إضافة رد
  #1  
قديم 05-02-2011, 07:11 PM
عفرتوا عفرتوا غير متواجد حالياً
عضو ماسي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 953
بمعدل: 0.39 يوميا
التقييم: 10
عفرتوا is on a distinguished road
افتراضي كيف تكسب محبة الناس

كيف تكسب محبة الناس

كيف تكسب محبة الناس

كيف تكسب محبة الناس
طرق لصيد القلوب ، أعني تلك الفضائل التي تستعطف بها القلوب ، وتستر بها العيوب وتستقال بها العثرات ، وهي صفات لها أثر سريع وفعّال على القلوب ، فإليك أيها المحب سهاماً سريعة ما أن تطلقها حتى تملك بها القلوب فاحرص عليها ، وجاهد نفسك على حسن التسديد للوصول للهدف واستعن بالله .

الابتسامة
قالوا هي كالملح في الطعام ، وهي أسرع سهم تملك به القلوب وهي مع ذلك عبادة وصدقة ، (فتبسمك في وجه أخيك صدقة) كما في الترمذي ، وقال عبد الله بن الحارث (ما رأيت أحداً أكثر تبسماً من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) .

البدء بالسلام
سهم يصيب سويداء القلب ليقع فريسة بين يديك لكن أحسن التسديد ببسط الوجه والبشاشة ، وحرارة اللقاء وشد الكف على الكف ، وهو أجر وغنيمة فخيرهم الذي يبدأ بالسلام ، قال عمر الندي (خرجت مع ابن عمر فما لقي صغيراً ولا كبيراً إلا سلم عليه) ، وقال الحسن البصري (المصافحة تزيد في المودة) والنبي صلى الله عليه وسلم يقول : (لا تحقرن من المعروف شيئا ولو أن تلقى أخاك بوجه طليق) . وفي الموطأ أنه صلى الله عليه وسلم قال : (تصافحوا يذهب الغل ، وتهادوا تحابوا وتذهب الشحناء) قال ابن عبد البرهذا يتصل من وجوه حسان كلها

الهدية
ولع والبصر والقلب ، وما يفعله الناس من تبادل الهدايا في المناسبات وغيرها أمر محمود بل ومندوب إليه على أن لا يكلف نفسه إلا وسعها ، قال إبراهيم الزهري (خرّجت لأبي جائزته فأمرني أن أكتب خاصته وأهل بيته ففعلت ، فقال لي تذكّر هل بقي أحد أغفلناه ؟ قلت لا قال بلى رجل لقيني فسلم علي سلاماً جميلاً صفته كذا وكذا ، اكتب له عشرة دنانير) انتهى كلامه .
انظروا أثّر فيه السلام الجميل فأراد أن يرد عليه بهدية ويكافئه على ذلك .



كيف تكسب محبة الناس

الصمت وقلة الكلام
ع الصوت وكثرة الكلام في المجالس ، وإياك وتسيد المجالس وعليك بطيب الكلام ورقة العبارة (فالكلمة الطيبة صدقة) كما في الصحيحين ، ولها تأثير عجيب في كسب القلوب والتأثير عليها حتى مع الأعداء فضلاً عن إخوانك وبني دينك ، فهذه عائشة رضي الله عنها قالت لليهود (وعليكم السام واللعنة) فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم : (مهلاً يا عائشة فإن الله يحب الرفق في الأمر كله) متفق عليه ، وعن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (عليك بحسن الخلق وطول الصمت فو الذي نفسي بيده ما تجمل الخلائق بمثلهما) أخرجه أبو يعلى والبزار وغيرهما . قد يخزنُ الورعُ التقي لسانه …… حذر الكلام وإنه لمفوه.

