شهر رمضان ليس مقبرة للرومانسية والتمتع بالحياة الزوجية - الحياة الاسرية ومشاكلها

الازواج, الحياة الزوجية, الصوم, الزوج, انشودة, العلاقة الزوجية, العلاقة الزوجية فى رمضان

إضافة رد
  #1  
قديم 07-14-2014, 09:36 PM
نسرين سليمان نسرين سليمان غير متواجد حالياً
عضو مثالي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
المشاركات: 3,440
بمعدل: 2.28 يوميا
التقييم: 10
نسرين سليمان is on a distinguished road
افتراضي شهر رمضان ليس مقبرة للرومانسية والتمتع بالحياة الزوجية

شهر رمضان ليس مقبرة للرومانسية والتمتع بالحياة الزوجية

شهر رمضان المبارك هو شهر الصيام والامساك عن شهوات النفس والجسد وامرالله سبحانه وتعالى الازواج بالامتناع عن ممارسة العلاقة الخاصة بين الرجل وزوجته أثناء الصيام , ولذلك قد يعتقد بعض الازواج ان شهر رمضان المبارك مقبرة للعلاقه الرومانسية الزوجية

شهر رمضان ليس مقبرة للرومانسية والتمتع بالحياة الزوجية

وأصبح الكثير من الأزواج يظنون أن رمضان مقبرة لمتع الحياة وزينتها، فيشعرون بالإحباط والسلبية تجاه الطرف الآخر، ويشعرون بأن عليهم تجنبه ومجافاته خلال هذا الشهر ابتغاء مرضاة الله، فترسّخ المشاعر السلبية بداخل الزوج دون وعي في أغلب الأحيان، مما يجعله يعيش فترة الصوم في اكتئاب، وأحياناً يتشاءم من رمضان؛ لأنه يعتقد أن المشاكل الزوجية ستكثر فيه، وأن حياته الزوجية سيعتريها الكثير من التشنجات خلال هذا الشهر، وربما برر بعض الأزواج عصبيتهم خلال الصيام بهذا السبب.

المستشار الاجتماعي والأسري عبدالرحمن القراش يفند لنا هذا الاتهام الباطل لشهر الصيام، ويرشدنا لما يجب أن تكون عليه ماهية العلاقة الزوجية أثناء رمضان، من خلال السطور التالية:

العلاقة الزوجية أثناء رمضان
بداية يرى القراش أن رمضان فرصة ذهبية لمن يغتنمها في تجديد أواصر الحياة الزوجية، حيث يقول: "يجب على كل زوجين الاستفادة من شهر رمضان لبدء صفحة جديدة مع الشريك بحب وصفاء وتراضٍ وحسن مراعاة والتغاضي عن هفواته وبعض الصغائر، التي تصدر منه وإعطائه حقوقه كاملة".

شهر رمضان ليس مقبرة للرومانسية
وفيما يتعلق بالعلاقة الخاصة بين الزوجين في رمضان يوصي قائلاً: "يحل للزوجين التعبيرات الرومانسية خلال الصيام، أما فيما يتعلق بالعلاقة الخاصة فينبغي ألا تنقطع في رمضان، وألا يعتذر أي طرف عنها متعللاً بالعبادة، وأن يحسن الطرفان من تجاوبهما العاطفي في اللقاء الحميم في ليل رمضان؛ لأن غضب بعض الأزواج وسلبيتهم في نهار رمضان يكون بسبب انقطاع المشاعر الحميمة مع زوجاتهم، وتأجيل هذه الأمور إلى بعد رمضان سيزيد من إمكانية عناد الزوج وقسوته على زوجته بسبب فشل العلاقة الحميمة.

والزوجة الذكية تستطيع احتواء زوجها حسياً ومعنوياً متى أرادت بذكائها الأنثوي الذي يدفعها إلى التصرف برقّة ونعومة والتحلي بالمظهر الحسن ليس أثناء العلاقة وحدها ولكن خلال اليوم بأكمله، وجذب الزوج للبقاء في البيت معها بحسن تصرفها، فرمضان فرصة لتجديد الرومانسية بين الزوجين، كما أن الرجل الحنون هو من يقدر تعب الزوجة المستمر سواء في عنايتها بأسرتها أو صيامها، فالمسكينة لديها طاقة تستنفذ وتستهلك من أجل إسعاد أهل بيتها، ناهيك عن الضيوف في ليالي رمضان، وليتذكر فعل النبي -صلى الله عليه وسلم- مع أهل بيته من حسن معشره في تعامله وخدمته.

ومن الواجب أيضاً انتهاز الفرصة والتوقف عن أعباء الحياة التي لا تنتهي طوال العام، ومشاركة أهل البيت همومهم واحتياجاتهم والتقرب إليهم وخصوصاً الزوجة، فقد ينسى الزوج أنه متزوج ولا يتذكر إلا عندما يحين موعد أكله ونومه دون إدراك لاحتياجات زوجته على مدى العام، فرمضان ليس مقبرة للرومانسية، إنما هو مولد جديد لها".

شارك اصدقائك الان .. رابط الموضوع للنسخ
http://www.moolnt.com/vb/showthread.php?s=680482e6e5af20d8eff0e541e8c69ec8&t=19834
رد مع اقتباس
إضافة رد
الموضوع: شهر رمضان ليس مقبرة للرومانسية والتمتع بالحياة الزوجية الرد على الموضوع
اسم العضو الخاص بك:
للعلم - لكونك زائر - بعد كتابة ردك والضغط علي زر "اعتمد المشاركة" بالأسفل
سيتم انتقالك لصفحه اخري للرد علي السؤال العشوائي
-:(اسعدنا ردك وتفاعلك):-

مواقع النشر

أضف تعليق لك من خلال الفيس بوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:18 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.