إضافة رد
  #1  
قديم 09-10-2015, 07:20 PM
هدهد محمد هدهد محمد غير متواجد حالياً
مشرفة عامة
 
تاريخ التسجيل: Jul 2015
المشاركات: 634
بمعدل: 0.73 يوميا
الإقامة: القاهرة
الوظيفة: مشرفة المنتدي
التقييم: 10
هدهد محمد is on a distinguished road
افتراضي الحلقة السابعة من قصة غلطة حب حلقات منفردة

الحلقة السابعة من قصة غلطة حب حلقات منفردة

قصه ((غلطه حب )) ..!!
الحلقه السابعه
رد احمد علي شروق بسرعه
شروق : احمد ليلي فاقت تعالوا بسرعه
احمد : طيب طيب سلام انا جاي اهو
قام يوسف واحمد من القهوه بعد ماحاسبوا ورجعوا عالمستشفي دخلوا الاوضه عند ليلي متعلق ليها محاليل كتير ووشها شاحب واقفه جنبها شروق وماسكه ايديها وبتحاول تلفلها الطرحه علي شعرها كويس
ابتدت واحده واحده ليلي تفوق بصت لاحمد وسألته بعياط
ليلي : ابني مات صح
احمد : المهم انتي كويس
ليلي : ابني مات ياشروق مالحقتش افرح بيه راح مني ومش هعرف اعوضه تاني
شروق وهي بتهديها وبتطبطب عليها : ياحبيبتي معلش بتحصل كتير ومدام انتي كويسه وجوزك كويس هتخلفوا تاني ان شاء الله
ليلي : لا خلاص كل حاجه راحت
حاول يقرب ليها احمد شويه ويهديها
بس هي رافضت تتكلم معاه نهائي
ادخل يوسف عشان يلم الموقف والتوتر اللي بقي موجود
يوسف : انا شايف ان احنا نسبيهم مع بعض شويه وادينا اطمنا عليها الحمد لله
احمد : اه تقدروا تروحوا انتو دلوقتي تعبتكم معايا
سلمو كلهم علي ليلي واحمد وروحوا
وفضل احمد وليلي في الاوضه
جو من الهدوء والصمت مسيطر عليهم .. بيحاول احمد يتكلم معاها بس مش عارف يبتدي معاها ازاي
جرب يمسك ايديها بعدت ايدها عنه
احمد : انا اسف ياليلي ماكنتش قاصد دا
ردت ليلي بكسره وحزن : اسف علي اي مش كنت عايزني انزله اهو راح خلاص ونزلت دمعه من عنيها
احمد : بس انا ماكنتش عايز بالمنظر دا
ليلي : مش هتفرق يااحمد باي منظر خلاص اللي راح راح مش هتعرف ترجعهولي تاني خلاص
احمد : بلاش القسوه دي ياليلي
ليلي : قسوه وضحكت بتريقه .. حقيقي فعلا انا قاسيه اوي انا اللي معنديش قلب انا اللي قولت علي ابني قرف وقتلته بايدي
احمد : انتي بتقوليه اي قصدك انا اللي قتلت بأيدي
ليلي : ...................
