إضافة رد
  #1  
قديم 09-16-2015, 08:16 AM
هدهد محمد هدهد محمد غير متواجد حالياً
مشرفة عامة
 
تاريخ التسجيل: Jul 2015
المشاركات: 634
بمعدل: 0.73 يوميا
الإقامة: القاهرة
الوظيفة: مشرفة المنتدي
التقييم: 10
هدهد محمد is on a distinguished road
افتراضي قصة الم ووجع ,قصة دموع وردة الحلقة الثالثة

قصة الم ووجع ,قصة دموع وردة الحلقة الثالثة

دموع وردة
الحلقة (3)
=======
وقفنا المرة اللي فاتت لما كان آسر بيعيـط علي مراته اللي كان حاسس انه سبب وفاتها ، و قطع عياطه جرس البـاب ، مسح دموعه و راح فتح البـاب ...
آسر (باستغراب) : عمار !!
عمار : ازيك يا آسر عامل ايه ؟
آسر : انت مين قالك اني هنـا !!
عمار : هي دي اتفضل بتاعتك ، ماشاء الله عليك زوق
آسر (بخجل) : انا اسف يا عمار اتفضل ادخل ...
عمار : انا ياسيدي معدي بـ الصدفه و شوفت عربيتك تحت فـ استغربت و طلعت اطمن عليك
آسر : انا قولت اجي ابات في الشقه ، بس واضح اني كنت غلطان و مش هقدر ابات فيها
عمار : خلاص تعالي بات معايا في بيتي ، والله تنورني
آسر : لا معلش ، انا مش عاوز اتقل ع حد ، بابا و ماما عاملين ايه
عمار : تتقل ع حد !! انت اتهبلت يا دكتور ولا ايه انا اخـوكـ
آسر : معلش يا عمار سيبني برحتك
عمار: لا مش هسيبك برحتك ، ابوك و امك قلقانين عليك وانا مش هسيبك ..
******************
سارة تليفونهـا رن ، صاحبتها من زمـان متصلتش بيها ..
سارة : السلام عليكم ازيك يا ماريهان
ماريهان : عليكم السلام يا باشمهندسه ، ايه يابنتي فينك
سارة : اهو موجوده والله يا ماري ، وحشتيني
ماريهـان : فعلا !! مش باين ، انتي مبقتيش بتيجي الشغل ليه
سارة : يعني اجازه كده شويه و هرجع ..
ماريهان : سارة انا مش هسيبك و هفضل وراكي لحد ما ترجعي الشغل
سارة : سيبيها لله ، المهم انتم عاملين ايه وحشتوني كلكم
ماريهان : احنا كويسين و المدير سأل عليكي كتير
سارة : هرجع قريب باذن الله دعواتك انتي بس
ماريهـان : ربنـا معاكي يا سارة و يقويكي ...
******************
قامت سارة تتوضي و تصلي العشا ، خلصت صلاة و فضلت تدعي مجيب المضطرين ، سرحت بخيـالها التعبـان لأيـام مـا كـانت مع حبيبها او اللي كان حبيبها ، اللي كان فيه طيبة الدنيا و حنيته ملهاش مثيل ، و ع الرغم من ده عمره ما كان بيحبلها النجاح في شغلها ، افتكرت اد ايه كان نفسها تسيبه من زمـان ، لكن مميزاته كانت دايما بتخوفها تخسره وتخسر حبه ليها قطع تفكيـر سارة اختها لما فجأه طفت النور و سارة قاعده ع الأرض ..
سارة : انتي مش شايفاني قاعده يا ايه قدامك
ايه : انا عاوزه انام يا سارة علشان اصحي اذاكر بالليل
سارة : ماشي مقولناش حاجه بس حتي كنتي استني لحد ما ما خلص
ايه : يوووووووه ، ياستي يعني لو مرتحتش في اوضتي ارتاح فين الله
(اتصدمت سارة من رد اختها و كأن البيت مش بيتها و لاول مره تحس انها غريبه عن البيت ده و فجأه لقت نفسها دموعها بتنزل من عنيا ، طلعت برة الأوضه تروح تغسل وشها و هي رايحه مامتها شافتها) ..
ماجده : مالك يا سارة ؟!
سارة : ماليش يا ماما حاجه دخلت في عنيا و رايحه اغسلها
ماجده : ده علي اساس انك مش بنتي يعني و مش هحس بيكي
