إضافة رد
  #1  
قديم 11-22-2013, 11:21 PM
نسرين سليمان نسرين سليمان غير متواجد حالياً
عضو مثالي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
المشاركات: 3,440
بمعدل: 2.29 يوميا
التقييم: 10
نسرين سليمان is on a distinguished road
افتراضي فلسفه الحياة فى سن الـ 40

فلسفه الحياة فى سن الـ 40

عيشى سنك بعيدا عن تجاعيد الزمان, اجعلى حياتك اجمل حياة وافتخرى بسنك فى ال40

فلسفة الحياة فى سن ال40 تخلف تماما عن الحياة فى سن ال30او ال 20 او عن الحياة فى سن المرهقة

اهمية التحدث عن فلسفة الاستمتاع بالحياة فى سن ال 40



فلسفه الحياة فى سن الـ 40

وقد تحدثنا كثيرا عن سن المراهقة , وكثير من المقالات كتبت عن حياة المراة فى سن ال30 , ولكننا لم نتدارك الى اهمية التحدث عن سن ال 40 , عذرا عزيزتى القارئة اذا كنت تخشين التحدث عن السن, فنحن هنا فى منتديات مول نت نجعلك تفتخرين بسنك, عيشى سنك عزيزتى حواء ولا تجعلى تجاعيد الزمان تمنعك من الاستمتاع بالحياة فى سن ال 40 .



محطات العمر

انها محطات من العمر تمر بنا ويجب علينا ان ندرك اهمية قطار العمر كل محطة هامة فى حياتنا استمتعى بمحطة حياتك واتركى تجاعيد الزمان جانبا انها اجمل مراحل العمر, الحياة تستحق ان نعيش ونستمتع بها



قطار محطات العمر
إذا كانت كل محطات العمرفإن لسن الأربعين ميزة على كل تلك المحطات
التي تبدأ بالصفر تحمل معنى مؤثرا
فإذا كان سن العشرة يعني بداية التكليف
وسن العشرين يعني بداية الاستقلالية
وسن الثلاثين يعني وضوح الرؤية
وسن الخمسين السباق في تدارك ما فات
وسن الستين كمال الوعي
فإن سن الأربعين هو مزيج من عشرات الاشياء
فالأربعين هو السن الوحيد الذي خصه القرآن بدعاء مميز
قائلا سبحانه (حتى إذا بلغ اشده وبلغ أربعين سنة
قال ربي اوزعني ان اشكر نعمتك التي انعمت علي
وعلى والدي وان اعمل صالحا ترضاه
واصلح لي في ذريتي اني تبت اليك واني من المسلمين)
فهو دعاء مؤثر يتضمن الشكر عما مضى
والدعاء للآتي، وإعلان الولاء لهذا الدين
في الأربعين يشعر الواحد منا وكأنه على قمة جبل
ينظر الى السفح الاول فيرى طفولته وشبابه
ويجد ان مذاقهما لا يزال في اعماقه
وينظر الى السفح الآخر
فيجد ما تبقى من مراحل عمره ويدرك كم هو قريب منها
إنه العمر الذي يكون الإنسان قادر فيه على ان يفهم
كل الفئات العمرية ويعايشها ويتحدث بمشاعرها
في الأربعين يبدأ الشيب إن لم يكن قد بدأ سابقا
ويبدأ كذلك ضعف البصر
فيقبل كل منا على نظارة القراءة
وتصبح جزء من محمولاته اليومية
وفي الأربعين نسمع لأول مرة
من ينادينا في الاماكن العامة "تفضل ياعمي
ليجد وجوهنا مستغربة للنداء الجديد
وفي الأربعين يلتفت لنا من هم في الستين
ليقولوا لنا: يابختكم مازلتم شباب، فيزداد إستغرابنا


سن ال 40 وازمة منتصف العمر
في الاربعين تبدأ ازمة منتصف العمر

يبدأ السؤال القاسي بالظهور امام الانسان
ماذا انجزت في عملك؟ في اسرتك؟ في حياتك؟
في علاقتك مع ربك؟ انه سؤال يهز القلوب ويشغل التفكير
المشكلة ان الأيام مرت اسرع مما توقعنا
فاثناء طفولتنا كنا ننظر لمن في الأربعين
على انهم شبعوا من دنياهم
اما اليوم فنرى اننا لم نحقق الكثير مما وضعناه لانفسنا
وأن السنوات تجري بنا
ولا تعطينا فرصة لكي نصنع ما نريد
ندرك القيمة الحقيقية للأشياء الرائعة التي تحيط بنا
في الأربعين
ننظر إلى والدينا فنشعر انهما كنز علينا أن نؤدي حقه
والى أبنائنا فنراهم قد غدوا كإخوان لنا ينتظرون صحبتنا
ننظر الى الأخوان والأصحاب
فنشعر بسرور غامر لوجودهم حولنا
كما ننظر الى تقصيرنا وأخطائنا
فنرى انها لا تليق بمن هو في الأربعين
يفترض الناس فيه الحكمة والتوازن
في الأربعين يبدأ الحصاد
نشعر حقيقة أننا كنا كمن كان يجري ويجري
واليوم بدأ يخفف من جريه
ويلتفت الى لوحة النتائج ليقرأ ملامحها الأولية
وهو يعلم ان النتائج النهائية لم تحسم بعد
إلا ان التغيير بعد الأربعين ليس بسهولة ما قبلها
إن سن الأربعين هي سن النبوة
لانه السن الذي يبدأ بعده الانسان بنفع من حوله
فهل وعينا كل ذلك؟؟
تحية لكل من هم في الأربعين او تجاوزوها بقليل
او ما زالوا يحومون حولها
ونلقاكم في الخمسين والسبعين إن امدنا الله بالعمر

شارك اصدقائك الان .. رابط الموضوع للنسخ
http://www.moolnt.com/vb/showthread.php?s=632420d7d644d7acdad1e4b440fc21b0&t=13466
رد مع اقتباس
إضافة رد
الموضوع: فلسفه الحياة فى سن الـ 40 الرد على الموضوع
اسم العضو الخاص بك:
للعلم - لكونك زائر - بعد كتابة ردك والضغط علي زر "اعتمد المشاركة" بالأسفل
سيتم انتقالك لصفحه اخري للرد علي السؤال العشوائي
-:(اسعدنا ردك وتفاعلك):-

مواقع النشر
أضف تعليق لك من خلال الفيس بوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:59 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.