إضافة رد
  #1  
قديم 05-09-2011, 10:08 AM
عاشق فن إرتواء العقل عاشق فن إرتواء العقل غير متواجد حالياً
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 117
بمعدل: 0.05 يوميا
العمر: 37
الإقامة: مصر - الإسكندرية
الوظيفة: مدير علاقات عامة بشركة دعاية وإعلان وتسويق تجارى / أمين عام بأحدى الجمعيات الخيرية
التقييم: 10
عاشق فن إرتواء العقل is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى عاشق فن إرتواء العقل إرسال رسالة عبر Yahoo إلى عاشق فن إرتواء العقل
Smile إنسان طيب / بقلم : عاشق فن إرتواء العقل

إنسان طيب / بقلم : عاشق فن إرتواء العقل

بسم الله الرحمن الرحيم

أحبائى الكرام

الأخوة والأخوات الأفاضل

أسرة مول نت

سأقدم لكم 10 طرق من مسيرة إنسان طيب خلال رحلة حياته

أقدم لكم إنسان طيب



إنسان طيب / بقلم : عاشق فن إرتواء العقل

أحاسيس متتداخلة مع بعضها لكن عارفه طريقها كويس وطريقها معروف عنه بأنه ملهوش نهاية وبداية حائرة مستمرة مع البشر عن كيفية المرور فى حياتهم والفكر دايما شغال والعقل دايما بيدبر والقلم بيرسم خطوطه العريضة فى صمت والطيبة واقفة تتفرج كالعادة ما هيا مش عارفه هتعمل أيه فى الليلة دى بس أكيد مع ظل التتداخل الرهيب ده والأحاسيس اللى دايما متشابكة هنعرف سويا سر الحكاية مع الإنسان الطيب وظروف حياته اليومية مع البشر أزاى بيقدر يوظفها بحكمة وأكيد أنتم معايا فى الرحلة دى وعلشان تكون رحلة ممتعة لازم تتفرجوا عليا وتشوفونى بعمل أيه مع الطيبة دى اللى أنا وأنتم جزء كبير منها بس لازم توظفوا أحساسكم معايا وهوا الإنسان أيه يعنى غير شويه أحاسيس بيوظف كل واحدة فيهم فى مكانها الصحيح وعلشان أختم كلامى دلوقتى لازم تعرفوا أن أول طريق وصلت ليه بحكمة أنى كتبت موضوعى هنا فى مول نت



*** ملحوظة ***

لأول مرة وعلى صفحات مول نت فقط لا غير أقدم مسيرة الإنسان الطيب دفعة واحدة


بقلم / عاشق فن إرتواء العقل
خالد نور الدين

شارك اصدقائك الان .. رابط الموضوع للنسخ
http://www.moolnt.com/vb/showthread.php?s=2e67a1282fc9c56e2628b5179f815bd9&t=2375

التعديل الأخير تم بواسطة عاشق فن إرتواء العقل ; 05-09-2011 الساعة 10:20 AM
رد مع اقتباس
قديم 05-09-2011, 10:10 AM   #2
عاشق فن إرتواء العقل
عضو فعال
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 117
بمعدل: 0.05 يوميا
العمر: 37
الإقامة: مصر - الإسكندرية
الوظيفة: مدير علاقات عامة بشركة دعاية وإعلان وتسويق تجارى / أمين عام بأحدى الجمعيات الخيرية
معدل تقييم المستوى: 7
عاشق فن إرتواء العقل is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى عاشق فن إرتواء العقل إرسال رسالة عبر Yahoo إلى عاشق فن إرتواء العقل
افتراضي

