معلومات عن الكابتن لطفية النادي أول امرأة تحصل على إجازة الطيران - احداث & شخصيات عامه

محرك البحث جوجل, مطار ألماظة, لطفية النادي, الطيران, الفتاة المصرية

إضافة رد
  #1  
قديم 10-28-2014, 11:55 PM
نسرين سليمان نسرين سليمان غير متواجد حالياً
عضو مثالي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
المشاركات: 3,440
بمعدل: 2.29 يوميا
التقييم: 10
نسرين سليمان is on a distinguished road
افتراضي معلومات عن الكابتن لطفية النادي أول امرأة تحصل على إجازة الطيران

معلومات عن الكابتن لطفية النادي أول امرأة تحصل على إجازة الطيران


يحتفل اليوم محرك البحث جوجل بالذكرى ال 107 لميلاد الكابتن لطفية النادي إحدى الرائدات المصريات أول امرأة تحصل على إجازة الطيران فى عام 1933, واليوم من خلال منتديات مول نت يمكنك ان تثقف نفسك معنا والتعرف اكثر على معلومات عن لطفية النادى اول مصرية وثانى امرأة تقود طائرة فى العالم

معلومات عن الكابتن لطفية النادي أول امرأة تحصل على إجازة الطيران

لطيفة النادى نساء صنعن التاريخ
لطفية النادي هي إحدى الرائدات المصريات، وُلدت عام 1907،و تعد أول امرأة تحصل على إجازة الطيران فى عام 1933، وكان رقمها 34 أي لم يتخرج قبلها على مستوى المملكة المصرية سوى 33 طيارًا فقط جميعهم من الرجال، وبذلك تصبح أول فتاة مصرية عربية أفريقية تحصل على هذه الإجازة. و علاوة على ذلك، تعد لطفية أول امرأة مصرية تقود طائرة بين القاهرة و الإسكندرية، و ثاني امرأة فى العالم تقود طائرة منفردة؛ إذ تمكنت من الطيران بمفردها بعد ثلاث عشرة ساعة من الطيران المزدوج مع مستر كارول، كبير معلمى الطيران بالمدرسة، فتعلمت في 67 يومًا، وقد تلقت الصحافة الدعوة لحضور الاختبار العملى لأول طيارة «كابتن» مصرية فى أكتوبر 1933.

طفولة لطيفة النادى
لطفية النادى من مواليد 29 أكتوبر 1907،كان والدها يعمل بالمطبعة الأميرية وكان يرى أن الدراسة للبنت يجب ألا تتعدى المرحلة الأبتدائية بعكس الأم التى رأت أن تعليم الفتاة ضرورة حتى نهاية المطاف لأن الأم هى مصنع الرجال.
التحقت لطفية «بالأمريكان كولدج» وقرأت فى يوم من الأيام عن الطيران وتشجيع الفتاة المصرية لدخول هذا المجال، كانت مدرسة الطيران وقتها فى أوائل نشأتها عام 1932 وكل الذى يلتحق بها من الرجال فقط، فكرت «لطفية» لماذا لاتلتحق بالدراسة فيها!

قصه كفاح لطيفه النادى
رفض والد لطفية أفكارها لتعلم الطيران، ولم تكن تملك نقودًا. وبإصرار وبحث عن البدائل لجأت إلى كمال علوي، مدير عام مصر للطيران آنذاك، وعندها فكّر بالأمر وطلب منها أن تعمل فى مدرسة الطيران وبمرتب الوظيفة يمكنها سداد المصروفات.
وافقت لطفية على ذلك وعملت سكرتيرة بمدرسة الطيران، وكانت تحضر دروس الطيران مرتين أسبوعيًا دون علم والدها، تعلمت الطيران مع زملاء لها على يد مدربين مصريين و إنجليز فى مطار ألماظة بمصر الجديدة، وكانت الشابة الوحيدة بينهم، وحظيت باحترامهم وتقديرهم. وفى الوقت نفسه، كانت تعمل فى مطار ألماظة بغرض الحصول على المال لتمويل تعلمها الطيران.
معلومات عن الكابتن لطفية النادي أول امرأة تحصل على إجازة الطيران

