قصائد واشعار, قصيدة حدثنى عن غزة - الشعـــر والخواطر

الشعب الفلسطيني, فلسطين, قصائد, قصائد عن غزة

إضافة رد
  #1  
قديم 07-13-2014, 10:05 PM
نسرين سليمان نسرين سليمان غير متواجد حالياً
عضو مثالي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
المشاركات: 3,440
بمعدل: 2.29 يوميا
التقييم: 10
نسرين سليمان is on a distinguished road
افتراضي قصائد واشعار, قصيدة حدثنى عن غزة

قصائد واشعار, قصيدة حدثنى عن غزة

استطاعت قضيه غزة ان تحرك قلوبنا واقلامنا , واكم من قصائد واشعار تغنت بحب غزة واستشعر الام ومعاناه الشعب الفلسطينى , وهى بعض كلمات لامست مشاعرنا واغرقتنا فى الدموع لعلها تكون قطرة دمع تشفى غليل ام طفل شهيد او اطفال وزوجه شهيد

قصائد واشعار, قصيدة حدثنى عن غزة

حدثني
عَنْ غَزَّةِ هَاشِمٍ
عَشِيقَةُ الشّهداءِ
وعَنْ سِرِّ الشّمُوُخِ فِيهَا والإباء
وعِمْنَ أتاها
لِيَسْتَنْشِقُ الْعِزَّةَ مِنْ هواها
وَيُقَبِّلُ ثَرَاهَا
وَيَتَعَلَّمُ مَعَانِي الْمَجْدِ
مِنْ صَغَارِهَا الأبرياء

حدثني
عِمْنَ غَزَاهَا فِي الدُّجى مَاكَرٌ
يَحْمِلُ سَيْفَ الْغَدْرِ
يَسْبِقُ الْخُطَى مُتَعَطِّشًا
لِدِماءِ أَطْفَالِهَا مُشْبَعًا بِحِقْدِ كَافِرٌ

حدثني
عمْنَ أساء لَهَا وَحَرَقَ فِيهَا الْحَيَاةِ
وَجَعَلَ بَحْرُهَا الأَزرق مَمْزُوجًا بِالدِّماءِ
وَزَرَعَ فِيهَا الدَّمارَ والأشلاءُ
ودمر بُيُوتْ أهلها وَتَرَكَهُمْ فِي الْعَرَاءِ
دُونَ مأوى ولا غطاء مِنْ إِليِهَا أساء ؟؟
فَهِي غَزَّةُ الْأَميرَةِ السّمراءَ
عَشِيقَةُ الشّهداءِ ….

مِنْ إلِيِهَا أساء ؟
فهِي غَزَّةُ الَّتِي فِيها الرِّجَالُ الأشداء
وَيَخَشَّاهَا الْمُعْتَدِّينَ الْجُبناءِ
وإن مَرَرْتَ فِي طُرقاتها
تَرى الْعِزَّةِ وَالشّمُوُخِ وَالْكِبْرِيَاءِ
وفي كُل زاوِيَةِ فِي مُخَيَّمَاتِهَا
لَهَا حِكَايَةَ مَعَ النَّصْرِ وَالْعِزَّةِ
فَهِي غزة هاشم لَا تَقْبَلَ الْمُعْتَدَّيْن الْغرباءَ

هِي جُرْحٌ نَازِفٌ
مِنْ بَطْشِ الْأَعْدَاءِ
قَتَلُوهَا مَرَّاتِ عَدِيدَةِ
وَعَزَلُوهَا عَنْ الْعَالَمِ
وَجَعَلُوهَا وَحِيدَةَ
تَرَكُوهَا تَنْزُفَ وَحْدَهَا
دُونَ مُنَاصِرٌة مِنْ إخوة عَزِيزَةَ
اقتَلعوا نَخِيلَهَا وَنَسَفُوا بُيُوتَهَا
وَعُيُونُ الْعَالَمِ تَنْظُرُ
دُونَ فِعْلِ أَيُّ شَيْءِ
عَجَبِي بَلْ كُلُّ الْعجابِ
قَتَلُوا فِيهَا الْحُبُّ وَالسّلامُ
ويَدْعَوْنَ بَأنَهَا سَبَبِ الإرهاب
إرهاب مَنْ !!!