الطريق الثانى




أجمل شئ فى الوجود أن الإنسان الطيب تكون حياته ثابتة وده أهم شئ وقبل أى شئ يجب بأن أذكره كقاعدة ثابتة لا خلل بها أن الإنسان الطيب يكون طيب من لحظة ما أتولد وظهر للدنيا لأخر يوم فى عمره مهما كان من حوله غير طيبين وسيئين فلا يلتفت إليهم مطلقا فأن فكر ولو للحظة واحدة بأن يلتفت لمن هم غير طيبون فقد يخسر نقطة فى حياته والنقطة من المحتمل بأن تتحول لبقعة على حسب أختلاط من هم بجانب الإنسان الطيب ودرجة تأثيرهم عليه فالطيب القوى صعب التأثير عليه ولكن هناك لحظات خاصة يشعر الإنسان الطيب بأنه لا يتحملها فيفقد السيطرة فيضعف فأنها لحظة وسوف تذهب كالريح وسوف يعود بكل قوته من جديد ولن يستطيع بأن يهزمه أحد وسيستطيع بأن يفرض كلمته على الجميع أن أحب هذا لكن لن يحب هذا لأن ليس من صفات الإنسان الطيب بأن يكون فوق الجميع إلا فى حالات نادرة من حياته وسيكون السبب فى تلك المشاعر الخاصة من حوله وليس هو ذاته فذاته متواضعة إلى أقصى درجة وسيظل كذلك




عاشق فن إرتواء العقل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-09-2011, 10:11 AM   #3
عاشق فن إرتواء العقل
عضو فعال
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 117
بمعدل: 0.05 يوميا
العمر: 37
الإقامة: مصر - الإسكندرية
الوظيفة: مدير علاقات عامة بشركة دعاية وإعلان وتسويق تجارى / أمين عام بأحدى الجمعيات الخيرية
معدل تقييم المستوى: 7
عاشق فن إرتواء العقل is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى عاشق فن إرتواء العقل إرسال رسالة عبر Yahoo إلى عاشق فن إرتواء العقل
افتراضي

الطريق الثالث



عندما يفكر الإنسان الطيب فى أن يسلك طريق جديد فى حياته يعشق بأن يكون على أرض صلبة وصلابته دائما ما تكون نابعة من طيبته والطيبة هنا سوف تعلمنا شئ جديد يدور فى خاطرة هذا الإنسان ولكن أحاسيسه لم تفرز بسهولة كل ما بداخله من كلمات أينعم بسيطة ولكنها قوية من حيث المقام فالمقام عالى فتوقعوا أعلى الحروف والحروف اليوم بعد تجميعها أصبحت ما يلى :

على كل طيب فى هذا الزمان بأن يبحث عن المكان الطيب ذات الرائحة الفواحة لكى يشعر بقيمته وسط البشر فألوان البشر عديدة والأقنعة أزدادت لكن المبدأ ثابت طالما النفوس لم تتغير بعد فطالما الإنسان الطيب ثابت فى موقعه فهذا شئ سيجعله بين جموع البشر متربعا فوق قمة الأستحواذ فيما سيعلنه للأخرون من مواقف تم التعايش فيها بحكمة وأقتدار ونجح فيها الإنسان الطيب فى التعايش فيها ومن المحتمل بأن يفشل فيها من هو معتقد بأن الطيبة سذاجة .



عاشق فن إرتواء العقل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-09-2011, 10:11 AM   #4
عاشق فن إرتواء العقل
عضو فعال
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 117
بمعدل: 0.05 يوميا
العمر: 37
الإقامة: مصر - الإسكندرية
الوظيفة: مدير علاقات عامة بشركة دعاية وإعلان وتسويق تجارى / أمين عام بأحدى الجمعيات الخيرية
معدل تقييم المستوى: 7
عاشق فن إرتواء العقل is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى عاشق فن إرتواء العقل إرسال رسالة عبر Yahoo إلى عاشق فن إرتواء العقل
افتراضي