لجأت لطفية إلى الكاتب الصحفي الراحل أحمد الصاوي صاحب العمود الصحفي الشهير «ما قل ودل» والذى كان ينشر بجريدة الأهرام؛ وقالت له: "عاوزة اتعلم طيران". كان رد الصاوي: "أنتي لسه صغيرة، ولازم موافقة أهلك".
و ما كان منها إلا أن أحضرت والدتها، وقالت الوالدة: "إن التحاق لطفية مشروط بعدم دفع مليم واحد للدراسة لأن والدها إن علم بالأمر، أو حدث لها أي مكروه هيقول أنت اللى قتلتيها". سلكت لطفية كل الطرق ودقت كل الأبواب لتحقيق هدفها؛ إذ ذهبت لطفية إلى كمال علوي مدير عام مصر للطيران وقتها، وعرضت عليه الأمر ورحب بها بمدرسة الطيران لتكون فاتحة خير لالتحاق أُخريات؛ وفى نفس الوقت هي دعاية طيبة للمدرسة، وقال لها: "تعملين فى المدرسة وبالمرتب تسددين المصروفات". وبالفعل عينت عاملة تليفون و سكرتيرة بالمدرسة

حيث كانت تقوم بالرد على التليفونات وترتيب مواعيد الطيران وإدارة الحاسبات، وذلك فى مقابل أن يتحمل المعهد مصروفات دراستها، وهى مصروفات لم تكن تتجاوز- فى ذلك الوقت- الخمسين جنيها فقط.

نجاح لطيفه النادى فى الطيران بعد ثلاث عشرة ساعة من الطيران المزدوج

وتمكنت من الطيران بمفردها بعد ثلاث عشرة ساعة من الطيران المزدوج مع مستر كارول كبير معلمي الطيران بالمدرسة، فتعلمت في 67 يوماً. وقد تلقت الصحافة الدعوة لحضور الاختبار العملي لأول طيارة “كابتن” مصرية في أكتوبر 1933.فاستطاعت لطفية بحماسها اختصار مدة الدراسة وحصلت على إجازة الطيران الخاص عام 1933 ،وفوجئ والدها ذات يوم بصورة ابنته تتصدر صفحات الجرائد المصرية بوصفها أول طيارة مصرية.

والغريب أنه تقبل الأمر الواقع بل ووافق أن يركب معها الطائرة لأول مرة فى حياته إعلانا عن ثقته فى قدرتها. ولم تكتف لطفية بهذا الإنجاز ولكنها فكرت فى القيام برحلة جوية من انجلترا إلى مصر.

كما اقترح عليها البعض ان تذهب بطائرتها إلى اليابان، وتحمس محمد طاهر باشا رئيس نادى الطيران المصرى للفكرة، واقترح أن تسافر لطيفة إلى انجلترا لمزيد من التدريب لرحلتها التى سرعان ما توقفت فجأة بسبب عدم توافر المال.

إنجازات لطفية

ومن إنجازات لطفية التى لا تنسى اشتراكها عام 1935 فى سباق نظمه نادى الطيران المصرى بين الإسكندرية والقاهرة ثم العودة، وكانت الفتاة الوحيدة بين جميع المتسابقين المصريين والأجانب، و كانت «لطفية» قد شاركت في الجزء الثاني من سباق الطيران الدولي بطائرة من طراز “جيت موث” الخفيفة بمحرك واحد ومتوسط سرعتها 100 ميل في الساعة، وكانت أول من وصل إلى خط النهاية بالرغم من وجود طائرات أكثر منها سرعة. لكن اللجنة حجبت عنها الجائزة لوقوعها في خطأ فني في الإسكندرية عندما نسيت الدوران حول النقطة المحددة وأوصت اللجنة بمنحها جائزة شرفية، ويقال انها استطاعت بالفعل ان تسبق الجميع، ولكن الحكام الأجانب عز عليهم أن تفوز فتاة مصرية بالسباق فادعوا أنها لم تلف بطائرتها حول خيمتين نصبهما الحكام وطلبوا من المتسابقين الدوران حولهما حتى يشاهدوهم.

