إضافة رد
  #1  
قديم 08-07-2014, 11:40 PM
نسرين سليمان نسرين سليمان غير متواجد حالياً
عضو مثالي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
المشاركات: 3,440
بمعدل: 2.29 يوميا
التقييم: 10
نسرين سليمان is on a distinguished road
افتراضي 3 طرق كان الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم يتخلص بها من مشاعر الغضب

3 طرق كان الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم يتخلص بها من مشاعر الغضب

رسولنا الكريم علية افضل الصلاة والسلام رغم انه من الانبياء اللذين يتلقوا الوحى من السماء الا ان المشاعر الانسانية المختلفة مثلة مثل غير البشر يشعر بحالات الفرح والسرور والضيق والحزن والرضا والسكينة والغضب والغيظ

وكان رسولنا الكريم شعاره للتغلب على هذة الانفعالات : "إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق" حيث هذَّبها وصانها عن الإفراط والمغالاة، والتفريط والمجافاة، بل أضاف لها بُعدًا جديدًا حينما ربطها بقضية الثواب والاحتساب

فكيف كان الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم يتخلص من مشاعر الغضب؟


1- الرفق والحلم
ويؤكد المعنى السابق ما ذكرته عائشة -رضي الله عنها- من حال النبي صلى الله عليه وسلم، حين قالت: "ما ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئًا قط بيده ولا امرأة ولا خادمًا، إلا أن يجاهد في سبيل الله، وما نيل منه شيء قط فينتقم من صاحبه، إلا أن ينتهك شيء من محارم الله، فينتقم لله عز وجل".

ومواقف النبي صلى الله عليه وسلم مع الغضب تكشف لنا عن دقَّة وصف عائشة رضي الله عنها، فمن ذلك موقفه صلى الله عليه وسلم مع أسامة بن زيد -رضي الله عنه- حين بعثه في سريّة، فقام بقتل رجلٍ بعد أن نطق بالشهادة وكان يظنُّ أنه إنما قالها خوفًا من القتل، فبلغ ذلك النبي صلى الله عليه وسلم فغضب غضبًا شديدًا، وقال له: "أقال لا إله إلا الله وقتلته؟ أفلا شققت عن قلبه حتى تعلم أقالها أم لا"، حتى قال أسامة رضي الله عنه: "فما زال يكررها عليَّ حتى تمنيت أني أسلمت يومئذ".

2- الغضب عند انتهاك حدود الله

وعندما حاول أسامة بن زيد -رضي الله عنهما- الشفاعة في المرأة المخزومية التي سرقت، غضب حتى عُرف ذلك في وجهه، وقال لأسامة: "أتشفع في حد من حدود الله؟"، ثم قام فخطب في الناس قائلاً: "إنما أهلك الذين قبلكم أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه، وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد، وايم الله لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها".
وخرج صلى الله عليه وسلم ذات يومٍ على بعض أصحابه وهم يتنازعون في القدر، فغضب حتى احمرَّ وجهه كأنما فقئ في وجنتيه الرمان، فقال: "أبهذا أمرتم؟ أم بهذا أرسلت إليكم؟ إنما هلك من كان قبلكم حين تنازعوا في هذا الأمر".

3- التحكم في النفس وقت الغضب
أبي هريرة -رضي الله عنه- أن رجلاً شتم أبا بكر -رضي الله عنه- والنبي صلى الله عليه وسلم جالس، فجعل النبي صلى الله عليه وسلم يعجب ويتبسّم، فلما أكثر الرجل ردَّ عليه أبو بكر، فغضب النبي صلى الله عليه وسلم وقام من مجلسه، فلحقه أبو بكر فقال: "يا رسول الله، كان يشتمني وأنت جالس، فلما رددت عليه بعض قوله غضبت وقمت؟". فقال له: "إنه كان معك ملكٌ يرد عنك، فلما رددت عليه بعض قوله وقع الشيطان، فلم أكن لأقعد مع الشيطان".

وبذلك يظهر جليًّا أن غضب النبي صلى الله عليه وسلم كان لوجه الله تعالى، لا انتصار فيه للنفس، ولا مدخل فيه للهوى، وهذا هو المعيار الحقيقي للوصول إلى رضا الله عز وجل.

شارك اصدقائك الان .. رابط الموضوع للنسخ
http://www.moolnt.com/vb/showthread.php?s=7090bf858ac8e5b2dccd3a99d9f7b074&t=20483
رد مع اقتباس
قديم 08-08-2014, 05:01 AM   #2
بعيدا عن الواقع
عضو مميز
الصورة الرمزية بعيدا عن الواقع
تاريخ التسجيل: Jul 2014
المشاركات: 280
بمعدل: 0.22 يوميا
معدل تقييم المستوى: 4
بعيدا عن الواقع is on a distinguished road
افتراضي رد: 3 طرق كان الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم يتخلص بها من مشاعر الغضب

جزاكي الله خيرا
بعيدا عن الواقع غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-08-2014, 01:44 PM   #3
Mohannad Al-kudsi
عضو نشيط
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 71
بمعدل: 0.06 يوميا
معدل تقييم المستوى: 4
Mohannad Al-kudsi is on a distinguished road
افتراضي رد: 3 طرق كان الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم يتخلص بها من مشاعر الغضب

والكاظمين الغيظ .. جزاكم الله خيراً
Mohannad Al-kudsi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
الموضوع: 3 طرق كان الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم يتخلص بها من مشاعر الغضب الرد على الموضوع
اسم العضو الخاص بك:
للعلم - لكونك زائر - بعد كتابة ردك والضغط علي زر "اعتمد المشاركة" بالأسفل
سيتم انتقالك لصفحه اخري للرد علي السؤال العشوائي
-:(اسعدنا ردك وتفاعلك):-

مواقع النشر

أضف تعليق لك من خلال الفيس بوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:14 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.