الطريق الرابع



طريق جديد يشرح الصدر ويسر العيون والقمر يتابع ليبلغ الشمس بالنبأ الأكيد بأن الطيبون للطيبات فهذا شئ لا جدال فيه فحقا كل إنسان طيب بجد ربنا بيرزقه بالإنسانة الطيبة بجد فالموضوع مبقاش ولا هيبقا بالكلام ولكن بالأفعال فأفعال الطيبون تظهر عليهم مثل الشمس فهى ظاهرة للجميع لكن لمن يدعى الطيبة فأنه يشبه ما حول القمر سماء كاحلة أحيانا سوداء على حسب النية وأختلاف النوايا مرسوم وبحكمة فى ضياء النجوم فالطيب إذن سيرسم أحساسه الواضح كالشمس ويطلق مشاعره فى أحضان الحمام الأبيض ليضيئ سلامه للجميع بأنه حقا الطيبة أفعال وليست أقوال فمن قال أنه طيب فليس بطيب ولكن ليس شريرا ومن أحتفظ بسر طيبته لنفسه فهو بالتأكيد طيب وكمان سره يقابله هدية قيمة سوف يحصل عليها فى مختلف مراحل عمره عندما يقابل الطيبون الطيبات وربنا يرزق كل إنسان طيب بكل إنسانة طيبة ويصلح حال أمة محمد عليه أفضل الصلاة والسلام .




عاشق فن إرتواء العقل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-09-2011, 10:12 AM   #5
عاشق فن إرتواء العقل
عضو فعال
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 117
بمعدل: 0.05 يوميا
العمر: 37
الإقامة: مصر - الإسكندرية
الوظيفة: مدير علاقات عامة بشركة دعاية وإعلان وتسويق تجارى / أمين عام بأحدى الجمعيات الخيرية
معدل تقييم المستوى: 7
عاشق فن إرتواء العقل is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى عاشق فن إرتواء العقل إرسال رسالة عبر Yahoo إلى عاشق فن إرتواء العقل
افتراضي

الطريق الخامس



أحاسيس جديدة تعود إلى الإنسان الطيب ويتحدث بينه وبين ذاته تلك المرة وفى هذا الطريق بالأخص لما يحمل هذا الطريق من ذكريات حساسة ومهمة فى تاريخه وتاريخ كل إنسان طيب فالطيبون متشابهون فى تصرفاتهم وهذا ما يميزهم فالطيب عاداته ثابته ونابعة من قلب وعقل وروح ثابتين كمنهج حياتى لا بديل له ويجب عليه وعليهم ككل الطيبون السير على نهجه حتى تكون صورتهم أمام الجميع ثابتة فالأختلاف هنا من المحتمل الأكيد بأن يؤذى مشاعرهم وهذا أحيانا ما يحدث عندما يفكر أحدهم بأن يجرب حياة أخرى بعيدة كل البعد عن الطيبة فأنها حياة الأشرار الذين هم فوق القانون فأزداد عددهم تلك الفترة بسبب أحداث مصر الحالية فالطيبة أنتزعت من قلوبهم وركبوا الموجة كأى مصرى ثائر وأصبحت الأغلبية العظمى من الطيبون أشرار حاليا معذرة على وصف الثائر شرير فهو وصف من وجهة نظرى الشخصية فالطيب الهادئ الرزين عندما يتحول فجأة إلى ثائر شرير همجى فهو بالتأكيد لم يكون فى الأصل طيبا وكان يمثل على نفسه وعلى الأخرون الطيبة ما أقصده هنا بأن أحداث مصر جعلتنى بصفة خاصة أشعر بأن معادن الناس أختلفت وظهرت على حقيقتها المؤسفة ومن هو صامد على شخصيته كطيب مقتنع بذاته أمام نفسه وأمام الأخرون فأعتقد بأن هذا الإنسان سينول الخير الوفير ومن تحول وغضب وأصبح شريرا جاهلا أشياء كثيرة أدت إلى أنزلاق الحياة من الأفضل إلى الأسوأ فأنه سوف يشهد قريبا خسارة فادحة تتعرض لها مصر وهذا شعور دقيق أثق فيه أما الطيب فدائما ما يكون حزين وبقوة على ما يراه وليس موقفه كشاهد على ما يجرى ضعف منه بل قوة ستعود إليه مستقبلا بأنه حقا إنسان طيب فيكفى هذا الشعور بأن يكون لديه حتى يمكنه التعايش فى الفترة القادمة بحزم وبقوة للتعايش مع أناس أختلفت معادنهم ولكنه لم تهتز منه شعرة واحدة .



