إضافة رد
  #1  
قديم 05-06-2011, 05:15 PM
mohamedmido mohamedmido غير متواجد حالياً
عضو ماسي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 767
بمعدل: 0.32 يوميا
التقييم: 10
mohamedmido is on a distinguished road
افتراضي أدَمْ وكَبرياؤه ؛؛

أدَمْ وكَبرياؤه ؛؛


؛؛ أدَمْ وكَبرياؤه ؛؛



وقَوَعْ الرَجَلُ فِي الخَطأ أمَر متَوقَعْ وليسّ بِمُستَحيِل
لآ يَهَم هُنا نَوع الخَطأ ولَكَنْ المُهَم هَو مُعالجَته
فَهَل يَعتَذر اَدم عَنْ خَطأئِه اَم لآ ؟


هُنَاكَ مِنْ يَعتَبره انتِقاص للرجَولة فَلآ يَعتَذر ابِداً مَع اعتَرافه بِقرارة نَفسه بِأنَه مُخَطىء
فَيِحاوَل اَنْ يُبَدل الآعتَذار بَتصَرفٍ قَد يُرضيِها

هُنَاكَ مِنْ لآ يَعتَرف حَتى بِقرارة نَفسه بِخَطئه كَونَه رَجَل والَرجال بِأعتَقاده يتَصَرفون بِعَقل طَول عُمَرهم
فَلآ يَعتَذر ويِعتبِر الآعتَذار كَأنَه مَدى بَعيِدْ حَتى عَنْ تفكيِره
تَتَعب مَعه زوَجَته فَلآ شِيء مُمَكن ان يَجَعلَهُ يَفهَمْ دَرجَة الخَطأ المُسيِطرة عليِه

هُنَاكَ مِنْ يُغالِي فِي الآعتَذار لِزوجَته فتَجَده طيِلة الوَقتْ يَعتَذر لَها ان صَدر البسيِط مِنَه وبالتأكَيِد فأَن الزوَجة هُنا لَنْ تَمل مِنْ "الزَعل" فَهِي المُدَللة

هُنَاكَ ذَو العَقل المُدبَر فَهِي يِفهم طَبيِعة الرَجَل أنَه انسّآن بالنَهايِة وكُل انسّان يَخَطأ فَيعتِذر ولآ يتَردد أن صَدْر مِنَه الخَطأ وّ بِجانَب هَذا يُحافَظْ عَلى أن لآ يُكَرر الخَطأ
لَربَما "جَميِع حَواء" تَحَلمْ بِهَكذا رَجل


::


أَنتَ يِا أدَم اِي وآحَدْ منَهَمْ ؟
وهَل تَعتَذر أم لآ ؟
وهَل حَصل مَوقف جَعلكَ تُصَر عَلى الخَطأ وأكتشَفت بَعَدْ مُدة اَنَكَ مُخَطىء ام لآ ؟

شارك اصدقائك الان .. رابط الموضوع للنسخ
http://www.moolnt.com/vb/showthread.php?s=df601ba51c3747304ad48ca5709a7880&t=1739
رد مع اقتباس
إضافة رد
الموضوع: أدَمْ وكَبرياؤه ؛؛ الرد على الموضوع
اسم العضو الخاص بك:
للعلم - لكونك زائر - بعد كتابة ردك والضغط علي زر "اعتمد المشاركة" بالأسفل
سيتم انتقالك لصفحه اخري للرد علي السؤال العشوائي
-:(اسعدنا ردك وتفاعلك):-

مواقع النشر
أضف تعليق لك من خلال الفيس بوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:14 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.