إضافة رد
  #1  
قديم 12-18-2014, 09:24 PM
نسرين سليمان نسرين سليمان غير متواجد حالياً
عضو مثالي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
المشاركات: 3,440
بمعدل: 2.29 يوميا
التقييم: 10
نسرين سليمان is on a distinguished road
Wink ظاهرة الانتحار ما بين اسبابها وطرق التغلب عليها

ظاهرة الانتحار ما بين اسبابها وطرق التغلب عليها


انتشرت فى الفترة الاخيرة حالات الانتحار , ولا اعلم هل هى ظاهرة مستحدثه على مجتمهنا العربى ام انها كانت متواجدة ولظروف البلاد الاقتصادية والاجتماعيه التى نمر بها هذه الفترة هى السبب فى تواجدها والقاء الاعلام الضوء عليها
هذا ما يجعلنا الى البحث عن اجابة لتساؤل هام نطرحة هنا من خلال هذه المقاله وهو ما السبب فى شعور الإنسان بالإقدام على الانتحار؟ونحاول تقديم طرق الحد من الاقدام على الانتحار

ظاهرة الانتحار ما بين اسبابها وطرق التغلب عليها


بداية يمكننا القول انه هناك إشارات تصدر عن الأشخاص الراغبين بالانتحار عن طريق حركة الجسد، لغة الكلام أو لغة الكتابة. وتختلف وسائل الانتحار من إنسان لآخر تبعاً لشخصية الانسان وحدّة طبعه.
ولكن بعض الشعوب لديها رمزية خاصة للانتحار كما هو عند اليابانين. يحرم الإسلام قتل النفس بأ.ي حال من الأحوال ويشير إلى أن حياة الإنسان ليست ملكا له وبالتالي لا يجوز التحكم بها من قبله.

ما هو الانتحار؟

يمكن أن يعرف الانتحار بأنه, قتل المرء نفسه أو إنهاء حياته بإرادته وخياره لأسباب يعتقد صاحبها معها بان مماته أصبح أفضل من حياته
الانتحار هو التصرف المتعمد من قبل شخص ما لإنهاء حياته. ويرى آخرون أنه قتل النفس تخلصا من الحياة، وقد اختلفت الآراء حول الانتحار هل يعكس شجاعة الشخص المنتحر أم جبنه وانعكاس لفشله وعدم الحاجة لاستمرار حياته.

انواع الانتحار

1- الانتحار الناجح: يكون في نية الشخص الانتحار ونية بالموت مع نجاح السلوك الانتحاري
2- الانتحار الفاشل: يكون في نية الشخص الموت ولكن تفشل محاولة الانتحار
3- الرديف الانتحاري: غياب نية الموت ولكن الإنسان يخلق سلوكاً انتحارياً في حياته كالأشخاص الذين يقودون السيارة في سرعة تتخطّى السرعة المحدّدة على الطرقات أو الذين يبالغون في التدخين وشرب الكحول وتعاطي المخدرات

السبب فى شعور الإنسان بالإقدام على الانتحار
يحدث الانتحار لعدة عوامل منها النفسي حيث حلل فرويد الانتحار بانه عدوان تجاه الداخل ثم قام عالم اخر بتعريف ثلاث ابعاد للانتحار هي رغبة في القتل ثم رغبة في الموت ثم رغبة في ان يتم قتله.
وعالم آخر وضح بان الانتحار يختلط به عدد من الأحاسيس منها الانعزال اليأس والاكتئاب ويشعر بألم انفعالي لا يطاق ولا يوجد حل سوى الانتحار
أما المدرسة المعرفية فقد رأت الانتحار برؤيا النفق أو التفكير غير المرن حيث أن الحياة مريعة ولا يوجد حل سوى الانتحار والبعض رأى الانتحار أنه تعبير عن البكاء الرمزي أو للفت الانتباه.
ويوجد للانتحار أسباب عضوية منها الوراثة أو نقص السيروتونين وهناك أسباب اجتماعية فسرها عالم الاجتماع الفرنسي إميل دوركايم حيث فسر الانتحار بسبب تكسر الروابط الاجتماعية والانعزال، وقد تؤثر عوامل الضغوط النفسية وعدم القدرة على كبحها وخاصة الفقر والبطالة.
وقد تكون هناك أسباب أخرى مثل ضعف الضمير وعدم القدرة على التكيف مع المجتمع وهنا تظهر فكرة إريك فروم حول الانتحار حيث الصراع بين الداخل والخارج وعدم الالتفات للعوامل الحضارية الاجتماعية. قد تباينت الردود على الانتحار ففي الهند واليابان يكون الانتحار مصدر شرف عندما تحترق الزوجة بجانب زوجه الميت أو مثل طياري الكاميكازي الانتحاريين وبعض المجتمعات تجعل الانتحار كجريمة وخطيئة لا تغتفر، وعادة ما يشعر أقرباء المنتحر بالذنب والعار والهجر
يؤكد العلماء الذين درسوا آلاف الحالات لأشخاص قد ماتوا منتحرين على ضرورة العناية بمن لديهم اضطرابات نفسية قد تؤدي بهم إلى الانتحار. وضرورة رعايتهم من الناحية الطبية وتوفير الحالة النفسية السليمة لهم.
وبالطبع هؤلاء العلماء لا يعالجون المرض إلا بعد وقوعه، فالطبيب ينتظر ظهور المرض ثم يقوم بدراسته وتحليله وإيجاد العلاج الملائم له. ولكن هؤلاء العلماء لم يتمكنوا بعد من وضع علاج يخفف من حالات الانتحار، لأن الإحصائيات العالمية تظهر أن نسب الانتحار شبه ثابتة وتتأرجح حول معدل قد يصل إلى مليون منتحر كل عام.