هدي شعراوي تتولى مشروع اكتتاب من أجل شراء طائرة خاصة للطفية
أرسلت لها هدي شعراوي برقية تهنئة تقول فيها: “شرّفت وطنكِ، ورفعت رأسنا، وتوجت نهضتنا بتاج الفخر، بارك الله فيكِ”. وفى 15أكتوبر 1935 أقيمت حفلة تكريم لها فى مطار ألماظة ، وتم تكريمها بواسطة هدى شعراوى والإقتصادى المصرى الزعيم طلعت حرب .

ثم تولت هدي شعراوي مشروع اكتتاب من أجل شراء طائرة خاصة للطفية لتكون سفيرة لبنات مصر في البلاد التي تمر بأجوائها أو تنزل بها، وكانت قد فتحت الباب لبنات جنسها لخوض التجربة فلحقت بها “زهرة رجب” و”نفيسة الغمراوي” و”لندا مسعود” و «بلانشي فتوش» و”عزيزة محرم” و”عايدة تكلا” و”ليلي مسعود” و”عائشة عبد المقصود” و”قدرية طليمات” (مع ملاحظة أنّ عزيزة محرّم أصبحت كبير معلمين معهد الطيران المدني في امبابة).

ثم أحجمت فتيات مصر عن الطيران بصفة نهائية فلم تدخل مجال الطيران فتاة مصرية منذ عام 1945.
الطريف أن لطفية بعد تقاعدها عن الطيران عينت سكرتيرا عاما لنادى الطيران المصرى وأدارته بكفاءة تامة، وكانت لطفية النادي صديقة مقربة من “اميليا ايرهارت” – أول امراة تقود طائرة منفردة – وكانت تبعث لها بالجوابات تحكى لها عن رحلاتها.

لم تتزوج لطفية قط وعاشت جزءا كبيرا من حياتها في سويسرا حيث منحت الجنسية السويسرية تكريما لها، وتوفيت عن عمر يناهز الخامسة والتسعين في القاهرة عام 2002 .
فى عام 1996 تناول فيلم وثائقى حياتها اسمه “الإقلاع من الرمل”, فيه سئلت عن السبب الحقيقى وراء رغبتها في الطيران, فقالت أنها كانت تريد أن “تكون حرة”.



شارك اصدقائك الان .. رابط الموضوع للنسخ
http://www.moolnt.com/vb/showthread.php?s=24b051092fd76e1c8f5cae170f01b4a5&t=22916
رد مع اقتباس
قديم 10-29-2014, 11:50 AM   #2
شيماء
الصورة الرمزية شيماء
تاريخ التسجيل: Sep 2014
المشاركات: 3,149
بمعدل: 2.68 يوميا
العمر: 24
الإقامة: الجزائر
الوظيفة: كاتبة
معدل تقييم المستوى: 7
شيماء is on a distinguished road
برنامج الربح من المنتدي
مشترك (1 فبراير 2015)
افتراضي رد: معلومات عن الكابتن لطفية النادي أول امرأة تحصل على إجازة الطيران

سلمت يداك على المعلومات
التوقيع رد: معلومات عن الكابتن لطفية النادي أول امرأة تحصل على إجازة الطيران
شيماء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
الموضوع: معلومات عن الكابتن لطفية النادي أول امرأة تحصل على إجازة الطيران الرد على الموضوع
اسم العضو الخاص بك:
للعلم - لكونك زائر - بعد كتابة ردك والضغط علي زر "اعتمد المشاركة" بالأسفل
سيتم انتقالك لصفحه اخري للرد علي السؤال العشوائي
-:(اسعدنا ردك وتفاعلك):-

مواقع النشر

أضف تعليق لك من خلال الفيس بوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:25 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.