إضافة رد
  #1  
قديم 11-08-2013, 04:40 AM
الصورة الرمزية ندى الورد
ندى الورد ندى الورد غير متواجد حالياً
عضو مثالي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
المشاركات: 5,314
بمعدل: 3.54 يوميا
التقييم: 10
ندى الورد is on a distinguished road
افتراضي امراه حاصرها الالم وانتهكت كل قواها.. فماذا تفعل...

امراه حاصرها الالم وانتهكت كل قواها.. فماذا تفعل...

كونوا كـــحبات البن ..

. مهداة إلى كل من تواجهه مصاعب الحياة ..

.. كيف تريد أن تكون حين يحاصرك الألـــــــــم ..
.. حين تؤلمك المصاعب وتنهك قـــــــواك ..
.. اقرأ بكل هدوء ..


امراه حاصرها الالم وانتهكت كل قواها.. فماذا تفعل...

اشتكت ابنة لأبيها مصاعب الحياة .. وقالت له إنها تعبت ..
و كلما خرجت من مشكلة تواجهها الثانية ..
و أنها كرهت مكابدة الحياة ..
و قالت : أبتاه كرهت الحياة و مشاكلها و الدنيا و متاعبها ..
و أرى في الاستسلام للأحزان و الآلام حلاً ..
كان والدها طباخاً , فاصطحبها إلى المطبخ ..
و ملأ ثلاثة أوانٍ بالماء و وضعها على نار ساخنة ..
سرعان ما أخذ الماء في الغليان ..
وضع الأب في الإناء الأول جزرة و في الثاني بيضة
و في الثالث بناً (حبات قهوة محمصة و مطحونة) ..
و أخذ ينتظر إلى أن تنضج وهو يشاهد بصمت ..
نفذ صبر الفتاة و هي ترى أباها ماذا يفعل ؟ ..
انتظر الأب بضع دقائق , ثم أطفئ النار..
ثم أخذ الجزرة و وضعها في وعاء..
و أخذ البيضة و وضعها في وعاء آخر..
ثم أخذ القهوة المغلية و وضعها في وعاء ثالث ..
ثم نظر إلى ابنته و قال لها :
عزيزتي ماذا ترين ؟
قالت : جزر و بيض و بن ..
فطلب منها أن تتحسس ذلك ..
فوجدت الجزرة صارت رخوة و ناضجة ..
وطلب منها نزع قشرة البيضة , فوجدت أن البيضة باتت صلبة ..
ثم طلب منها أن ترتشف القهوة ,
فابتسمت الفتاة عندما ذاقت نكهة القهوة الغنية ..
سألت الفتاة و لكن ماذا يعني هذا يا أبي ؟
فقال الأب:
اعلمي يا ابنتي أن الجزرة و البيضة و القهوة
واجهوا الخصم نفسه و هو الماء المغلي ..
لكن كلا منها تفاعل على نحو مختــــــلف ..
لقد كانت الجزرة صلبة قوية لكنها ..
ما لبثت أن تراخت و ضعفت بعد تعرضها للمياه المغلية ..
و البيضة كانت قشرتها الخارجية تحمي السائل الداخلي الذي
ما لبث أن تماسك و تصلب بعد تعرضه للمياه المغلية ..
أما القهوة فقد كان رد فعلها فريدا من نوعه إذ أنها
تمكنت من تغيير الماء نفسه..

فمـــــــــــاذا عنك أنت ؟؟

هل أنت الجزرة ؟؟
التي تبدو صلبة لكن عند مواجهة الصعوبات
تصبح رخوة رطبة و تفقد قوتها ؟؟

أم أنت البيضة ؟؟
ذات القلب الرخو
لكنه إذا واجه الصعوبات بات صلبا و قاسيا و مفعما بالمرارة ..

أم أنك مثل حبيبات البن ؟؟
التي غيرت الماء الساخن ( مصدر الألم )
بحيث يجعله ذا طعم أفضل ..

إذا كنت كالبن المطحون ..
ستجعل حياتك أفضل و تحول مرارة الألم إلى نكهة الأمل..
و لحظات الجرح إلى أيام الفرح ..

.. إخواني الكرام ..
لحظة مواجهة الآلام و الصعاب..
كونوا كــحبات البن ..
وحاولوا تغير السواد والالم
فالحيــــــــــاة
لابد أن نعيشها ..
رغم كل شـــــــيء ..

شارك اصدقائك الان .. رابط الموضوع للنسخ
http://www.moolnt.com/vb/showthread.php?s=4a751a46d89a291d11e0186373d5eef9&t=12526
رد مع اقتباس
إضافة رد
الموضوع: امراه حاصرها الالم وانتهكت كل قواها.. فماذا تفعل... الرد على الموضوع
اسم العضو الخاص بك:
للعلم - لكونك زائر - بعد كتابة ردك والضغط علي زر "اعتمد المشاركة" بالأسفل
سيتم انتقالك لصفحه اخري للرد علي السؤال العشوائي
-:(اسعدنا ردك وتفاعلك):-

مواقع النشر
أضف تعليق لك من خلال الفيس بوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:05 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.