إضافة رد
  #1  
قديم 05-01-2014, 10:16 AM
الصورة الرمزية دروب إميلي
دروب إميلي دروب إميلي غير متواجد حالياً
عضو مثالي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2014
المشاركات: 1,867
بمعدل: 1.38 يوميا
التقييم: 10
دروب إميلي is on a distinguished road
افتراضي رواية عودت الاميرة فرودت ورحلة المخاطر الجزء الاول بقلم دروب إميلي

رواية عودت الاميرة فرودت ورحلة المخاطر الجزء الاول بقلم دروب إميلي

رواية عودت الاميرة فرودت ورحلة المخاطر رواية رومانسيه

فى وقت الغروب وتكاد الشمس ان يبتلعها البحر تقف فتاة جميلة يداعب النسيم خصلات شعرها الذهبى وترسل الشمس اشعتها الذهبية على وجهها الثلجى وتلمع عينيها الزرقاء وهى تنظر للشمس متمنية ان تشرق الشمس بفجر مشرق
وتعود الجميلة الى بيت متواضع وعندما تدخل حديقة البيت تجد جدتها ملقاه على الارض.
الفتاة (وهى تصرخ) : جدتى جدتى
الجدة (بصوت متقطع) : إفرودت اعطنى كوب ماء.
تركض إفرودت وتحضر كوب ماء وتعطه لجدتها وتساعدها على النهوض وتوصلها الى فراشها.
وفى الصباح الباكر تستيقظ الجميلة (إفرودت) وتجد جدتها قد استيقظت وتقوم بتجميع ملابسها ومتاعها هى و حفيدتها (إفرودت)
الجدة: هيا بنيتى يجب ان نرحل السفينة بإنتظارنا ودعى اغراضكى بهذا المنزل لانكى لن تعودى له مره اخرى.
إفرودت (فى صدمه من حديث جدتها فى تعلم ان جدتها لاتعرف المزاح ابدا): نرحل ؟ الى اين ؟ ليس لنا مكانا غير بيتنا هذا ولماذا نرحل اصلا؟
الجدة : سوف تعودى الى مملكتك (فينسيا)
افرودت: ماذا؟
الجدة : نعم بنيتى يجب ان تعلمى من انتى ايتها الاميرة
إفرودت : ممماذا؟ اى اميره تتحدثين عنها ؟
الجدة : يجب ان تعلمى من انتى
إفرودت : ومن اكون انا ؟
الجدة : لا وقت لدينا وصلت السفينة يجب ان نرحل وبالسفينه سأخبركى كل شيئ
تمسك الجدة بيد (إفرودت) وتخرج من البيت والفتاة تحلق فى البيت وتملاء عينيها بالدموع
مودعتا حياتها واجمل ايام عمرها فى تلك القرية الجميلة
يصلا الى السفينه تلقى الجدة التحية على القبطان قائله : مرحبا بك يا (كاتى) كيف حالها ابنتك؟
كاتى (مبتسما) : كما هى لا تغيير
بداخل افرودت الكثير من الاسئلة لجدتها وبتلك الحظه تسمع افرودت البحارة يقولون هيا هيا ازيحوا المرساه سنرحل
تركض إفرودت الى جانب السفينة وتلقى نظراتها الاخير على قريتها الحبيبة وتودعها بدموعها
ولكن يشغلها حديث جدتها فتركض الى الحجرة التى تستقلها جدتها.
إفرودت: ماذا يحدث ؟ انا لا افهم شئ اشرحى لى الامر رجائا
الجدة (تسعل بشده وصوتها ضعيف من شدة المرض) : بنيتى انت الاميرة إفرودت انتة الملك دانيال ملك مملكة (فينسيا).
افرودت من شدت صدمتها لا تستطيع التفوه بكلمة وتكمل الجدة حديثها قائله: انتى ولدتى قبل 18 عاما . فى قصر ابيكى الملك دانيال وعندما بيلغتى النة الثالثة من عمرك اشتعلت الحرب بين ابيكى وبين ملك (سلفاديا) وهزم اباكى واضطر للهرب ومعه والدتك الملكه ولكن اثناء هروب الملكة اصابها سهم فى قلبها وقبل وفاتها اعطتنى اياكى لاعتنى بكى واخفيتك عن اعين رجال ملك (سلفاديا) وهربت بكى الى قريتنا واخبرت الجميع بأنكى حفيدتى من ابنتى التى ماتت هناك . فأنا (مارثا) مربية والدتك.
إفرودت : وماذا حدث لكى تقررى ان ترجعينى الى (فينسيا)؟
الجدة: منذ 5 اعوام استطاع الملك دانيال ان يعود الى مملكته وينتصر على ملك(سلفاديا) ويطرده من المملكه وهو الان يبحث عن وريثة عرشه.
إفرودت: لماذا لم تخبرينى منذ عام إذا؟
الجدة: لم اعلم بهذا الخبر إلا منذ بضعة اشهر واستطعت ارسال رسالة الى والدكى واخبرنى انه سيرسل الامير (ريتشارد) وابن عمه النبيل (شارل) لكى يعيداكى الى مملكتك.
ولكننى علمت بمرضى فخشيت ان اموت قبل ان يصلا ولهذا استعنت بالقبطان لكى يوصلك الى ابيكى ان لم استطع ان اوصلكى انا .
وصارت مارثا تسعل بشدة وتخرج الدماء من فمها .
تصرخ إفرودت : جدتى استريحى رجائا .
تريد إفرودت ان تخرج من غرفة جدتها وإذ بيدها تقبض على يدها الرقيقة وتقول لها احبكى بنيتى وتتنفس بشدة بعدها تنقطع انفاسها.
تبكى افرودت بقوة وتصرخ : جدتى لاتتركينى ارجوكى لا املك سواكى .
فجأ تدخل فتاة بعمر ال20 عاما تضع قبعتا على رأسها تخفىى بها عينيها الخضراء لايظهر منها سوى فم جميل ووجه ثلجى وشعر احمر يكسو ظهرها يملا تلك الفتاة الكثير من الغموض.
تمد الفتاة يدها الى قبعتها قائله : إفرودت الجميلة لاتبكى فهى قد رحلت فقط ادعى لها فى الان ليس بعالمنا
تلتفت إفرودت الى ذلك الصوت قائلة : من انتى ؟
تعدل الفتاة قبعتها وتبتسم ابتسامة خفيفه قائلة: لايهم من انا سوف تخبركى الايام من اكون يجب ان نودع السيدة مارثا الان سوف يأتى البحارة ويضعونها فى تابوتها ونتركها ترحل بسلام.
إفرودت: لالالالالالالا مستحيل ان اترك جدتى سوف اخذها معى ارجوكى اجعليهم يتركونها رجائا اتوسل اليكى .
الفتاة : حسنا وتشير للبحار ان يضعوها فى تابوت ويجعلوها فى اسفل السفينة
إفرودت ترتمى على الارض وتبكى وتقول : ليس لى احد بهذه الحياة سواها.
الفتاة : اميرتى انا هنا من اجلكى
إفرودت: من انتى ؟ ومن تكونين؟ وكيف تعلمى كل شئ عنى ؟
تقترب الفتاة منها وتضمها بين زراعيها قائله : انا صديقتكى هل تقبلى بى صديقة ؟
إفرودت باكية : نعم ولكن ما اسمك؟
الفتاة ترفع قبعتها وتبدو على وجهها ابتسامة رقيقة وتهمس فى اذن إفرودت قائلة : اخبرتكى من قبل سوف تخبركى الايام .
وإذ بالقبطان يستدعى طاقم السفينه فتستأذن الفتاة من الجميلة افرودت وترحل ........ يتبع الى اللقاء مع الجزء الثانى ( الفتاة الغامضة و مخاطر رحلة العودة)