القرآن الكريم خير علاج للحد من حالات الانتحار

القرآن العظيم لم يهمل هذه الظاهرة، فقد أعطى أهمية كبرى حول هذا الأمر وعلاجه فتحدث بكل بساطة ووضوح عن هذا الأمر. بل أمرنا أن نحافظ على أنفسنا ولا نقتلها فقال: (وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ) [النساء: 29]. إنه أمر إلهي يجب ألا نخالفه.

ولكن هل يكفي هذا الأمر لعلاج هذه الظاهرة الخطيرة؟ لا، لأن الدراسات الحديثة تؤكد على ضرورة بث الأمل لدى أولئك اليائسين المقدمين على الانتحار، وضرورة معاملتهم معاملة رحيمة. ولذلك نرى مئات المواقع والمراكز قد خصصت لعلاج ومواساة من لديه ميل نحو الانتحار أو يحاول ذلك.

ولذلك فقد أتبع الله تعالى أمره هذا بخبر سار لكل مؤمن، يقول تعالى (إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا) [النساء: 29]، إنه نداء مفعم بالرحمة والتفاؤل والأمل. ولكن لماذا هذا النداء؟
إذا علمنا بأن معظم حالات الانتحار سببها فقدان الأمل من كل شيء عندها ندرك أهمية الحديث عن الرحمة في هذا الموضع بالذات.

ولكن هل يكفي الحديث عن الرحمة والأمل؟ لا، لأن بعض الناس لا يستجيبون لنداء الرحمة، ولا بدّ من تخويفهم من عواقب الانتحار. ويؤكد العلماء في أبحاثهم عن منع الانتحار أنه لا بدّ من تعريف الأشخاص ذوي الميول الانتحارية إلى خطورة عملهم وعواقبه وأنه عمل مؤلم وينتهي بعواقب مأساوية.

وهذه الطريقة ذات فعالية كبيرة في منعهم من الانتحار. وهذا ما فعله القرآن، يقول تعالى في الآية التالية مباشرة: (وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ عُدْوَانًا وَظُلْمًا فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَارًا وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا) [النساء: 30]. وتأمل معي هذا العقاب الإلهي: (فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَارًا) إنها بحق نتيجة مرعبة لكل من يحاول أن يقتل نفسه.

من هنا ندرك أن القرآن العظيم لم يغفل عن هذه الظاهرة بل عالجها العلاج الأمثل. ولذلك نجد أن أخفض نسبة للانتحار هي في العالم الإسلامي!!! وذلك بسبب تعاليم القرآن الكريم. بينما يعاني الغرب من عدم وجود تعاليم تمنعه من الإقدام على الانتحار فتجد نسبة الانتحار عالية لديهم.



شارك اصدقائك الان .. رابط الموضوع للنسخ
http://www.moolnt.com/vb/showthread.php?s=df601ba51c3747304ad48ca5709a7880&t=24128

التعديل الأخير تم بواسطة شيماء ; 12-19-2014 الساعة 08:29 AM
رد مع اقتباس
قديم 12-19-2014, 08:27 AM   #2
شيماء
الصورة الرمزية شيماء
تاريخ التسجيل: Sep 2014
المشاركات: 3,149
بمعدل: 2.68 يوميا
العمر: 24
الإقامة: الجزائر
الوظيفة: كاتبة
معدل تقييم المستوى: 7
شيماء is on a distinguished road
برنامج الربح من المنتدي
مشترك (1 فبراير 2015)
افتراضي رد: ظاهرة الانتحار ما بين اسبابها وطرق التغلب عليها

شكرا لك اختي
هذه الظاهرة اصبحت منتشرة في وطننا العربي

التوقيع رد: ظاهرة الانتحار ما بين اسبابها وطرق التغلب عليها
شيماء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-08-2015, 01:11 PM   #3
احمد سعد
عضو جديد
تاريخ التسجيل: Feb 2015
المشاركات: 18
بمعدل: 0.02 يوميا
العمر: 31
الإقامة: مصر
معدل تقييم المستوى: 0
احمد سعد is on a distinguished road
افتراضي رد: ظاهرة الانتحار ما بين اسبابها وطرق التغلب عليها

الانتحار ليس جديدا فى حياتنا والسبب الحقيقى للانتحار هو البعد عن الدين

وعدم تحمل صدمات الحياة من ازمات اقتصادية او اجتماعية ونفسية

فيلجأ الشخص الى التخلص من حياته معتقدا انه الحل

وهذا التصرف هو اعتراض على امر الله سبحانه وتعالى

ويدل على جبن وضعف وقلة ايمان الشخص

شكرا على الطرح اختى

تقبلى مرورى
احمد سعد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-10-2015, 05:01 PM   #4
غروب
عضو فعال
تاريخ التسجيل: Mar 2015
المشاركات: 180
بمعدل: 0.18 يوميا
الإقامة: مصر
معدل تقييم المستوى: 3
غروب is on a distinguished road
برنامج الربح من المنتدي
مشترك (11 مارس 2015)
افتراضي رد: ظاهرة الانتحار ما بين اسبابها وطرق التغلب عليها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمد لله على نعمة الاسلام...وربنا يعافينا ويهدى الجميع..ومشكورة على موضوعك الجميل
غروب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
الموضوع: ظاهرة الانتحار ما بين اسبابها وطرق التغلب عليها الرد على الموضوع
اسم العضو الخاص بك:
للعلم - لكونك زائر - بعد كتابة ردك والضغط علي زر "اعتمد المشاركة" بالأسفل
سيتم انتقالك لصفحه اخري للرد علي السؤال العشوائي
-:(اسعدنا ردك وتفاعلك):-

مواقع النشر
أضف تعليق لك من خلال الفيس بوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:51 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.