إضافة رد
  #1  
قديم 01-21-2013, 08:19 AM
mouhalilfanie mouhalilfanie غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 293
بمعدل: 0.14 يوميا
التقييم: 10
mouhalilfanie is on a distinguished road
افتراضي الباوند يفقد توازنه في نهاية الأسبوع 21/1/2013

الباوند يفقد توازنه في نهاية الأسبوع 21/1/2013

اي اوبشن تقدم لكم التحليل اليومي الشامل للأسواق المالية على يد فريق مكون من خبراء في التحليل الفني الذين يحرصون دوما على تقديم افضل الخدمات لعملائها


الباوند يفقد توازنه في نهاية الأسبوع بفعل سلبية بيانات التجزئة

سوق الاسهم-(البيانات الصينية تدعم المؤشرات الأسيوية والتفاؤل حيال مفاوضات الدين العام يحافظ على استقرار وول ستريت )

الأسهم الأوربية
أنهت على تغيرات طفيفة وان مالت في معظمها إلى التراجع متأثرة بسلبية ثقة المستهلكين في الولايات المتحدة والتكهنات حول إقدام بريطانيا على الخروج من الاتحاد الأوربي.خيارات الأسهم الأوربية كانت قد افتتحت تعاملات الجمعة على نغمة صعودية مستفيدة من تحسن بيانات النمو الصينية خلال الفصل الأخير من العام الماضي. في بريطانيا سجلت مبيعات التجزئة انكماشا خلال ديسمبر كانون أول الماضي بنسبة -0.2% بأسوأ من التوقعات التي رجحت نموا طفيفا خصوصا وان الشهر الماضي يمثل موسم رئيسي للمبيعات في عطلة الكريسماس. على الجانب الأخر فان الضغوط السياسية تصاعدت على رئيس الوزراء ديفيد كاميرون لإعادة التفاوض حول عضوية بلاده في الاتحاد الأوربي وسط توقعات باللجوء إلى الاستفتاء الشعبي لحسم هذا الموضوع وان كان من غير المتوقع ان يتم ذلك قبل الانتخابات العامة في 2015 .الأسهم الأوربية عكست مسارها في الساعات الأخيرة من تداولات الجمعة لتنهى على مكاسب متوسطة متجاوزة الأثر السلبي لتراجع بيانات ثقة المستهلكين بعد الأنباء التي تحدثت عن موافقة الجمهوريين على رفع السقف القانوني للدين العام.

الأسهم الأسيوية
خيم اللون الأخضر على مؤشرات الأسواق الأسيوية عند الإغلاق في أعقاب صدور سلسلة جديدة من البيانات المشجعة عن الاقتصاد الصيني جنبا إلى جنب مع توقعات تيسير السياسة النقدية في اليابان. خيارات الأسهم اليابانية صعدت إلى أفضل مستوياتها في أكثر من عامين ونصف بعد مكاسب بـ %2.2 لمؤشر نيكاي في تداولات الجمعة وذلك قبيل صدور قرارات السياسة النقدية في اليابان مطلع الأسبوع القادم .التكهنات كلها تصب في صالح إقرار البنك المركزي لخطوات توسعية جديدة مثل جعل برنامج شراء الأصول الحالي مفتوح زمنيا بجانب الإعلان عن رفع معدل التضخم المستهدف إلى 2% سنويا خصوصا وأنه سيصدر بيان مشترك بين البنك المركزي والحكومة اليابانية في هذا الصدد. خيارات الأسهم الأسيوية استفادت بشكل قوى من بيانات النمو التي أصدرتها الصين صباح الجمعة وأظهرت نمو الناتج المحلى الإجمالي بنسبة 7.9% بأفضل من التوقعات التي رجحته عند 7.8% وأيضا صعودا من قراءة الربع الثالث والتي كانت عند 7.4 % .الجدير بالذكر ان الأداء الإجمالي للاقتصاد الثاني عالميا أظهر نموا بـ 7.8 %، وعلى الرغم من انه يمثل أدنى مستويات نمو الاقتصاد الصيني في 13 عام إلا انه آتى بأفضل من نسبة النمو المستهدفة التي أعلنت عنها الحكومة الصينية وكانت بحدود 7.5% . على ذات المنوال جاءت قراءه الناتج الصناعي والذي صعد خلال الشهر الماضي بـ 10.3 % فيما قفزت الاستثمارات في الأصول الثابتة بنسبة 20.6% ،أيضا فان مبيعات التجزئة سجلت نموا بمعدل 14.9% خلال نوفمبر تشرين ثاني الماضي.