حسن الاستماع وأدب الإنصات
قد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يقطع الحديث حتى يكون المتكلم هو الذي يقطعه ،
ومن جاهد نفسه على هذا أحبه الناس وأعجبوا به بعكس الآخر كثير الثرثرة والمقاطعة ، واسمع لهذا الخلق العجيب عن عطاء قال :
(إن الرجل ليحدثني بالحديث فأنصت له كأني لم أسمعه وقد سمعته قبل أن يولد )

حسن السمات والمظهر
وجمال الشكل واللباس وطيب الرائحة ، فالرسول صلى الله عليه وسلم يقول : (إن الله جميل يحب الجمال) كما في مسلم . وعمر بن الخطاب يقول (إنه ليعجبني الشاب الناسك نظيف الثوب طيب الريح)

وقال عبد الله بن أحمد بن حنبل (إني ما رأيت أحداً أنظف ثوبا و لا أشد تعهدا لنفسه وشاربه وشعر رأسه وشعر بدنه ، ولا أنقى ثوبا وأشده بياضا من أحمد ابن حنبل.)

كيف تكسب محبة الناس

بذل المعروف وقضاء الحوائج
سهم تملك به القلوب وله تأثير عجيب صوره الشاعر بقوله :
أحسن إلى الناس تستعبد قلوبهم … فطالما استعبد الإنسانَ إحسانُ
بل تملك به محبة الله عز وجل كما قالصلى الله عليه وسلم :
(أحبُ الناس إلى الله أنفعهم للناس)
والله عز وجل يقول *وأحسنوا إن الله يحب المحسنين*
إذا أنت صاحبت الرجال فكن فتى …….. مملوك لكل رفيق
وكن مثل طعم الماء عذبا وباردا ……… على الكبد الحرى لكل صديق
عجباً لمن يشتري المماليك بماله كيف لا يشتري الأحرار بمعروفه
ومن انتشر إحسانه كثر أعوانه .

بذل المال
فإن لكل قلب مفتاح ، والمال مفتاح لكثير من القلوب خاصة في مثل هذا الزمان
والرسول صلى الله عليه وسلم يقول :
(إني لأعطي الرجل وغيره أحب إلى منه خشية أن يكبه الله في النار) كما في البخاري .
صفوان ابن أمية فر يوم فتح مكة خوفا من المسلمين
بعد أن استنفذ كل جهوده في الصد عن الإسلام
والكيد والتآمر لقتل رسول الله صلى الله عليه وسلم
فيعطيه الرسول صلى الله عليه وسلم الأمان
ويرجع إلى النبي صلى الله عليه وسلم ويطلب منه أن يمهله شهرين للدخول في الإسلام
فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم بل لك تسير أربعة أشهر
وخرج مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى حنين والطائف كافراً
وبعد حصار الطائف وبينما رسول الله صلى الله عليه وسلم
ينظر في الغنائم يرى صفوان يطيل النظر إلى وادٍ قد امتلأ نعماً وشاء ورعاء .
فجعل عليه الصلاة والسلام يرمقه ثم قال له يعجبك هذا يا أبا وهب ؟
قال نعم ، قال له النبي صلى الله عليه وسلم هو لك وما فيه .
فقال صفوان عندها :
ما طابت نفس أحد بمثل هذا إلا نفس نبي ،
اشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله .
لقد استطاع الحبيب صلى الله عليه وسلم بهذه اللمسات
وبهذا التعامل العجيب أن يصل لهذا القلب بعد أن عرف مفتاحه .
فلماذا هذا الشح والبخل ؟
ولماذا هذا الإمساك العجيب عند البعض من الناس ؟
حتى كأنه يرى الفقر بين عينيه كلما هم بالجود والكرم والإنفاق

شارك اصدقائك الان .. رابط الموضوع للنسخ
http://www.moolnt.com/vb/showthread.php?s=c00b105a90d17fb692950095482e97d0&t=1124
رد مع اقتباس
إضافة رد
الموضوع: كيف تكسب محبة الناس الرد على الموضوع
اسم العضو الخاص بك:
للعلم - لكونك زائر - بعد كتابة ردك والضغط علي زر "اعتمد المشاركة" بالأسفل
سيتم انتقالك لصفحه اخري للرد علي السؤال العشوائي
-:(اسعدنا ردك وتفاعلك):-

مواقع النشر
أضف تعليق لك من خلال الفيس بوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:30 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.