إضافة رد
  #1  
قديم 05-03-2011, 08:52 PM
عفرتوا عفرتوا غير متواجد حالياً
عضو ماسي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 953
بمعدل: 0.39 يوميا
التقييم: 10
عفرتوا is on a distinguished road
افتراضي إعترافات رجل يحترم النساء

إعترافات رجل يحترم النساء

اعترافات رجل ... وليس اي رجل .. انما رجلا يحترم النساء..


فهو شرقي و عربي .. مثلك تمام....


ولكنه قد يختلف عنك في كونه دون تلك الاعترافات وقدمها للملاء ...


معلنا احترامه للنساء,,


ساطرح اليوم لك احدى اعترافاته... و اعدك بـ بالكثير من تلك الاعترافات...


فان كنت توافقه الراي في اعترافه... دون اعترافك لتعلن... احترامك للنساء..






حبيبة تتغير من دون " ريموت كنترول"






لم يحدث ان التقينا..من دون ان نتخاصم ،
ان طبع نجوى مخالف لطبعي و مزاجها على النقيض من مزاجي..
واذا قلت " الف" قالت "ياء"... مع هذا فإن لقاءاتي بها هي خبز ايامي.
وأقرأ في كتب علم النفس ان العلاقات الناجحة هي تلك التي يتكامل فيها الرجل و المرأة.




لكنني لا اتكامل مع نجوى بل اتنافر معها،
وعلى الرغم من كل التوترات تستمر علاقتنا مثل ماء النار،
لا مثل السمن على العسل.
وهل بقى هناك سمن على عسل في هذة الايام؟؟




اسعى الى نجوى وتسعى الي. كأنني مريض بها وكأنها مدمنتي.
تأتيني وهي تبتسم ابتسامتها الواسعة الصريحة
التي تجعل وحهها يـشرق مثل نهار ربيعي.
واعرف ان الأبتسامه ستتحول يعد قليل ، الى تكشيرة، وان مطر إبريل /نيسان
سيهطل فجأة ويحجب قرص الشمس







لماذا تريدني وهي ضدي. ولماذا أمشي إليها كمن يسير حافيا على حمم بركانية؟


هل تهوى تعذيب نفسينا؟


هل يريد كل منا ان ينهي الآخر بالضربة القاضية.. أن يخنقه بحب الكلام؟


اقول لها:"سيموت أحدنا بالسكتة القلبية بسبب هذا التوتر العصبي...
وسيلحق به الثاني بعد هـنيهات"


وترد علي بكل سفالة : " مت انت باحبيبي وتأكد انني ساعبش بعدك طويلا وأدخل كتاب ( غينيس) في طول العمر"




اعرف ان نجوى تتمنى موتي من طرف اللسان فقط ،
وان لها نظرية لا يعترف بها العلماء،
مفادها ان التوتر المستمر بين حبيبين ينظف الشرايين من كل ما يمنع التدفق السليم للجسم.
وهي تـُسمي خلافاتنا بالهزات الأرضية ،
وتعقتد ان كل انسان يحتاج الى هزة...
مرة في الشهر على االقل... لكي يبقى صحيح الجسم و العقل.



وهل قلت لكم ان نجوى مجنونة ايضا؟
هل قلت ان الجنون كان دائما من عناصر الجاذبية لجى النساء؟
ان الواحدة منهن تجعلك تعيش على حدّ الشفرة ليل نهار.
فإذا استرحت قليلا واسترخت اعصابك دخل النصل في لحمك.







حين تعرفت إليها وتجاذبنا اطراف الحديث و اندلعت بيننا المعركة الولى،
صافحتني وهي ذاهبة بقولها : "إلى خصام جديد في الأيام المقبلة


ااما أنا فكنت قد عثرت على المخلوقة التي تجيد تصفية دمي على مدار الساعة.


ولما التقينا في المرة الثانية وعدنا الى النقاش والتضاد و الخلاف.
قالت لي وهي تصافحني مودعة: " استطيع ان اعطيك ضمانة بإنك لن تضجر معي ولا دقيقة"..



و سحبت ورقة من فوق مكتبي
واستلت قلمها الحبر وكتبت لي عبارة و وضعت لها عنوان "جرانتي".
كان نجوى كانت تبيعني خلاطة كهربائية او جهاز تلفزيون.



مع التلفزيون يحدث ان اشعر بالضجر. ومع نجوى لا..
كما انني لست محتاجا معها الى تغيير القناة.


انها تتلون وتتبدل وتعرض عليك الفصول الأربعة من دون " ريموت كنترول".
فهناك فصل يخض دمك ، وفصل ثان يضرب على اعصابك ،
و ثالث يرفع من ضغطك..


لكن هناك فصلا اكيدا يأخذك الى السماء السابعة .
وانا لا اعرف ماهي السماء السابعة
لكن كتابة هاتين المفردتين تشعرني بالسرور و البهجة ذاتها
الذي يبعثها حضور نجوى في حياتي.



ماذا كان سيحصل لنا لو كنا متألفين ..
منسجمين ..
ننظر في الأتجاه نفسه ولا نختلف في الأراء؟


إنه الفرق بين خلاطة كهربائية مضمونة وبين ساعة حائط صامته.
ويبدو أنني رجل يحب الساعات الدقاقة..
والمدن الصاخبة
والنساء العواصف..


ولهذا افترق مع نجوى على جفاء
ثم أجري للإلتقاء بها ، في اليوم التالي ، ولهفتي تسبقني
وليس للأمر علاقة بشغفي بحرف "النون"


ان علتي اخطر من هذا بكثير

شارك اصدقائك الان .. رابط الموضوع للنسخ
http://www.moolnt.com/vb/showthread.php?s=c07203fc55f21e8d52c8d7ea99a13d9f&t=1403

التعديل الأخير تم بواسطة عفرتوا ; 06-02-2011 الساعة 02:30 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد
الموضوع: إعترافات رجل يحترم النساء الرد على الموضوع
اسم العضو الخاص بك:
للعلم - لكونك زائر - بعد كتابة ردك والضغط علي زر "اعتمد المشاركة" بالأسفل
سيتم انتقالك لصفحه اخري للرد علي السؤال العشوائي
-:(اسعدنا ردك وتفاعلك):-

مواقع النشر
أضف تعليق لك من خلال الفيس بوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:35 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.