احمد : ردي عليا ياليلي
ليلي : انا عايزه اطلق يااحمد
احمد : تتطلقي
ليلي : ايوه انا خلاص مش هقدر اسامحك بعد اللي انت عملته دا مش هقدر ابقي انا وانت في بيت واحد
احمد انتي مش في وعيك دلوقتي ياليلي
ليلي : انا اكتر مره اكون في وعي فيها النهارده من ساعه ماتجوزتك ... اول مره احس اني فوقت من الوهم اللي كنت عايشه فيه اول مره احس اني كنت عندك خدمه بكنس واطبخ وامسح عشان ارضيك اتحمل منك كل انواع الذل والاهانه والتجريح .. حولت اسعد ليله في حياتي واللي بتحلم بيها اي بنت لكابوس
خلتني عايشه ميته اتهمتني في شرفي وضربتني وحبستني 3 ايام زي الكلب ويوم ماحبيت اكون ام قتلت ابني وابنك بأيدك خليته بلوه كل ده وبتتكلم عن القسوه
( اتصدم احمد من كلام ليلي اللي مكنش متوقعه .. ضربته علي دماغه مليون ضربه .. مابقاش عارف المفروض يرد علي كلامها يقولها ايه )
احمد : اهدي ياليلي انتي منفعله احنا نقدر نعوض البيبي اللي راح
ليلي : نعوضه تاني .. لا خلاص يااحمد انا انا ا عايزه تاني ولا تالت سبحان الله دلوقتي بقي سهل نعوضه وموافق بعد ماضمنت انه راح خلاص واني مش ممكن احمل علي طول بعد النزيف اللي حصلي دا .. ومدام هو كده قتلته ليه يااحمد قولي قتلته ليه كرهته ليه قبل ماتشوفه .. كرهت انك تكو اب مني ليه يااحمد ليه قولي ليه يااحمد رد عليا وابتدت تتعصب وانهارت عياط وبقت تصوت دخلت الممرضه بسرعه
وقالتله : لو سمحت بلاش انفعال عليها
احمد : انتم ازاي سيبنها كده لازم تاخد ابره مهدئه
الممرضه : هسال الدكتور المسوؤل لو نفع هديلها حقنه مهدئه
حاول احمد يهديها من العياط والحاله اللي هي وصلتلها بس هي كانت رافضه حتي يقرب منها او تسمع صوته كانت كرهاه بكل معني الكلمه
دخلت الممرضه ومعاها الحقنه وادتهاله وشويه كانت ليلي نامت
فضل احمد سهرانم جنبها في في الاوضه وبيفكر في كل كلامها مبقاش عارف يتصرف ازاي مش ممكن يطلق ليلي .. مش هعرف اصلا اعيش من غيرها لا مستحيل مش هقدر هي اكيد منفعله دلوقتي ومش في وعيها اول ماتهدي هترجع تتعامل طبيعي انا عارف ليلي قلبها ابيض مستحيل هتتخلي عني دي بتحبني
( كانت مليون فكره وحوار بيدور جوا دماغ احمد افتكر لما قالتله انت قتلت ابنك بأيدك والكلمه وجعته اوي عشان هو عامل كده فعلا بس انا عملت كده من غير مااقصد ماكنتش عايز دا يحصل )
نام احمد عالكرسي من التعب صحي لقي ليلي صاحيه وساكته ماببتكلمش
احمد : صحيتي امتي
ليلي : .................
احمد : ليلي ردي عليا بالله عليكي
ليلي : .................
احمد : انا بس عايز اطمن عليكي
ليلي : طلقني يااحمد
احمد : انتي لسه مصممه عالموضوع دا ياليلي
ليلي : طلقني
احمد : ياليلي انا ماقدرش استغني عنك
ليلي : وانا مابقتش عايزه اعيش معاك لحظه واحده ارجوك تطلقني انا مش عايزه الجميله بتاعتك دي وشكرا انك انقذتني من الفضيحه وداريت عليا غلطتي اللي غلطتها مع جوزي
احمد : انسي اللي فات ياليلي خلينا نبتدي صفحه جديده
ليلي : اللي فات حاولت انساه واوضح انه مستحيل يموت وبعد اللي حصل لازم كل واحد فينا يكون من طريق
احمد : ياليلي
قطعته ليلي وبصتله نظره مافهماش
ليلي : انا مش عايزك تقولي ياليلي تاني انا كرهت اسمي اللي بسمعه منك كرهتك يااحمد كرهت كل حاجه طلقني يااحمد انا المرادي مش هتنازل عن الطلاق اثبتلي مره واحده انك راجل قد كلمتك وعندك دم وطلقني