شارك اصدقائك الان .. رابط الموضوع للنسخ
http://www.moolnt.com/vb/showthread.php?s=1c3cf8ba4b200a86d0de656beb1a4c53&t=17681

التعديل الأخير تم بواسطة دروب إميلي ; 05-01-2014 الساعة 11:03 AM
رد مع اقتباس
قديم 08-09-2014, 07:02 PM   #2
Mohannad Al-kudsi
عضو نشيط
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 71
بمعدل: 0.06 يوميا
معدل تقييم المستوى: 4
Mohannad Al-kudsi is on a distinguished road
افتراضي رد: رواية عودت الاميرة فرودت ورحلة المخاطر الجزء الاول بقلم دروب إميلي

جميلة .. شكراً على مجهودك
Mohannad Al-kudsi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
الموضوع: رواية عودت الاميرة فرودت ورحلة المخاطر الجزء الاول بقلم دروب إميلي الرد على الموضوع
اسم العضو الخاص بك:
للعلم - لكونك زائر - بعد كتابة ردك والضغط علي زر "اعتمد المشاركة" بالأسفل
سيتم انتقالك لصفحه اخري للرد علي السؤال العشوائي
-:(اسعدنا ردك وتفاعلك):-

مواقع النشر
أضف تعليق لك من خلال الفيس بوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:48 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.