عاشق فن إرتواء العقل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-09-2011, 10:13 AM   #6
عاشق فن إرتواء العقل
عضو فعال
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 117
بمعدل: 0.05 يوميا
العمر: 37
الإقامة: مصر - الإسكندرية
الوظيفة: مدير علاقات عامة بشركة دعاية وإعلان وتسويق تجارى / أمين عام بأحدى الجمعيات الخيرية
معدل تقييم المستوى: 7
عاشق فن إرتواء العقل is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى عاشق فن إرتواء العقل إرسال رسالة عبر Yahoo إلى عاشق فن إرتواء العقل
افتراضي

الطريق السادس



طريق اليوم رومانسى من الطراز الأول فدائما طريق الطيب المؤدى إلى الرومانسية معقد للغاية فأن أغلب حياته لا تصدق من جانب أغلبية المحيطين به وأحيانا من والده وأمه بالأخص وهذا فى الأصل شئ غريبا جدا فلماذا إذن حياة الطيب تصل إلى تلك المرحلة الخطيرة ؟؟؟ بالتأكيد الأجابة واضحة كالشمس فأن الطيب حياته دائما ما تكون فائقة الجمال فأنه دائما وأبدا يعشق التميز فى كل شئ حتى فى تعاملاته مع البشرية التى حوله فدائما نراه يعامل الأخرون معاملة مختلفة عن أى شخص وبالأخص الجنس اللطيف فهذا الجنس الناعم اللطيف دائما يعامل معاملة رديئة أو جافة فى بعض الأحيان من الأخرون لكن الإنسان الطيب يعامل الجنس اللطيف كما يتعامل المزارع مع الفراوله أثناء تجميعها من الأرض فحواء حقا جنس لطيف إلى أقصى درجة ممكنة والإنسان الطيب يعى هذا جيدا ويتصرف معها على هذا الأساس لذلك فهو مميزا فى رومانسيته معطاء بحب لا يفكر فى المقابل المعنوى مطلقا وهذا يجعله محبوبا من الأخرون لكن العجيب بأنه لا يحب وأقصد من الحب هنا لا يفكر فى الحب الرومانسى كشئ أساسى فى حياته فدائما يشغل نفسه فى أمور أخرى على حسب هواياته الشخصية وهذا الإنسان غالبا ما يكون ناجحا فى عمله لأنه لا ينشغل بأمور أخرى غير حبه لعمله وحبه لهواياته التى يعشقها وأغلبية الطيبون كهذا وهذا على حد علمى الشخصى فأنه يمكنه بأن يظل 50 سنة دون أن يحب وأن أحب سيحب فى الخيال وليس فى الواقع فأنه يخشى الواقع يخشى بأن يعيش حب بلا أمل فهو لا يحب الهزيمة لأنه بطبعه ناجحا فى حياته لكن لا يخجل من أنه غير قادرا على أستيعاب الحب بداخل قلبه إلا فى الخيال فخياله واسع فى الحب ولكن فى الواقع جبان من الدرجة الأولى لذلك فأنه إذا أحب يحب متأخر من عمره وأيضا سيكون جوازه متأخرا لذلك نرى بأن حياته الأجتماعية بطيئة فى السير وحياته الرومانسية على صفيح ساخن أما حياته العملية فهى دائما وأبدا رقم 1



عاشق فن إرتواء العقل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-09-2011, 10:13 AM   #7
عاشق فن إرتواء العقل
عضو فعال
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 117
بمعدل: 0.05 يوميا
العمر: 37
الإقامة: مصر - الإسكندرية
الوظيفة: مدير علاقات عامة بشركة دعاية وإعلان وتسويق تجارى / أمين عام بأحدى الجمعيات الخيرية
معدل تقييم المستوى: 7
عاشق فن إرتواء العقل is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى عاشق فن إرتواء العقل إرسال رسالة عبر Yahoo إلى عاشق فن إرتواء العقل
افتراضي