احمد : دا اخر كلامك ياليلي
ليلي : ايوه دا اخر كلامي يااحمد انا مابقاش عندي كلام تاني ممكن يتقال ومن هنا لحد ماتطلقني ياريت مش عايز اشوفك هنا
احمد : وانتي هتروحي فين
ليلي : هرجع بيت اهلي كده كده معايا المفاتيح بتاعته
احمد : لا هترجعي بيتك ياليلي انا اللي هسبهولك
دا مش بيتي عمري ماحسيت انه بيتي قد ماحسيت انه سجن مستحيل هدخل البيت اللي اتكسر فيه كل حاجه حلوه جوايا
خرج احمد من الاوضه تايه وتعبان ومش مصدق ان كل حاجه انتهت مافيش فايده في ليلي مصممه علي موقفها
اتصل بشروق عشان تقعد معاها من غير مايرد علي اسئلتها الكتير اللي ماعندهوش رد ليها ورجع البيت يغير هدومه اول مره يدخل البيت ماتكونش ليلي جوا ... البيت هادي وكئيب دخل اوضه النوم واتصدم لما شاف مكان الدم عالارض قعد عالارض يعيط حس انه فعلا ماكنش بني ادم بس المرادي مافيش اي حاجه في الدنيا هقدر اعوضها بيها عن ابنها وعن الوجع اللي عملته فيها فتح الدولاب بتاعها لقي الطقم اللي جابهولها اليوم اللي اتصالحوا فيه متعلق اخده ريحتها فيه
قعد يتكلم بصوت تعبان مش هقدر اسيبك ياليلي مش هقدر اعيش لوحدي ياريت تديني فرصه اخيره ياريت تسمعيني
اخد الطقم في حضنه ونام
( في المستشفي )
وصلت شروق عند ليلي لقيتها بتعيط
شروق : عامله ايه انهارده ياليلي
ليلي : تعبانه ياشروق تعبانه اوي
شروق : اندهلك الدكتور طيب
ليلي : لا ياشروق انا التعب اللي جويا مش تعب جسدي دا تعب نفسي انا اتدمرت ياشروق اندمرت كل حاجه خسرتها خلاص
شروق : انا كنت حاسه ان الموضوع مش طبيعي
قعدت تعيط ليلي وقالتلها : لا مش طبيعي
شروق : امال حصل ايه احكيلي ماتكتميش في قلبك كل دا
ليلي : هحكيلك كل حاجه ياشروق هحكيلك
اتفاجئت شروق من اللي سمعته من ليلي
شروق : ايه اللي بتقوليه دا ياليلي انا مش قادره اصدق
ليلي : هو ده اللي حصل من يوم الفرح
شروق : وانتي ازاي رضيتي بالوضع دا انتي غلطانه
ليلي : كنت عايزه احافظ علي بيتي ماكنتش عايزه استسلم
شروق : ودلوقتي قررتي تعملي اي
ليلي : هطلق ياشروق
ليلي : هتطلق ياشروق
شروق : تتطلقي
ليلي : اه دا احسن حاجه ممكن تتعمل انا خلاص مش هقدر اعيش معاه ولا ادخل البيت بعد اللي حصل
شروق : بس انتي مفروض متاخديش القرار دا دلوقتي ياليلي لازم تفكري كويس
هفكر في اي تاني ياشروق انتي شايفه بعد كل اللي حصلي دا في امل اني افكر تاني احمد مش بيحبني ياشروق مكش بيحبني ( وهي بتعيط )
شروق : طيب خلاص اهدي انتي دلوقتي لما تطلعي من المستشفي هنبقي نتكلم في الموضوع دا
ليلي : هو انا هطلع امتي
شروق : احتمال بكره ماتستعجليش انك تخرجي عايزين نتاكد ان لاقدر الله مايحصلش نزيف تاني
ليلي : ماشي تعبتك معايا ياشروق
شروق : بطلي هبل انتي اختي يعني لو مافقتش جمبك هقف جمب مين
ليلي : طيب روحي انتي لبيتك دلوقتي قربنا عالمغرب واحمد مالهوش ذنب في كل دا
شروق : هسيبك لوحدك
ليلي : لا متقلقيش مش لوحدي الممرضات موجودين
شروق : ماشي هروح اعمل الغدا وانضف البيت واجيلك تاني علي بليل
ليلي : ماشي ياحبيبتي
( في البيت )
فاق احمد من النوم مفزوع لاقي نفسه نام للمغرب اتصل علي شروق ردت عليه
احمد : ايوه ياشروق ازيك
شروق : ازيك يااحمد خير
احمد : انتي عند ليلي في المستشفي