سارة (بدأت فـ العياط) :ماما بأمانه هو انا مضايقاكم في حاجه
ماجده (باستغراب) : ليه يا ماما بتقولي كده
سارة : اصل أيه بقولها ليه بتطفي النور قالتلي انا لازم ارتاح في اوضتي فـ لو انا مضايقاكم في حاجه عادي ممكن والله ادور ع شقه و اقعد فيها
ماجدة : عيب يا سارة متقوليش كده تاني ، ده بيتك يا بنتي
سارة : يا ماما ، انا بجد مش بهزر ممكن اشوف شقه تانيه مش عاوزه حد يضايق مني
ماجده : اختك ممكن يكون مش قصدها ، و مش عاوزه اسمع الكلام ده تاني
سارة(مسحت عنيها) : حاضر يا ماما
***********************
بعد اقنـاع عمـار لـ آسر خلاه يروح معـاه و أول ما راح دخل قعد ع سرير في اوضه الضيـوف ، فضل يفتكر كل اللي واجعه و يعيط و في الأخر داخ من التفكير و نـام ..
*********************
تاني يوم قـام الكل في بيت سارة علشـان يفطروا ، و ندهت ماجده لـ أية في المطبخ بـ حجه انها تساعدها ..
ماجده : ايه انتي زعلتي اختك امبارح في الكلام
أيه : زعلتها في ايه انا مقولتلهاش حاجه !!
ماجده : لا قالتلي انك زعلتيها ساعه ما طفيتي النور
أيه : لا يا ماما انا مكنش قصدي انا بكلمها عادي
ماجده : معلش هي بس حساسه شويه من بعد اللي حصلها ابقوا خدوا بالكم منها
أيه : حاضر يا ماما انا هتأسفلها بجد مكنش قصدي يعني
ماجده : ماشي حصل خير ...
**********************
بتعدي الأيـام ببطئ علي سارة و كأن اليـوم بـ سنة عاوزة تشغل حيـاتها بأي حاجه مش عارفة ، و كأن الحيـاة فجأه اصبحـت فراغ ، قررت بينها و بين نفسها ان قعادها من الشغل مش هيساعدها تنسي اسلام و لا هيخليها تتحسن و ترجع احسن من الأول ...
***********************
ميرنـا : صبـاح الخير ازيك يا استاذ
اسلام : الحمدلله ازيك انتي يا ميرنا
ميرنا : الحمدلله كويسه ، ايه صحي النوم
اسلام : ايه انهارده اجازه فـ الشغل مصحياني بدري ليه
ميرنا : اصل انا زهقـانه و خطيبي مسافر و مش معبرني
اسلام : ايوة اعملـك ايه يعني يا حاجه
ميرنا : ما تيجي نخرج نتفسح مع بعض شويه
اسلام (باستغراب) : نخرج !! انتي بتهزري و افرضي حد شافنا
ميرنا : عادي يا اسلام ، هنخرج بعربيتي ، يعني محدش هشوفنا
اسلام : اوكـ مفيش مـانع اجهزي و كلميني
********************
آسر حيـاته متوقفه بس علي انه يصحي من النوم ، ينزل يلف فـ الشارع نادرا ما بيـاكل لحد ما بقي زي الهيكـل العظمي ، محروج من قعدته عند عمـار لكنه مبقاش معاه فلوس علشان بطل شغل و غصب عنه مش عارف يروح شقته ، عمار اتصل بيه و قاله ان ابوه كلمه و اصر يروحوا يتغدوا معاهم انهارده ، و بعد محاولات وافق آسر ...
و في بيت اهل آسر ..
اول ما جه و شافت امه منظره و هو بيداري وجعه بـ شبح ابتسامه ، كان نفسها تبكي علي وجع ابنها اللي مش قادره تخبي عنيها عنه ، حضنته و فضلت تحسس علي رأسه و كأنه طفل صغير محتاج للأمـان ، هو كمـان أول ما اترمي في قلب حضنها حس لـ لحظه كأن همومه راحت ، و لكن فجأه افتكر كل حاجه ، شافت حبيبته قدامه ، و غصب عنه انهـار في البكا ، و بكت امه كمـان علي عيـاطه ، و محسش بوجود ابوه ولا اخواته الا انه فضل يبكي بـ وجع ..