الطريق السابع



سوف نتطرق هنا فى هذا الطريق إلى كيفية التعامل مع الأخرون من منظور الإنسان الطيب فالإنسان الطيب دائما يحث نفسه بألا يتعامل بأنفعال مع الأخرون ولا يتعامل بطيبة بوسطية وأعتدال فأفضل معاملة بأن يعامل الإنسان الطيب الأخرون بطبيعته وبالتلقائية التى تعود عليها وبالعفوية الشديدة التى تربى عليها ويقول الإنسان الطيب هنا بأن أغلب أبهات الطيبون يعلمونهم بأن يكون إنسانا تلقائيا فالتلقائية متعة فى حياة الطيبون فأنهم حقا يستمتعون بتلك الحياة حتى ولو كان الأخرون المحيطون به أشرار فأنهم أيضا يعاملون تلك الأشرار بنفس الطيبة ومن وجهة نظرهم الطيبون يرون أن هذا يعتبر أحراج للأشرار فغالبا فى تلك الحالة الشرير يخجل من ذاته ويعامل الطيب كما يعامله وأحيانا لا لكن الأغلب نعم ولقد تعايش الإنسان الطيب لأكثر من 25 عاما من حياته بهذا الأسلوب ولم يشعر بالفشل وسيستمر على هذا النهج دائما ولأخر يوم فى حياته فالحياة الطيبة المليئة بالعفوية والتلقائية هى أمتع الحياة وتأكد أخى القارئ وأختى القارئة بأن الإنسان الطيب دائما ما يرى الحياة جميلة ليس فى عيونه فقط بل فى كافة أركان وجدانه لذلك صعب السيطرة عليه وأقناعه بغير ذلك ولو تم أقناعه بغير ذلك سوف يطول تغيير نمط شخصيته بعدد عمره اللى عاشه من قبل .



عاشق فن إرتواء العقل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-09-2011, 10:16 AM   #8
عاشق فن إرتواء العقل
عضو فعال
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 117
بمعدل: 0.05 يوميا
العمر: 37
الإقامة: مصر - الإسكندرية
الوظيفة: مدير علاقات عامة بشركة دعاية وإعلان وتسويق تجارى / أمين عام بأحدى الجمعيات الخيرية
معدل تقييم المستوى: 7
عاشق فن إرتواء العقل is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى عاشق فن إرتواء العقل إرسال رسالة عبر Yahoo إلى عاشق فن إرتواء العقل
افتراضي

الطريق الثامن



طريق جديد فى حياة الإنسان الطيب طريق ليس بجديد على كل البشرية طريق الصدق فالصدق لا يختلف فيه أثنان على كوكب الأرض بأنه من أهم صفات المؤمن المسلم لكن الصدق فى حياة الإنسان الطيب له منظور خاص فيرى دائما بأن الكذب شئ غير مستحب بصرف النظر أنه حرام وبصرف النظر عن قول البعض بأن اللى بيكدب بيدخل النار كل هذا بالطبع قاعدة ثابتة لا مفر منها لكن الإنسان الطيب تعود بأن يعيش من غير قواعد ولكن بضوابط معينة وأهمها التميز فالتميز فى نظره أهم شئ فى الحياة فبدون التميز لا يوجد إنسان طيب فالتميز لغته وأحساسه ومشاعره فعقله دائما يتنبأ بالشئ الحسن والجيد ويجب عليه فعله والعقل الناضج الذى ميزنا به الله سبحانه وتعلى قال لنا بأن العقل نعمة وبدون العقل لا يوجد إنسان لذلك الإنسان الطيب يترك نفسه لعقله تتحكم فيه وبرغم أحتلال العقل لذات الإنسان الطيب لكن القلب له كلمته فى بعض الأحيان وأحيانا القلب يغرق الإنسان والعقل دائما سيكون المنقذ فنصيحة من الإنسان الطيب لكل البشر أجعلوا عقولكم الكفة الأقوى ولا تبخلوا على قلوبكم بالثقل الذى يرضيه حتى يكون هناك تساوى مرضى يصل بكم إلى برالأمان فالأمان الحقيقى هو رضا العقل والعقل يرضى طالما توجد شفافية ووضوح وصدق