وَالطُّفُولَةُ عَلَى أيديهم تُقَتَّلَ
أفلا تَخْجَلَ أَيُّهَا الْعَالَمَ
أما زِلْتُ تَنَظُّرَ
إلى دِماءِ أهل غَزَّةُ تُرَاقُ
أفلا تَشْعُرُ أَيُّهَا الْعَرَبِيَّ
وَمَا سِرُّ صَمْتُكَ هَذَا
عَلَى جُرْحِ لَا يُطَاقُ
أم أنْتَمِ غَافِلُونَ أم غَرَّكُمْ الرَّخَاءَ
لمِا يا أخي كُلُّ هَذَا الْجَفَاءُ
فلا تحزني غزة هاشم
فَالْمُؤْمِنِينَ أشْدُ بَلاءَ
ولا تبالي مِنْ عُروبةِ
اِرْتَوَت… مِنْ كَأسِ الْوَهَنِ
سِنَّيْنِ طُوَّالِ


فَمَا أعْظُمْ أن يَنْدَمِلَ جُرْحُكَ
مِنْ دُونَ طبيب أو دَواءَ
صَبَرَا غزة هاشم
عَلَى غِيَابِ الْأُخُوَّةِ َالْأشقاءِ
فرَغْمُ الأشلاء وَضَيَاعَ الأمان
إلا إنني رأيتُ الشّمُوُخَ فِيهَا
عَالِيَا يُلَامَسُ الْعَنَانُ
رأيْتُ فِي عُيُونِ أطفالها
اِبْتِسَامَةُ
رَغْمُ عُلُوُّ طَائِرَاتِ الْغَدْرِ فَوْقَ
الْهَامَةُ
رَأَّيْتِ الْكَرَامَةَ
عَلَى جِبَاهِ أهلها
مُزَيَّنَةُ كَالْشَّامَةِ
وَعَلَى ثُغُورِهَا رَأَّيْتُ الأحرار يَتَسَامَرُونَ
يَتَسَابَقُونَ…
لِصَدِّ مَنْ عَدَاهَا


وَلِلْصُمُودِ .. فِي عُيُونِ أهلها حِكَايَةَ
عَجَزت عَنْ
تَفْسِيرَهَا عُقُولُ الْغَاصِبَيْن
فكُلُّ شَيْءِ هنا فِي غَزَّةِ يُقَاوَمُ
يَأبَى الذُّلُّ وَالْهَوانُ
وتَرى حَقِيقَةُ الْحَيَاةِ فِيهَا
رَغْمُ الْوَجَعِ وَالْأنِينِ
وإن أصغيت عِنْدَ الْمَسَاءَ
أسمعُ مُنَاجَاةَ غَزَّةِ
تُنَاجِي وتَهمس لِلْقُدْسِ بِصَوْتِ حَنُونِ
تَقُولُ لَهَا إني رأيتُ النَّصْرَ أكثر مِنْ مَرَّةٍ
فِي كُلُّ حَرْبٍ
أحْلُ بِهَا عَلَيَّ الْمُعْتَدِّينَ
إني رأيتَ النَّصْرَ أكْثُرْ مِنْ مَرَّةٍ
فِيَا قُدْسَ لَا تَحْزُنِي وَاِمْسَحِي
مِنْ عَيْنَاكَ
دَمْعِ الْبُكاءِ
غَدَا لَكِ قَادِمِينَ رِجَالًا مِنْي غَاضِبِينَ
لا يهابون الرَّدَى
وَمَا بِكلِ لَيْلٍ يَطُولُ هُنَاكَ فَجْرٌ
مُكَلَّلُ بِالضِّيَاءِ
فَهَذَا بحر غَزَّةِ
تَعُودُ زُرْقَتَهُ رَغْمِ الدِّماءِ
وَهَذَا شَاطِئُ غَزَّةُ صَامِدَا
أمام الرِّياحُ الْهَوْجَاءُ
صَامِدَاً
كَصُمُودِ أسوار الْقُدْسَ وَعِكَا
وَهَذَا تُرَابُ غَزَّةُ
مَجْبُولَا بِتُرَابِ الْجَنَّةِ
فيأيها النَّاظِرُ
مِنْ بَعيدِ
عَلَى غَزَّةِ هاشم
هنيئا لِعَيْنِيِكَ الَّتِي تَرْسُمُ
فِي دَاخِلِهَا صُورَةِ غَزَّةِ
حِكَايَةُ عِزَّةُ لا تنتهي

بقلم الشاعر/ محمد العمور

شارك اصدقائك الان .. رابط الموضوع للنسخ
http://www.moolnt.com/vb/showthread.php?s=9a071a8fa1ed07e7108c8af3f6d67cf8&t=19798
رد مع اقتباس
إضافة رد
الموضوع: قصائد واشعار, قصيدة حدثنى عن غزة الرد على الموضوع
اسم العضو الخاص بك:
للعلم - لكونك زائر - بعد كتابة ردك والضغط علي زر "اعتمد المشاركة" بالأسفل
سيتم انتقالك لصفحه اخري للرد علي السؤال العشوائي
-:(اسعدنا ردك وتفاعلك):-

مواقع النشر

أضف تعليق لك من خلال الفيس بوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:37 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.