قصة الثعبان الذى أراد أن يقوم طيبا - القصص والروايات

الراهب, الطيبه والتسامح, قصة الطيبه, قصة ثعبان

إضافة رد
  #1  
قديم 02-23-2014, 11:45 PM
الصورة الرمزية ندى الورد
ندى الورد ندى الورد غير متواجد حالياً
عضو مثالي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
المشاركات: 5,314
بمعدل: 3.53 يوميا
التقييم: 10
ندى الورد is on a distinguished road
افتراضي قصة الثعبان الذى أراد أن يقوم طيبا

قصة الثعبان الذى أراد أن يقوم طيبا

قصة رائعه تعبر عن وقتنا وزمننا هذا ورد لكل شخص اراد ان يكون طيبا فى حياته ونال من الناس كل شئ غير طيب بسبب طيبته لدرجة ان الانسان الطيب اصبح فى هذا الزمن أول شخص لا يأخذ حقه ولا يأبه له أحد.

استيقظ ضمير الثعبان فجأة وأراد أن يكفر عن ذنوبه السابقة ويكف عن إيذاء الآخرين فسعى إلى راهب هندي يستفتيه في أمره فنصحه الراهب بأن ينتحي من الأرض مكانا معزولا وأن يكتفي بالنزر اليسير من القوت تكفيرا عن جرائمه ففعل ذلك لكنه لم يسترح لأن مجموعة من الصبيان جاءوا اليه فقذفوه بالحجارة فلم يرد عليهم فشجعهم ذلك على أن يذهبوا اليه في كل يوم ويقذفوه بالحجارة حتى كادوا يقتلوه فعاد الثعبان مره أخرى إلى الراهب يسأله ،

قصة الثعبان الذى أراد أن يقوم طيبا

فقال الراهب : إنفث في الهواء نفثه كل إسبوع ليعلم هؤلاء الصبيه أنك تستطيع رد العدوان إذا أردت. فعمل الثعبان بنصيحة الراهب فأبتعد الصبيه عنه وأستراح .

لا تكن مفرطاً فى استخدامك للطيبة والتسامح حتى لا يعتبرها الآخرون ضعفا ومهانه ان تكون طيباً لا يعنى أن تكون ضعيفاً

شارك اصدقائك الان .. رابط الموضوع للنسخ
http://www.moolnt.com/vb/showthread.php?s=a3e53838d91ae452eb9d7b5185259850&t=16199
رد مع اقتباس
إضافة رد
الموضوع: قصة الثعبان الذى أراد أن يقوم طيبا الرد على الموضوع
اسم العضو الخاص بك:
للعلم - لكونك زائر - بعد كتابة ردك والضغط علي زر "اعتمد المشاركة" بالأسفل
سيتم انتقالك لصفحه اخري للرد علي السؤال العشوائي
-:(اسعدنا ردك وتفاعلك):-

مواقع النشر

أضف تعليق لك من خلال الفيس بوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:27 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.