عاشق فن إرتواء العقل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-09-2011, 10:17 AM   #9
عاشق فن إرتواء العقل
عضو فعال
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 117
بمعدل: 0.05 يوميا
العمر: 37
الإقامة: مصر - الإسكندرية
الوظيفة: مدير علاقات عامة بشركة دعاية وإعلان وتسويق تجارى / أمين عام بأحدى الجمعيات الخيرية
معدل تقييم المستوى: 7
عاشق فن إرتواء العقل is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى عاشق فن إرتواء العقل إرسال رسالة عبر Yahoo إلى عاشق فن إرتواء العقل
افتراضي

الطريق التاسع



طريق جديد يجب بأن يتطرق إليه الإنسان الطيب لينشر عطره على كل من حوله حتى يتسموا بخيط ولو رفيع من تلك الطيبة لعل يكون الجميع طيبون فالإنسان الطيب يعشق روعة المعاملة مع الجنس البشرى كافة دون أستثناء فالبشر جميعا على خط واحد بالنسبة له فلا يهم الإنسان الطيب من يتعامل معه إن كان رئيس أو وزير أو ذات سلطة أو زبال أو حتى حرامى فالكل سواء والمعاملة ثابتة مع الجميع يراها الإنسان الطيب متعة ولكن الأخرون يعتبرونها غباء وسذاجة ولكن طالما الإنسان عموما مقتنع بشئ بيفعله حتى ولو الأخرون رافضين هذا فما بالكم بالإنسان الطيب فهو حازم فى رأيه ثابت لن يهتز كيانه ووجدانه حركة واحدة حتى ولو أنطعن فى ظهره من أقرب الناس إليه فهو يرى بأن مقاطعة الأخرون الغباء ذاته وأستمرار العلاقة عين العقل فالعقل دائما يبحث عن التميز طالما العقلية نابعة من وجدان الطيبون فالطيبون ولو حتى سذاجون فهم أذكياء ولكن لا يظهرون هذا لأحد وهذا ليس يعتبر خبثا منهم لا فالإنسان الطيب عندما يحتفظ بشئ بداخله ويخفيه عن الأخرون حتى لا يكون ما بداخلهم ورقة يربحون بيها وقت اللزوم فى مواقف أخرى فكل إنسان لديه مفاتيح لفتح كل موقف يمر به أما الإنسان الطيب فليس لديه سوى مفتاح واحد مع التوكل على الله فى كل شئ فما أجمله الإنسان الذى يتوكل على الخالق وليس على بشر مثله مهما كان .


عاشق فن إرتواء العقل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-09-2011, 10:18 AM   #10
عاشق فن إرتواء العقل
عضو فعال
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 117
بمعدل: 0.05 يوميا
العمر: 37
الإقامة: مصر - الإسكندرية
الوظيفة: مدير علاقات عامة بشركة دعاية وإعلان وتسويق تجارى / أمين عام بأحدى الجمعيات الخيرية
معدل تقييم المستوى: 7
عاشق فن إرتواء العقل is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى عاشق فن إرتواء العقل إرسال رسالة عبر Yahoo إلى عاشق فن إرتواء العقل
افتراضي

