إضافة رد
  #1  
قديم 12-10-2013, 06:19 PM
نسرين سليمان نسرين سليمان غير متواجد حالياً
عضو مثالي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
المشاركات: 3,440
بمعدل: 2.29 يوميا
التقييم: 10
نسرين سليمان is on a distinguished road
افتراضي الابتلاءات والمصائب فى حياة المؤمن

الابتلاءات والمصائب فى حياة المؤمن

الابتلاءات والمصائب فى حياة المؤمن ما هى الا امتحان تقودة الى السعادة والهناء, المراحل التي يجتازها المؤمن أثناء التربية الإلهية حتى يحقق سعادته في الدنيا والآخرة:

أيها الأخوة, المصائب التي تصيب المؤمنين، قال تعالى: ﴿وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ ﴾
( سورة البقرة الآية: 155-157 )
كل امر الله خير

الابتلاءات والمصائب فى حياة المؤمن

مصائب المؤمنين مصائب دفع أو رفع، ضعفت همته، أفرغت صلاته من الخشوع، قرأ القرآن فلم يشعر بشيء، تأتيه شدة تحثه على مضاعفة جهده، تنعقد صلته بالله عز وجل، يكون قد قفز قفزة، قفز وتابع، فكلما ضعفت همته، وكلما بطأ سيره، وكلما لانت إرادته، تأتيه شدة تدفعه إلى الله عز وجل، تعزز مسيرته، تقوي إرادته، تسرع خطاه إلى الله عز وجل، هذه مصيبة الدفع، لذلك ورد في الأثر: " أن أوحى ربك إلى الدنيا أن تشدّدي، وتكدّري، وتضيقي على أوليائي حتى يحبوا لقائي "

أيها الأخوة، رجل كان شارداً عن الله شروداً كثيراً، أصيب بأزمة قلبية، ودخل في العناية المشددة، وألقي في رُوعه أنه سيموت، فناجى ربه، وقال: يا رب، لا أريد أن أقابلك عرياناً وبلا عمل صالح، أعطني مهلة كي أقابلك على عمل صالح، مد الله في عمره، التزم، درس، تعلم، جاء إلى مسجدنا، تأثر كثيراً، ندم كثيراً، بكى كثيراً، قال لي مرةً وأنا أناجي ربي قلت: يا رب، كل هذه السعادة التي منحتني إياها عقب هذا المرض العضال، لمَ لم ترسل لي هذا المرض قبل عشر سنوات؟ من شدة سعادته.

يد الله يد رحيمة، يد كريمة، يد معطاءة، يد الله تعمل في الخفاء، ربما أعطاك فمنعك، وربما منعك فأعطاك، الحزانى في كنف الله، الحزانى معرضون إلى الرحمة، إن الله يحب كل قلب حزين، الحزن خلاق، الحزن يصنع البطولات، يصنع الأمجاد، ولكن الرخاء، والغنى، والصحة, ماذا تفعلان بالإنسان؟ لا تفعل شيئاً.

الابتلاءات والمصائب فى حياة المؤمن

الابتلاء امتحان المصداقية
أيها الأخوة, في حياة المؤمن مرحلة اسمها التأديب، ومرحلة اسمها الابتلاء، الطالب أجاب إجابة صحيحة، يقول له المدرس: متأكد؟

يقول: لا، أخطأت، لعله نقلها من صديقه أو سمعها منه, الآن يمتحن، الابتلاء ليس شرطاً أن يسبقه معصية، الابتلاء امتحان المصداقية، امتحان التأكد، فمرحلة يؤدب فيها المؤمن، ومرحلة يبتلى ويمتحن، وفي مرحلة يكرم، هذه المراحل تكون متمايزة أو متداخلة، لكن أطمئنكم أن حياة المؤمن إذا أدبه الله، واستقام على أمره، وإذا امتحنه ونجح في الامتحان لا تستقر ولا تستمر إلا على الإكرام

هذا معنى قوله تعالى:
﴿مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً﴾
( سورة النحل الآية: 97 )

هذا معنى قوله تعالى:
﴿وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ ﴾
( سورة الرحمن الآية: 46 )
هذا معنى قول بعض العلماء: " في الدنيا جنة من لم يدخلها لم يدخل جنة الآخرة "، هذا معنى قوله تعالى:
﴿أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ﴾
( سورة الرعد الآية: 28 )

هذا معنى قول أحد العارفين
فلو شاهدت عيناك من حسننا الذي رأوه لما وليت عنا لــــــغيرنـا
ولـــــو سمعت أذناك حسن خطابنا خلعت عنك ثياب العجب و جئتنـا
ولـــــو ذقت من طعم المحبة ذرة عذرت الذي أضحى قتيلاً في حبنـا
ولـــــو نسمت من قربنا لك نسمة لــــمت قتيلاً و اشتياقاً لقربنـا
إذاً: هذه المصائب، وتلك الإجراءات التي تقتضي سلامة المؤمن، وهي مرحلة التأديب، ومرحلة الامتحان، ومرحلة التكريم.

شارك اصدقائك الان .. رابط الموضوع للنسخ
http://www.moolnt.com/vb/showthread.php?s=61dbc907767714e295a57b74e8dab8c9&t=14042
رد مع اقتباس
إضافة رد
الموضوع: الابتلاءات والمصائب فى حياة المؤمن الرد على الموضوع
اسم العضو الخاص بك:
للعلم - لكونك زائر - بعد كتابة ردك والضغط علي زر "اعتمد المشاركة" بالأسفل
سيتم انتقالك لصفحه اخري للرد علي السؤال العشوائي
-:(اسعدنا ردك وتفاعلك):-

مواقع النشر
أضف تعليق لك من خلال الفيس بوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:45 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.