الأسهم الأمريكية
هبطت في التعاملات المبكرة بعد ان أظهرت القراءة الأولية لمؤشر ثقة المستهلكين الذي تصدره جامعة ميتشجن بالاشتراك مع طومسون رويترز إلى 71.3 خلال يناير كانون ثاني الحالي، وهو مثل أدنى مستوياته منذ ديسمبر كانون أول 2011، وهبوطا من قراءته السابقة 72.9 وأيضا دون التوقعات التي رجحته عند 75 .البيانات المذكورة حفزت من تفعيل خيارات وضع الأسهم خصوصا وان الإنفاق الاستهلاكي يمثل نحو 70% من الناتج المحلى الإجمالي للولايات المتحدة وبالتالي فان تراجع معنويات المستهلكين من المفترض ان يلقى بتبعاته السلبية على الاقتصاد الأمريكي الذي يواجه تحديات متعددة وعلى أصعدة مختلفة.برغم ذلك فان متداولي الخيارات الأمريكية عاودوا تفعيل خيارات الاستدعاء بعد التقارير الصحفية التي ذكرت بتقدم الجمهوريين في مجلس النواب, الذي يسيطرون عليه بأغلبيتهم, بعرض يتم بمقتضاه الموافقة على رفع مؤقت لرفع سقف الدين العام لمدة ثلاثة أشهر بالشكل الذي يتيح فترة زمنية أطول لإجراء مفاوضات أكثر عمقا بخصوص استقطاعات الإنفاق العام في الموازنة الفيدرالية بهدف خفض العجز المزمن والدين العام الهائل. متداولي الخيارات الثنائية في وول ستريت سوف يتابعون عن كثب تقارير الأرباح التي ستصدرها عدد من شركات التكنولوجيا الكبرى خلال الأسبوع القادم حيث تصدر كل من أبل و جوجل و أي بي إم و مايكروسوفت نتائج أعمالها الفصلية خلال الأيام القادمة. دون التقليل من أهمية كافة هذه الشركات فإن أبل ستكون محور الاهتمام الرئيسي لعدد من الاعتبارات الهامة أولها هو أن الشركة لها ثقل كبير في وول ستريت بصفة عامة حيث تمثل 3.8% من مكونات مؤشر s&p500 و 10% من الوزن النسبي لمؤشر الناسداك. أيضا فإنها ستكون الفرصة الأولى للإعلان عن مبيعات أي فون 5 والذي تم إصداره في سبتمبر أيلول الماضي. الأكثر أهمية في هذا الصدد هو أن مصنعة الأيفون و الأي باد عانت من خسائر قوية خلال الأسبوع الماضي بعد تقارير رجحت انخفاض طلباتها من مورديها الأسيويين في إشارة إلي تراجع الطلب علي منتجاتها خلال الربع الأخير وهو الأمر الذي من المفترض التأكد منه بعد إعلان الشركة عن إيراداتها الفصلية وأيضا توقعاتها للمبيعات خلال الفترة القادمة.

أسواق السلع- (النفط يحافظ على اغلب مكاسبه الأسبوعية رغم تراجعات الجمعة الطفيفة )

أسعار النفط
أنهت تعاملات الجمعة علي خسائر طفيفة متأثرة بقوة الدولار الأمريكي وانتهاء أزمة الرهائن المختطفين في الجزائر جنبا إلي جنب مع سلبية بيانات ثقة المستهلكين في الولايات المتحدة. برغم ذلك فإن خام غرب تكساس تمكن من إنهاء تداولات الأسبوع مستقرا أعلى المستوى 95 $ للبرميل وبمكاسب أسبوعية تزيد عن 2% وسط عدد من البيانات الإيجابية التي صدرت في كلا من الولايات المتحدة و الصين و اللذان يمثلان البلدان الأكثر استهلاكا للطاقة في العالم. في الولايات المتحدة انخفضت إعانات البطالة الأسبوعية لأدنى مستوياتها في أربعة أعوام فيما سجلت بيانات الإسكان أفضل معدلاتها في خمسة أعوام، أيضا فإن التكهنات بحدوث انفراجة نسبية فيما خص المفاوضات المتعلقة برفع السقف القانوني للاقتراض العام في الولايات المتحدة ساهمت في تهدئة قلق متداولي الخيارات الثنائية .في الجانب الصيني فان سلسلة من البيانات الايجابية شملت معدل النمو في العام الماضي ومبيعات التجزئة والإنتاج الصناعي خلال الشهور الأخيرة دعمت من التكهنات بتمكن الاقتصاد الثاني عالميا أخيرا من تجاوز عقبة التباطؤ الذي عانى منه على مدار العامين الماضيين وبات يرجح على الأقل مشاهدة أرقام نمو مستقرة خلال النصف الأول من العام الجاري. في الصورة الفنية فان الاستقرار على المستوى 94$ سوف يمثل إشارة هامة على جدية الكسر الصعودي الأخير أعلى نطاق التداول الذي أحكم على تعاملات الخام على مدار الشهور الأربعة الماضية . الأهداف الصعودية التالية ستتواجد عند حاجز تصحيح 61% فايبوناتشي لترند الهبوط في 2012 بين 110.55 $- 77.26 $ وذلك حول 97.65 $ يليها قمة سبتمبر أيلول 100.40$.

