
مريم وهي تتمالك دموعها فلم تتحمل هذا الظلم
يوسف باستهزاء : معلش سؤال
هو انتي فايده الهدوم الي انتي لبساها دي ايه
لا بجد عامله كل الجو
ده عشان تعيشي في دور المحترمه
انتي اقل احترام من اي واحده حقيره شوفتها قبل كده
ياانسه مريم
ولا اقول يامدام
مش انتي برده متجوزه هادي عرفي
ولا دا عندك ميتحسبش جواز
مريم ولـ أول مره في حياتها تشعر بـ الكسره
لقد مر عليها بما لا يتحمله
احد موت امها
ثم ابيها
ثم اخوها
ثم معامله زوجه عمها
ولكن كل هذا لم يكن شئ بما تفوه به هذا الكائن الان
لقد اتهمها
ف احترامها
وف عرضها
وف تربيتها
لقد كانت ف كابوس
حقا انه كابوس
وقع البحث من يديها
ولم ترد حتي عليه
لم تدافع عن نفسها فقط تركته ورحلت وهي تبكي بحرقه
خرجت مريم وهي تبكي بشده
لم اكره في حياتي شخصا ما ولكني اكره هذا الشخص
اكرهه بشده اكرهه لدرجه اني لا اطيق رأيته
.............
هشام : ايوه دي الـ يوسف ضربني عشانها
أماني : انت هتهرج بقي دا يوسف بيبصلها
انتا شايف لبسها عامل ازاي
هشام : انا قولت ابلغك ياقطه اصلها راحت عليكي
اماني بغضب : مش انا اللي يروح عليا
..........
في المنزل والجميع حاضرون
اليوم عقد قران نسمه
احمد : ماكنتش حابب انك تتجوز ب الطريقه دي
بس عمري ما كنت هسيبك تلعب باعراض بنات الناس
هادي : مش انت هترتاح اما تجوزني بنت غلطت معاها
احمد : اقفل الموضوع ده وخليك راجل دي هتبقي مراتك
هادي بغضب : اها هتبقي مراتي
.....
يوسف : مش عارف ياياسر بشوفها في الجامعه
بس مبقتش تحضر محضراتي خالص
ياسر : بعد الـ قولته ده وعاوزها تحضر
......
نسمه : بعد اذنكم ممكن كلكم تطلعوا برا الاوضه خمس دقائق
بسمه : ياله انتم مش سمعتوا قالت ايه
نسمه : اطلعي معاهم يابسمه
مريم خليكي انتي عاوزاكي
نسمه : مريم انتي ملاك انا عارفه اني غلطت غلطه عمري
وعارفه ان هادي مش طايقني
بس انتي الـ ساعدتيني وساعات اهلي اللي بيعاملوكي وحش
اما كنت منهاره محدش خد باله مني غيرك " لو عشت
عمري كله مش هقدر ارد ليكي الـ انتي عملتيه
مريم : بس بس بطلي عياط مفيش عروسه تعيط يوم فرحها
عاوزكي تنسي كل الي فات وتفتحي صفحه جديده
خلي هادي يحبك ويحترمك
غيري الصوره الي خدها عنك
وقبل كل ده اعرفي ان ربنا موجود علي طول
بيسمعنا وبيسمع كل الي بنقوله
" ربنا كبير اوي بيتوب علي كل ذنوبنا حتي لو عاملنا ايه
ان الله لا يغفر ان يشرك به ويغفر ما دون ذلك "
نسمه تحضن مريم بقوه : خدي بالك من نفسك ياقلبي بقوه : خدي بالك من نفسك ياحبيبتي
مريم : وانتي كمان ياحبيبتي خدي بالك من نفسك
.........
في الجامعه
ياسمين : انتي مينفعش متحضريش المحضراته اكتر من كده
مريم : انا باخد منك المحاضرات وخلاص
ياسمين : والسكاشن يامريم بطلي هبل بقي
مريم : بعد اذنك سبيني علي راحتي
.......
يوسف : ايه !!!!
اتجوز اتجوز مين وازاي ؟؟؟
ياسر : بنت اسمها نسمه وبعد التحقيقات اتضح انها بنت عم مريم
عرفت ان كنت ظلمها ^__^
يوسف بصدمه : وعشان كده كانت في الحفله
ياسر : لالا بجد برافو عرفتها لوخدك دي
يوسف : ياربنا
انا قولتلك كلام وحش كتير
ياسر : خلاص بقي كبر دماغك واديها درجتها في البحث
ومتبقاش تدخل المشاكل الشخصيه في شغلك تاني
يوسف : انا لازم اعتذرلها
وتركه وذهبت
في حاله ذهول من صديقه ياسر فـ يوسف لم يتاسف لـ احد من قبل
.........
في الكافيتريا تجلس ياسمين مع مريم
يوسف : انسه مريم
مريم : ياله ياسمين عشان نلحق نروح
يوسف يمسك بـ يديها ليوقفها عن الذهاب لتسمعه
وهنا لم تتمالك مريم نفسها وقامت بضربه علي وجهه
امام الجميع
وبصوت عالي
اوعي تحاول مره تانيه تقرب مني او تكلمني
او تلمسني وببكاء شديد تكمل :
انا مش هسمح ان حد يقرب من او يتعدي حدوده
معايا تاني
ياسمين تبكي : مريم ياله بينا
في وسط ذهول الجميع
وصمت تام اصاب المكان
رحلت مريم مع صديقتها ياسمين
مريم تبكي بانهيار : يااااااااااااااااارب مش عارفه ايه الي بيحصلي ده
ازاي واحد يمسك ايدي ب البرود ده
انا انا هحاول من الجامعه دي
انا مش قادره اتحمل اكتر من كده
ياسمين : اهدي بالله عليكي
انا هسال عن التحويل لازم اسيب الجامعه دي هروح عين شمس
ياسمين : يابنتي مينفعش
مريم : انا هروح للعميد
وقبل ان تكمل ياسمين حديثها
تركتها وذهبت
........
دخلت مريم المبني كان الوقت قد تأخر
الساعه اوشكت علي الرابعه
والادراه مغلقه
ولكن مريم قد رأت سيارة العميد امام المبني ف بتاكيد هو بالداخل
مريم اقتربت من غرفه المكتب كان الباب مفتوح جزء منه
وقبل ان تدق باب المكتب
سمعت صوت كانه شخص يحتضر
فتحت الباب بسرعه
فوجدت شخص يمسك اله حاده
ويضرب عبد الحميد ع رأسه بقوه لدرجه ان ملابس
مريم امتلئت
بدمائه
نظر الشخص اليها ومريم تقف وتصرخ بصدمه
وبأعلي صوتها فامامها قتيل
وقاتل يحاول الهروب
ولكن قبل ان تتغيث بأحد
قام بضرب مريم علي راسها مره واحده
بالشئ الممسك به
وفجاه ..
‪#‎Hegar‬

شارك اصدقائك الان .. رابط الموضوع للنسخ
http://www.moolnt.com/vb/showthread.php?s=37e7440114f4102bf4a51d949c56ef21&t=30200
رد مع اقتباس
إضافة رد
الموضوع: الحقه الحادي عشر (( جعلني ملتزمه فـ جعلته ملتزم )) الرد على الموضوع
اسم العضو الخاص بك:
للعلم - لكونك زائر - بعد كتابة ردك والضغط علي زر "اعتمد المشاركة" بالأسفل
سيتم انتقالك لصفحه اخري للرد علي السؤال العشوائي
-:(اسعدنا ردك وتفاعلك):-

مواقع النشر
أضف تعليق لك من خلال الفيس بوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:57 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.