إضافة رد
  #1  
قديم 02-27-2015, 11:29 AM
rere nour rere nour غير متواجد حالياً
عضو ماسي
 
برنامج الربح من المنتدي
مشترك (8 فبراير 2015)
تاريخ التسجيل: Feb 2015
المشاركات: 998
بمعدل: 0.96 يوميا
الإقامة: مصر
الوظيفة: نفسي الاقي وظيفة
التقييم: 10
rere nour is on a distinguished road
افتراضي سورة الكهف اسرارها ولماذا تدخل علينا السرور وخاصة يوم الجمعة

سورة الكهف اسرارها ولماذا تدخل علينا السرور وخاصة يوم الجمعة

سورة الكهف من السور القرآنية المفضل قراءتها يوم الجمعة لانها تجعل بين الجمعتين نورا لقارئها فما هي اسرارها و مما تنجينا هذه السورة الكريمة


سورة الكهف اسرارها ولماذا تدخل علينا السرور وخاصة يوم الجمعة

وفي الكهفِ أسرارٌ لنا وسرورُ .. وقرةُ عينٍ قد زهت وزهورُ !
حكايةُ فتيانٍ تَعاظمَ دُرّها .. فكانت بدوراً إثرَهن بدورُ !
فرحلةُ ايمانٍ وصبرٌ وقوةٌ.. فللهِ هذا الحزمُ كيف يسيرُ؟ !
وقاموا الى المولى الكريم يَحُثهم .. عظائمُ اياتٍ اورقت
وسطورُ
تجلّى منارُ العقلِ فيهم فردّدوا.. أَثمةَ سلطانٍ لهم ونصير؟ !
فما نرى مِنْ علمٍ ورشدٍ وانما .. حجارةُ قومٍ ما لهنّ بصيرُ!
توارثتِ اﻵنامُ شركاً وإنه .. جهالةُ آباءٍ وحمقٌ وتدميرُ
ففروا الى الحق الحفيظِ فصانَهم .. وحُفّوا بآيات ما لهنّ نظيرُ !
فناموا قروناً هانئاتٍ وحاطَهم .. عنايةُ رب واﻹله خبيرُ!
فكهفُهمُ المهجورُ نورٌ ورحمةٌ.. تباهى عليهم مِرفقٌ ونميرُ
تَزاوَرُ عنهم شمسُهم ولهيبُها .. وفي فجوةٍ كانوا والمخوف
يسيرُ !
لو اطلع اﻵتي عليهم لناله .. فرارٌ شديدٌ خانق وكبيرُ
وصاراوا أعاجيبَ الزمانِ وقد ترى .. بذا الكون اياتٍ شبهَها
وتُثيرُ
اما لك عقلٌ يبصرُ الدهرَ إنه .. براهينُ توحيدٍ أحرجت وتمورُ؟!
وفيها مثالُ الجنتينِ لكافرٍ .. وصاحبُ اسﻼمٍ ما دهاه غرورُ!
تحاورتُما في الله المجيدِ ونعمةٍ .. فأنكر معتوهٌ وآبَ شكورُ !
ولم يشكرِ اللهَ الجحودُ فناله .. عقوبةُ حُسبانٍ احرقت وشرورُ
وقصةُ ‏( موسى ‏) إذ يسيرُ كطالبٍ ..الى ‏( الخضِر ‏)المرموق عبرةٌ
واثيرُ
تواضعُ ميمونٍ وفقهٌ ورحمةٌ .. فهﻼ فقهتَ الدرسَ وانكشف
النورُ؟ !
وصاحبُ ‏( قرنين ‏) تمكّن وارتَقى .. وطافَ بﻼداً ﻻ علوَ وﻻ جَورُ
هو الملكُ المحمودُ فعﻼً وسيرةً .. وبانٍ لسد لم تنله مغاويرُ
و ‏( يأجوجُ ماجوجٌ ‏) تقاصرَ كيدُهم .. وظلوا بعزلٍ ﻻ ردىً وظُهورُ
وفيها مواعيظٌ ودرسٌ وحكمةٌ .. تَحنُ اليها جمعةً وتطيرُ
فخذها بتدبيرٍ ووعي وخشيةٍ .. لتثمرَ إيماناً قد علته تباشيرُ
وما أحوجَ المرءَ اﻷسيفَ لواعظٍ .. يُفيض ثباتا ما مضى ويسيرُ
وفي كل اسبوعٍ تعيش حدائقاً .. وتُخصبُ ايقانا ويشتعلُ الخيرُ
وفي مفتَح الكهفِ العجيب عواصمٌ .. لفتنة ‏( دجال ‏) كم طغى
ويضيرُ!
فأوِثقْ فؤاداً بالقران فإنه.. سﻼمتُك العظمى ما صدَح الطيرُ
وﻻ عزَّ اﻻ بالكتاب فإنه .. شرارةُ إيمان شعشَعت وتنيرُ
فأَدِر اليه رشدَكم وجَنانكم .. فمجدك قرانٌ وسعدك تذكيرُ

شارك اصدقائك الان .. رابط الموضوع للنسخ
http://www.moolnt.com/vb/showthread.php?s=b0ae904a7d29be25dd1b24c5f9ad4986&t=26260
رد مع اقتباس
إضافة رد
الموضوع: سورة الكهف اسرارها ولماذا تدخل علينا السرور وخاصة يوم الجمعة الرد على الموضوع
اسم العضو الخاص بك:
للعلم - لكونك زائر - بعد كتابة ردك والضغط علي زر "اعتمد المشاركة" بالأسفل
سيتم انتقالك لصفحه اخري للرد علي السؤال العشوائي
-:(اسعدنا ردك وتفاعلك):-

مواقع النشر

أضف تعليق لك من خلال الفيس بوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:02 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.