سوق الفوركس- (الباوند يفقد توازنه في نهاية الأسبوع بفعل سلبية بيانات التجزئة )

خيارات الباوند البريطاني
هبطت إلى أدنى مستوياتها منذ منتصف نوفمبر تشرين أول الماضي أمام الدولار الأمريكي كما تزايدت وتيرة تراجعاتها أمام اليورو لتسجل أدنى مستوياتها منذ مارس آذار من العام الماضي متأثرة بسلبية بيانات التجزئة التي صدرت الجمعة وان كانت الصورة العامة تظهر ضعفا أساسيا أكثر أهمية في المدى المتوسط. يجب التنبيه هنا إلى ان جلسة الجمعة شهدت صدور تصريحات من احد أعضاء بنك انجلترا المركزي شكك خلالها في فاعلية برنامج التسهيل الكمي المطبق حاليا. وعلى الرغم من ان مثل هذه التصريحات من المفترض ان تدعم الجنية الإسترليني الا ان تكبير الصورة ووضعها في السياق العام يظهر عكس ذلك تماما, فسلبية أداء المؤشرات البريطانية خلال الربع الأخير من العام الماضي لا تخطئها العين بشكل يدعم من تكهنات تسجيل اقتصاد المملكة المتحدة انكماشا في الشهور الثلاثة الماضية بعد الأداء الايجابي خلال الربع الثالث من العام الماضي. وعلى هذا النحو فان تصريحات عضو المركزي البريطاني لن يفهم منها تراجع خيارات توسيع السياسة النقدية بقدر ما يمكن اعتبارها مراجعة للأدوات المستخدمة حاليا بالشكل الذي قد يقود إلى استحداث وسائل أخرى أكثر قوة خصوصا وان ضعف الأداء الاقتصادي سيكون من الصعب معه تصور ان يعطى لصانعي السياسية النقدية أية خيارات في تشديد السياسة النقدية.

التحليل الفني – (الذهب على أبواب المستوى النفسي $1700 وسيناريو الارتداد لا يزال واردا )

الذهب
أنهى الذهب تداولات الجمعة على تراجعات متوسطة متأثرة بقوة الدولار الأمريكي والتردد الواضح في إقبال المستثمرين على الأصول المرتبطة على المخاطرة، برغم ذلك فان المحصلة العامة لتحركات المعدن النفيس خلال الأسبوع الماضي كانت ايجابية في مجملها خصوصا بعد ان أغلق تداولات الخميس عند أفضل مستوياته منذ بداية العام الحالي .على الرسم البياني المرفق يمكننا مشاهدة استقرار السعر أعلى خط الترند الصاعد من القاع السنوي 1625 $ كما يتمتع السعر حاليا بعدد من خطوط الدعم الهامة يأتي على رأسها خطى الموفينج 200 على إطاري اليومي و الأربع ساعات عند 1670$ و 1679$ . أيضا فان حاجز تصحيح 38.2 % فايبوناتشي لترند الهبوط من قمة نوفمبر تشرين أول الماضي 1755$ لعب دورا في تقديم الدعم في منطقة السعر المحصورة بين خطى الموفينج المذكورين. خطوط المقاومة التالية ستمثلها القمة السنوية الجديدة 1697$ يليها المستوى النفسي 1700$ ثم حاجز 61.8% فايبوناتشي لترند الهبوط المذكور عند 1705$ ،هذه البيفوت لعبت دورا هاما خلال تداولات الربع الأخير من العام الماضي حيث مثلت قاعدة لعدة محاولات صعودية سابقة. الهدف الصعودي التالي سيتواجد عند قمة ديسمبر كانون أول الماضي 1723$ فيما على الجانب الأخر يظل الدعم الرئيسي متواجدا على حدود المستوى 1660$ والذي لعب دورا محوريا ومتبدلا خلال الشهر الماضي ومن ثم فان التراجع دونه قد يؤشر على ضعف في المدى المتوسط ونهاية لمحاولات التعافي المتتالية منذ بداية العام الحالي.

شارك اصدقائك الان .. رابط الموضوع للنسخ
http://www.moolnt.com/vb/showthread.php?s=a3e53838d91ae452eb9d7b5185259850&t=10722
رد مع اقتباس
إضافة رد
الموضوع: الباوند يفقد توازنه في نهاية الأسبوع 21/1/2013 الرد على الموضوع
اسم العضو الخاص بك:
للعلم - لكونك زائر - بعد كتابة ردك والضغط علي زر "اعتمد المشاركة" بالأسفل
سيتم انتقالك لصفحه اخري للرد علي السؤال العشوائي
-:(اسعدنا ردك وتفاعلك):-

مواقع النشر
أضف تعليق لك من خلال الفيس بوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:23 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.