نهـله : بس يا قلب امك بطل عيـاط ..
آسر : انا تعبـان اوي يا ماما ، رنا وحشتني اوي بجد
نهلـة : يابني هي مرتـاحه صدقني متعملش كده في نفسـك ..
آسر : انا عارف انها ارتـاحت ، بس انا موجوع اوي من غيرها
حب أبوه يلطف الجو و يخفف عنـه ..
اميـن : ايه يا دكتور ، امال انا ملياش حضن زي الست دي ولا ايه
قام آسر من حضن امه و باس راس أبوه و حضنه و مسح عنيـه
أمين : روق يا حبيبي ده قدر الله و لازم نرضي بيه
آسر : و نعم بالله
أمين : و بشر الصابرين الذين اذا اصابتهم مصيبه قالوا انا لله و انا اليه راجعون اولئك عليهم صلوات من ربهم و رحمه اولئك هم المهتدون
آسر (بتنهيده مليانه وجع) : انـا لله و انا اليـه راجعـون
***********************
بعد كـام يوم قررت سـارة خلاص انها هتروح الشغـل ، صحت الصبح بدري لبست و جهزت نفسها و نزلت ، لقت ترحيب من النـاس فـ الشغل بـ شكل رهيـب ، و بالذات المدير كان فرحان بـ رجوع سارة و فضل يسألها عن احـوالها و اخبار نفسيتها
*************************
آسر قعد عند امه هي حلفت ماهو ماشي و هو كمـان بعد ما ارتاح في حضنها مقدرش يمشي ، كل يوم بتنام جنبه و تاخده في حضنها تطمنه من قساوة الدنيا اللي شافها بدري ، لكن بعد يومين من قعدته في بيت اهله ، كان نايـم آسر في ملكوت تاني لـ واحده ، لكن جاله اللي مكنش علي باله ابدا ...
**********************
عدي يومين فـ الشغل و سارة حاسه ان روحها رجعتلها حبه بـ حبه ، بدأت تشغل وقتها و تبطل تفكر في اي حاجه وجعاها ، فـ المكتب ...
ماريهان : سارة الباشمهندس علي عاوزك
سارة : خير في حاجه ؟!
ماريهان : مش عارفه ، يمكن في حاجه قومي شوفيه
ــــ
سارة : خير يا باشمهندس
م.علي : خير يا دكتورة انا حبيت اطمن عليكي و علي احوالك
سارة (باستغراب) : انا الـحمدلله كويسه يا باشمهندس
م.علي (بتردد) : انتي عارفه انك غاليه عندي و انا محبش اشوفك زعلانه
سارة : شكرا يا باشمهندس ، هو حصل مني حاجه فـ الشغل !!
م.علي : هـا !! لا لا ، طيب بصي في حد شكله جاي خدي الورقه دي اقريها بعدين
(قرب منها حط الورقه في ايديها بسرعه و رجع تاني مكانه ، استغربت سارة ازاي يعمل كده و فيها ايه الورقه مش عاوز حد يشوفها ، بصتله باستغراب و سلمت عليه و مشت اول ما خرجت فتحت الورقه ، و فجأه لقت نفسها متنحه لـ الورقه و بتعيط)
ــ ياتري الورقه كان فيها خلي سارة عيطت ، و ايه اللي حصل لـ اسر ، ايه حكايه اسلام مع ميرنا ، ده اللي هنعرفه الحلقه الجايه باذن الله

شارك اصدقائك الان .. رابط الموضوع للنسخ
http://www.moolnt.com/vb/showthread.php?s=6a175967dace0cb9284e89dd1bc793e5&t=30197
رد مع اقتباس
إضافة رد
الموضوع: قصة الم ووجع ,قصة دموع وردة الحلقة الثالثة الرد على الموضوع
اسم العضو الخاص بك:
للعلم - لكونك زائر - بعد كتابة ردك والضغط علي زر "اعتمد المشاركة" بالأسفل
سيتم انتقالك لصفحه اخري للرد علي السؤال العشوائي
-:(اسعدنا ردك وتفاعلك):-

مواقع النشر
أضف تعليق لك من خلال الفيس بوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:14 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.