الطريق العاشر والأخير




أغلبية الطيبون يعشقون الطموح والتحدى ويعشقون تحقيق أهداف حياتهم منذ طفولتهم والجميل فى الأمر بأنهم يحققون كل شئ طالما متوكلين على الله فى كل شئ كما ذكرت فى الطريق التاسع أمس ولكن مهلا للأسف الشديد أن هناك مقربون جدا من تلك الفئة من الطيبون يسعون دون قصد لتوقف مسيرة الحياة الناجحة بأختلاطها بالزواج المبكر الذى يراه الطيبون بأنه عطلة لتحقيق الأهداف أينعم ليس عن تجربة ولكن عن نتاج خبرة حياتية خالصة دون تتدخل بشر وخبرة بشر والتأكد من البشر من شئ حول نطاق الزواج فالزواج أمر مؤجل فى حياة أغلبية الطيبون وتأجيله صائب فى ركيزة تحقيق الأهداف فيرى الطيبون بأن عليهم بأن يختاروا ما بين الزواج وتوقف الطموح إلى أجل غير مسمى يا أما تأجيل الزواج وتحقيق الأهداف وعدم الوفاء للمحيطين بالأناس الطيبون كالأم والأب فالطيبون دائما فى فكر مستمر وحيرة دائمة فيما يفعلون هل سيضحوا من أجل أرضاء الأم والأب أم سيضحوا من أجل تحقيق أهداف رسمت خطواتها منذ الطفولة أختيار صعب ودقيق وحساس للغاية وبحكم أنى هنا أتحدث عن طريق أخير للإنسان الطيب فأنا مجبر بأن أقول لو كنت مكان هذا الإنسان الطيب ماذا سأفعل حتى أشعر بأنى أديت مهمتى فى الحياة على أكمل وجه فأنا على سبيل المثال مشابه للإنسان الطيب فأنا إنسان طموح ولدى أهداف أسعى لتحقيقها وبالتأكيد ماشى على خطوات ثابتة حتى أصل فى النهاية لما أريده وأنا على يقين تام بأن الزواج حقا يؤخر أى نجاح وهذا على لسان أهل الخبرة فى الحياة فبعض الناجحين فى الحياة تزوجوا متأخرا لأن صعب أتزوج أنا وفاضل 60 فى المائة من خطوات هدف من أهدافى لم أصل إليه فالزواج بداية لنهاية لا يعلمها أحد لذا يجب بأن يكون الختام مقنع لذا فقرارى كإنسان طيب بأن أحقق 50 فى المائة من أهدافى وأرضى أبى وأمى وأتزوج ويوفقنى أنا فى تكملة المشوار للنهاية وإن فشلت فيكفينى أنى حققت نصف أهدافى ورضيت أمى وأبى فأنا بالتأكيد كسبان ولست خاسرا شئ سوى 50 فى المائة من أهداف لا أعلم مدى أنتهائها فعلى حد علمى بعض من الناس الطيبون بحق وحقيق يخشون الزواج فهو يعطل مسيرة التقدم الذاتية التى يبحث عنها الإنسان الطيب فى حياته عبر مشوار طويل فالإنسان الطيب إذا تزوج فسيتزوج من طيبة مثله حتى تكون الحياة هادئة فنصيحة الإنسان الطيب لكل إنسان ناضج الفكر بأن يتزوج بإنسانة من نفس صفاته أو بإنسانة عاشقة صفات أدم حتى ينجح هذا الزواج لأن الفشل مدمر لعقل الإنسان الطيب على وجه الخصوص وأبسط دليل بأن الطيبون أكثر الناس عرضه للأكتئاب والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أنتهت طرق الإنسان الطيب على خير



بقلم : عاشق فن إرتواء العقل
خالد نور الدين
عاشق فن إرتواء العقل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
الموضوع: إنسان طيب / بقلم : عاشق فن إرتواء العقل الرد على الموضوع
اسم العضو الخاص بك:
للعلم - لكونك زائر - بعد كتابة ردك والضغط علي زر "اعتمد المشاركة" بالأسفل
سيتم انتقالك لصفحه اخري للرد علي السؤال العشوائي
-:(اسعدنا ردك وتفاعلك):-

مواقع النشر
أضف تعليق لك من خلال الفيس بوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:25 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.