شروق : لا انا روحت اجهز الغدا لمحمود
احمد : ماقولتليش ليه ياشروق ازاي سيباها لوحدها
شروق : وانت محتاج عزومه عشان تروح تشوف مراتك
احمد : طيب طيب انا هروحلها
قفل احمد مع شروق وهو مخنوق من اسلوبها معاه .. هي بتهاجمني كده ليه دي .. هو انا ناقصها
فكر يقوم يلبس بس افتكر كلام ليلي انها مش عايزه تشوف وشه تاني
بس يعني ايه هيستسلم ويسبها لا طبعا
قام اخد دش لبس هدومه ونزل فورا
دخل عند ليلي الاوضه وهو خايف من رد فعلها لقاها نايمه مارضاش يصحيها
باسها من راسها حست بيه ليلي بس مارضتش تبينله انها صاحيه
قعد جنبها ومسك ايديها وباسها واتكلم بصوت واطي
احمد : انا عارف اني غلطان في حقك وجيت عليكي وعارف ان مش هعرف اعوضك عن الالم اللي عشتيه بس انا نفسي تسامحيني وتديني فرصه اخيره انا اناني فعلا
سمعت كلامه بس ماقدرتش تتكلم .. شويه وكانت شروق وصلت
اول مادخلت لقت احمد ماسك ايد ليلي قالتله عامله ايه دلوقتي
احمد : نايمه من ساعه ماجيت ومارضتش اصحيها
شروق : طيب روح انت يااحمد
احمد : اروح فين انا مستني ليلي تفوق عشان عايز اتكلم معاها واطمن عليها
شروق : معلش يااحمد اعصابها تعبانه دلوقتي اي كلام ممكن يتأجل لحد ماتطلع من المستشفي وكلها بكره ياريت بلاش نضغط عليها
احمد : خليها تطلع عالبيت انا مش هكون هناك
شروق : لا انا هاخدها عندي
احمد : تاخديها عندك فين جوزك
شروق : وايه المشكله
احمد : مراتي هترجع علي بيتها
شروق : خلاص اللي تشوفوه
احمد : عن ازنك
اول ماطلع احمد من الاوضه
صحيت ليلي وقالتلها شروق
شروق : ايه صحيتي
ليلي : انا صاحيه من قبل انتي ماتيجي
شروق : امال احمد قالي ليه انك نايمه
ليلي : انا عملت نفسي نايمه عشان مايتكلمش معايا في حاجه
شروق : طب هترجعي علي بيتك ولا عندي عالبيت
ليلي : مش عارفه والله ياشروق
شروق : انا شايفه فعلا انك ترجعي بيتك عشان دا حقك مش معقول هتخسري كل حاجه كده
ليلي : وانتي فكرك البيت دا اللي هيعوضني عن حبى واحلامى اللي ضاعت
شروق : عارفه انه مش هيعوضك بس دا ابسط حقوقك ومدام هو مش هيجي يبقي كده مافيش داعي تعترضي وانا هبقي اجي اقعد معاكي زي مابعمل هنا
ليلي : انتي شايفه كده
شروق : اه اسمعي كلامي
عدي اليوم دا وطلع النهار
شروق ومحمود وليلي في المستشفي وماشين رايحين عالبيت
دخلت ليلي البيت كانت متوقعه تلاقي احمد جوا بس مالقتش حاجه خلاص
وصلتها شروق وجهزت لها حاجه سريعه تاكلها ومشيت هي ومحمود وقعدت ليلي في البيت كانت نفسيتها تعبانه جدا ومش قادره تتخيل البيت من غير احمد
كل ماتبص علي اي ركن فيه وتفتكر ايام عشتها حلوه ووحشه
دخلت اوضه النوم واتفاجئت ...............

شارك اصدقائك الان .. رابط الموضوع للنسخ
http://www.moolnt.com/vb/showthread.php?s=23b3c0fc02d7cbb4956360ee6b917020&t=30136
رد مع اقتباس
إضافة رد
الموضوع: الحلقة السابعة من قصة غلطة حب حلقات منفردة الرد على الموضوع
اسم العضو الخاص بك:
للعلم - لكونك زائر - بعد كتابة ردك والضغط علي زر "اعتمد المشاركة" بالأسفل
سيتم انتقالك لصفحه اخري للرد علي السؤال العشوائي
-:(اسعدنا ردك وتفاعلك):-

مواقع النشر
أضف تعليق لك من خلال الفيس بوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:59 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.